الإثنين، 24 فبراير 2020 02:24 ص
الإثنين، 24 فبراير 2020 02:24 ص

فيديو.. بعد أيام من وفاة مواطن بسجون الدوحة.. قصة شاب تونسى اتهمه تنظيم الحمدين فى قضية قتل زورًا لإنقاذ أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة.. نظام تميم خدره لالتزام الصمت.. والضباط أجبروه على الاعتراف ب

فيديو.. بعد أيام من وفاة مواطن بسجون الدوحة.. قصة شاب تونسى اتهمه تنظيم الحمدين فى قضية قتل زورًا لإنقاذ أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة.. نظام تميم خدره لالتزام الصمت.. والضباط أجبروه على الاعتراف ب تميم والسجون القطرية
السبت، 18 يناير 2020 03:42 ص
بعد أيام قليلة من كشف واقعة وفاة سجين قطرى فى أحد السجون القطرية، بعد انتشار مرض السل فى معتقلات أمير قطر تميم بن حمد، حيث تعود الواقعة يوم 13 يناير الماضى، انكشفت واقعة أخرى تمثلت فى معاناة شاب تونسى فى سجون تميم بعد تورُّط أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة فى قضيته، لتكشف والدته فى فيديو نشره موقع "العرب مباشر"، حجم الانتهاكات التى يمارسها النظام القطرى ضد نجلها. فخرى الأندلسى، شاب تونسى يبلغ من العمر 29 عامًا، يقبع داخل عبر 6 بالسجن المركزى فى العاصمة القطرية الدوحة، حيث يعيش تحت تأثير المهدئات والمواد المخدرة التى يعطيها النظام القطر له داخل السجن، حيث يقول موقع العرب مباشر: تعود قضيه فخرى الأندلسى لعام 2017 حيث تم اعتقاله فى قطر ومنذ ذلك الوقت، وهو يقبع فى السجن المركزى بالدوحة، وتم الحكم على فخرى الأندلسى من دون إجراءات قانونية عادلة ومُنع من توكيل محامٍ له ومنع من التواصل مع أسرته. وأشار الموقع، إلى أن فخرى الأندلسى واجه حكمًا بالإعدام رميًا بالرصاص فى 28 مارس 2018 بتهمة قتل جندى صومالى، ورغم إثبات تواجد فخرى فى مكان آخر وقت حدوث الجريمة من خلال كاميرات المراقبة إلا أن السلطات القطرية قامت بإخفاء هذه الدلائل. والدة الشاب التونسى، أكدت أن الضباط القطريين أجبروا فخرى الأندلسى خلال التحقيق معه على التوقيع على اعترافات لم يدل بها أثناء التحقيقات، حيث تضمنت الاعترافات انضمامه إلى جماعات تكفيرية وإعلان ولائه إلى أبو بكر البغدادى، مشيرًا إلى أن فخرى الأندلسى تم سجنه داخل عنبر 6 بالسجن المركزى بالدوحة، ويتعرض لكافة أشكال تعذيب نفسى وجسدى يوميًا، حيث يمارس عليه أساليب غير قانونية وحقنه يوميًا بمواد مهدئة ومخدرة للضغط عليه والتزام الصمت. موقع العرب مباشر، كشفت تفاصيل واقعة اعتقاله، وكيف تورط أحد المقربين من تميم بن حمد فى الواقعة، مشيرًا إلى أنه بعد تورط أحد أعضاء الأسرة القطرية الحاكمة فى مقتل الجندى الصومالى. الموقع أشار إلى أن أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة المتورط فى القضية حاول من خلال نفوذه داخل جهازى الأمن والقضاء إلصاق الجريمة بأحد الوافدين واستغل ضابط بالأمن مرور فخرى الأندلسى وصديقه "تونسى آخر" فى المنطقة التى وقع بها الحادث قبل عمليه القتل بيوم حيث يسكنان بالقرب من المعسكر الذى تمت بِه عمليه القتل، وتم إلصاق تهمة القتل بفخرى التونسى والزج به بالسجن المركزى بالدوحة دون إجراءات قانونية أو محاكمة عادلة. وفى وقت سابق كشف مصدر كان متواجدًا داخل سجون تميم، ورفض ذكر اسمه، عن أوضاع مأساوية جديدة تشهدها السجون، مشيرا إلى ظهور حالة وفاة جديدة داخل سجون الدوحة خلال الأيام الماضية، لتضاف إلى ملف الانتهاكات التى يمارسها تنظيم الحمدين ضد الشعب القطرى، والقمع الذى يواجهه المواطنون القطريون من هذا النظام الذى يدعم التنظيمات الإرهابية لنشر الفوضى فى المنطقة العربية. المصدر، أكد وفاة مواطن قطرى كان سجينًا فى سجن "أم صلال" القطرى، فى 13 يناير الجارى، موضحًا أن الوفاة جاءت بسبب مرض السجين بالسل أثناء حسبة نتيجة سوء أحوال السجون فى قطر، لافتًا إلى أن اسم السجين هو عبد العزيز سهل آل سهل وعمره 37 عامًا.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print