الجمعة، 28 فبراير 2020 06:24 م
الجمعة، 28 فبراير 2020 06:24 م

حزب أردوغان يواصل الانهيار.. برلمانى تركى يستقيل من العدالة والتنمية ويفضح النظام التركى: وزارة الزراعة لوبى يعمل ضد الفلاحين.. ورئيس الشئون القانونية للحزب بإسطنبول يعلن انشقاقه وينضم لحزب داوود أوغل

حزب أردوغان يواصل الانهيار.. برلمانى تركى يستقيل من العدالة والتنمية ويفضح النظام التركى: وزارة الزراعة لوبى يعمل ضد الفلاحين.. ورئيس الشئون القانونية للحزب بإسطنبول يعلن انشقاقه وينضم لحزب داوود أوغل الديكتاتور العثمانى وحزب العدالة والتنمية
الأحد، 19 يناير 2020 01:24 ص
ما زالت الانشقاقات تضرب حزب الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، لتزداد أزمة حزب العدالة والتنمية الحكام فى تركيا، خاصة أن الفترة الماضية شهدت خروج الآلاف من قيادات الحزب وانضمامهم لأحزاب المعارضة التركية، حيث ذكر موقع "تركيا الآن"، التابع للمعارضة التركية، أن البرلمانى التركى عن حزب العدالة والتنمية الذى يشغل عضوية لجنة الزراعة والغابات وشئون القرى فى البرلمان التركى، رضا بوساتجى، أعلن استقالته من الحزب الحاكم فى تركيا، موجهًا انتقادات لوزارة الزراعة بسبب تصرفات غير مريحة داخل الوزارة وعجزه عن كشفها. البرلمانى التركى عن حزب العدالة والتنمية أوضح أن عمليات الاستيراد التى تجرى فى قطاعى الزراعة والثروة الحيوانية أفسدت أحوال المزارعين الأتراك، قائلاً إنه يوجد لوبى استيراد داخل وزارة الزراعة، ولا يمكننا التعامل مع هذا اللوبى، وخلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2019 ارتفعت واردات تركيا من القمح بنحو 53 % مقارنة بالعام السابق. وتنتظر 13 سفينة محملة بالقمح القادم من روسيا بمدينة تكرداغ لدخول الموانئ التركية. فيما أكد نائب حزب الشعب الجمهورى أوزجان أيجون أن العدالة والتنمية يزعم استيراد القمح لتصدير الدقيق مشيرًا إلى الوضع لا يزال وخيم، لأن صادرات الدقيق تراجعت إلى 3 ملايين طن، مضيفًا أنه فى عام 2019 استوردت تركيا 8.8 مليون طن من القمح، بينما بلغ إنتاج تركيا 19.5 مليون طن، أى أن واردات تركيا من القمح بلغت 45.5% من إنتاجها، موضحًا أن تركيا لم تعد دولة تتمتع بالاكتفاء الذاتى من القمح، مفيدًا أن روسيا أصبحت مصدر 70% من واردات تركيا من القمح، كما تساءل أيجون عن مصير تركيا فى حال قطع روسيا واردات القمح إلى تركيا بسبب الجفاف. وأشار الموقع التابع للمعارضة التركية، إلى أن رئيس الشئون القانونية بفرع حزب العدالة والتنمية ببلدة كوتشوك تشاكماجا التابعة لبلدية إسطنبول أوميت ياشار كارليضاغ، أعلن هو الأخر استقالته من منصبه، معلنًا أنه اتخذ قراره لمواصلة عمله السياسى فى حزب المستقبل، الذى أسسه رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو. وقال موقع تركيا الآن، إنه مع استقالة كارليضاغ، يتوقع المراقبون استقالة المزيد من الأعضاء بفرع الحزب ذاته، للانتقال إلى صفوف حزب المستقبل، موضحا أن رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو، المستقيل من حزب العدالة والتنمية، أعلن تأسيس حزب المستقبل فى ديسمبر الماضى. ولفت الموقع التابع للمعارضة التركية، إلى أن الانشقاقات عن حزب العدالة والتنمية تستمر تأثرًا بظهور الأحزاب السياسية الجديدة، عقب انشقاق رئيس الوزراء الأسبق، أحمد داود أوغلو، فى سبتمبر الماضى، ونائب رئيس الوزراء الأسبق على باباجان فى يوليو الماضى من الحزب، وإعلانهما عن تأسيس حزبين سياسيين معارضين لأردوغان، ومن المنتظر أن يعلن على باباجان عن تأسيس حزب سياسى جديد على غرار حزب المستقبل خلال الأيام المقبلة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print