السبت، 25 يناير 2020 09:26 م
السبت، 25 يناير 2020 09:26 م

أرقام قياسية تحطمها النساء فى عالم السينما.. 19 مخرجة بنسبة 15% ينجحون فى إنتاج أعمال سينمائية.. 1.7 مليار دولار إيرادات الأفلام.. جينيفر لى وآنا بودن فى المقدمة بـ Frozen 2 و Captain Marvel

أرقام قياسية تحطمها النساء فى عالم السينما.. 19 مخرجة بنسبة 15% ينجحون فى إنتاج أعمال سينمائية.. 1.7 مليار دولار إيرادات الأفلام.. جينيفر لى وآنا بودن فى المقدمة بـ Frozen 2 و Captain Marvel Frozen II
الأحد، 15 ديسمبر 2019 03:07 ص
نجحت المخرجات النساء فى تحطيم رقماً قياسياً فى عالم السينما، يتيح للجنس الناعم التوغل أكثر، بعد أن نجحت 19 مخرجة فى المشاركة بأفلامهم بقائمة أفضل 100 فيلم لعام 2019، ليزاحم أسمائهم عمالقة الإخراج فى السينما. وفى تقرير جديد نشرته صحيفة indiewire، كشفت من خلاله عن الأرقام القياسية التي نجحت المخرجات النساء فى تحطيمها بعد مشاركتها بنسبة 15% من نسبة الأفلام التى شاركت هذا العام فى شباك التذاكر، ويأتى فى مقدمتهم المخرجة جينيفر لي صاحبة الجزء الثاني من سلسلة الأنيميشن الشهيرة Frozen، والمخرجة العالمية آنا بودن عن فيلمها Captain Marvel. تعد نسبة 15% مشاركة النساء هذا العام قفزة كبيرة مقارنة بمشاركة المخرجات عام 2018، فشهد العام الماضى مشاركة أربعة مخرجات فقط، بينما شهد عام 2017 مشاركة تسعة مخرجات عن أعمال سينمائية. وبحسب التقرير، فإن مجموعة الأفلام التى قادتها النساء حتى الآن فى شباك التذاكر، نجحت فى حصد ما يقارب الـ 1.7 مليار دولار أرباح، ويعد هذا الرقم ليس نهائياً حتى الآن، فهناك العديد من الأفلام لم تنهى سباقها السينمائى مثل فيلم Frozen II للمخرجة جينيفر لى، الذى يسعى لتحقيق رقم قياسى بعد أن تخطت إيراداته حاجز الـ 900 مليون دولار، وافتتاحيته بـ 500 مليون دولار، لتتربع على عرش أفضل فيلم من إخراج إناث. ومن المقرر، أن تتخطى أرباح الـ 17 فيلماً متبقياً حوالى 800 مليون دولار خلال منافساتهم في شباك التذاكر بحسب توقعات العديد من النقاد، ومقارنة بعام 2018 فإن الأفلام التى قادتها نساء نجحت فى تحقيق 300 مليون دولار، وعام 2017 كانت نسبة الأرباح حوالى 800 مليون دولار متضمنين أرباح فيلم Wonder Woman. وألقى التقرير، الضوء على بداية دخول النساء في عالم الإخراج، فشهدت فترة الثمنينات بداية مشاركات المخرجات النساء، بعد أن نجحت ايمى هيكرلينج وبيني مارشال فى إشعال الشعلة الأولى لمشاركات الجنس الناعم فى الإخراج، ومن ثم يليهم بينيلوبي سبيريس ونورا إيفرون، وبيتي توماس، اللذان نجحا فى إخراج أفلام كوميدية ورونانسية، وقامت مارشال وباربرا سترايسند بتوسيع نوعية أفلامهم وشاركا فى أفلام حربية مثل Awakenings، و The Prince of Tides. ومن المقرر أن يشهد العام المقبل الكثير من تحطيم أرقام قياسية جديدة فى عالم القيادة النسائية للأفلام، بعد أن أشارت التقارير مشاركة أربعة أفلام كبرى فى عام 2020 مثل Birds of Prey,” “Mulan,” “Black Widow,” and “Wonder Woman 1984، المتوقع لهما نجاح كبير في شباك التذاكر المقبل.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print