الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 03:25 م
الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 03:25 م

أحداث العالم هذا الأسبوع × 100 صورة.. الرئيس السيسى يترأس قمة الاتحاد الإفريقى فى أديس أبابا.. مقتل العشرات داخل مركز تجارى بتايلاند فى إطلاق نار عشوائى.. وانفجاران متتاليان داخل مكتبى بريد فى العاصمة

أحداث العالم هذا الأسبوع × 100 صورة.. الرئيس السيسى يترأس قمة الاتحاد الإفريقى فى أديس أبابا.. مقتل العشرات داخل مركز تجارى بتايلاند فى إطلاق نار عشوائى.. وانفجاران متتاليان داخل مكتبى بريد فى العاصمة
الجمعة، 14 فبراير 2020 11:07 ص
شهد العالم هذا الأسبوع العديد من الأحداث العالمية الهامة، أهمها انطلاق قمة الاتحاد الإفريقى فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والتى ترأسها الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالإضافة إلى حادث إطلاق النار فى تايلاند، والذى أسفر عن مقتل حوالى 30 شخص. الرئيس السيسى يترأس قمة الاتحاد الإفريقى فى أديس أبابا انطلقت، الأحد الماضى، فعاليات الجلسة الافتتاحية لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقى، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى. ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسى، الجلسة المغلقة للقمة الأفريقية في دورتها الـ 33 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقى بأديس ابابا، صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، التقى صباح الأحد، مع أنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة، وذلك بمقر إقامة الرئيس بأديس أبابا. وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب عن ترحيبه بلقاء سكرتير عام الأمم المتحدة، مؤكداً حرص مصر على مواصلة تعزيز التعاون مع مؤسسات الأمم المتحدة في مختلف المجالات، لدعم السلم والأمن الدوليين، وكذا التنسيق مع المنظمة الأممية لتعزيز دورها الأساسي في معالجة الملفات ذات الأولوية للدول النامية. واستعرض الرئيس السيسي فى هذا الإطار الأولويات الموضوعية التي دفعت بها مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، والتي استهدفت بالأساس مواصلة التقدم المحرز في تنفيذ أجندتي التنمية القارية والأممية في أفريقيا، وتعزيز مشروعات التكامل والاندماج الإقليمي، فضلاً عن تحقيق خطوات ملموسة على مسار تسوية النزاعات والوقاية منها في مختلف ربوع القارة، وكذلك استكمال وتعزيز بنية السلم والأمن الأفريقية للارتقاء بقدرات وآليات القارة للحفاظ على أمنها واستقرارها. الرئيس الجزائرى عبدالمجيد تبون مقتل العشرات داخل مركز تجارى بتايلاند فى إطلاق نار عشوائى قال المتحدث باسم وزارة الدفاع التايلاندية، لرويترز إن جنديا أطلق النار عشوائيا فقتل 20 شخصا على الأقل، السبت الماضى، فى مدينة ناخون راتشاسيما بشمال شرق البلاد. ولم يكشف المتحدث كونجشيب تانتراوانيت عن عدد المصابين مضيفا أنه لم يتضح بعد ما إذا كان المسلح قد احتجز رهائن داخل مركز تجارى حيث يُعتقد أنه لا يزال طليقا. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع فى تايلاند، إن أفرادا من الشرطة والجيش اقتحموا مركزا تجاريا وساعدوا المئات على الفرار بعد قيام جندى بإطلاق النار بصورة عشوائية. وأضاف المتحدث "أفراد الشرطة والجنود ينفذون عملية مشتركة وساعدوا المئات من الناس على الخروج من المركز التجاري... عدد الباقين داخل المركز ليس معروفا". وقال إن المسلح المشتبه به لا يزال داخل مركز تيرمينال 21 التجارى فى مدينة ناخون راتشاسيما، وأظهر بث حى لشبكة أمارين التلفزيونية المحلية، فرار عشرات الأشخاص من مركز تجارى فى شمال شرق تايلاند حيث أطلق جندى النار بصورة عشوائية. نظم آلاف الأشخاص الذين كانوا يمسكون شموعا وقفة، مساء الأحد، فى شمال شرق تايلاند لتأبين ضحايا جندى مارق قتل ما لا يقل عن 29 شخصا وأصاب 57 آخرين قبل قتله بالرصاص. وقاد رهبان التجمع الذى تم تنظيمه عند تمثال بطل تاريخى محلى فى مدينة ناخون راتشاسيما وقام البعض بوضع زهور بيضاء تأبينا للضحايا وهم يذرفون الدموع. شهدت تايلاند، يوم الاثنين الماضى، مراسم تشييع جنازة ضحايا إطلاق النار، الذى استهدف مركزا تجاريا أمس الأحد، والذى أسفر عن مقتل أكثر من 26 شخص، من بينهم جنود بالجيش. أبو مازن يرفض أمام مجلس الأمن الخطة الأمريكية للسلام في خطاب أمام مجلس الأمن الدولي، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، الثلاثاء الماضى، رفض خطة السلام الأمريكية بخصوص القضية الفلسطينية. ووصف عباس الخطة بأنها تشبه "الجبنة السويسرية" ولا تحقق السيادة للشعب الفلسطيني. وأوضح عباس وهو يعرض خريطة كبيرة لفلسطين كما تقترحها واشنطن "نؤكد على الموقف الفلسطيني الرافض للصفقة الأمريكية-الإسرائيلية... نحن نرفض الصفقة لما تضمنته من مواقف أحادية الجانب ومخالفتها للشرعية الدولية". وتابع "يكفي أن تكون مرفوضة من قبلنا كونها تخرج القدس الشرقية من السيادة الفلسطينية". وسأل الحضور "من يقبل منكم أن تكون دولته هكذا". وأضاف "جئتكم من قبل 13 مليون فلسطيني لنطالب بالسلام العادل فقط". جنازة الرئيس الكينى السابق دانييل موى انطلقت، الثلاثاء الماضى، مراسم الجنازة الرسمية للرئيس الكينى السابق دانيال أراب موى، والذى وافته المنية فى الأسبوع الماضى. وكان جثمان الرئيس الكينى السابق دانييل آراب موي ، إلى البرلمان الكيني ، اليوم السبت، حتى بعد غد الاثنين، حتى يتمكن المواطنون من إلقاء نظرة أخيره عليه. وتوفى موى الأسبوع الماضى عن عمر يناهز 95 عاماً. ولديه إرث معقد، حيث يشيد البعض بإنجازاته عندما كان ثانى رئيس للبلاد بعد الاستقلال عن بريطانيا، بينما تذكر آخرون كيف حكم كينيا بقبضة حديدية. وظل موى فى منصب الرئيس من عام 1978 إلى عام 2002، وهى فترة اتسمت بمركزية السلطة والفساد واتهامات بانتهاك حقوق الإنسان. وكانت كينيا دولة الحزب الواحد خلال معظم فترة حكمه. انفجاران متتاليان داخل مكتبى بريد فى العاصمة الهولندية انفجرت خطابات يُشتبه فى أنها مملوءة بمواد متفجرة، الأربعاء، فى شركتين بهولندا، وقالت الشرطة عبر تويتر إن الواقعتين لم تسفرا عن إصابات. وحدث الانفجاران صباح اليوم الأربعاء فى العاصمة الهولندية أمستردام، وفى مدينة كيركراده الهولندية المتاخمة للحدود الألمانية بجنوب شرق هولندا، ولم يتضح بعد ما إذا كانت هناك صلة بين الانفجارين. وبحسب البيانات، انفجرت الخطابات فى الواقعتين فى وحدتى البريد بالشركتين، ولم يتضح بعد حجم الخسائر المادية الناجمة عن الانفجارين. وخلال الأسابيع الماضية تم العثور فى عدة شركات ومنظمات بهولندا على خطابات مليئة بمواد متفجرة، لكنها لم تصل إلى حد الانفجار، ولم يتضح بعد ما إذا كان هناك صلة بين هذه الوقائع والانفجارين اللذين حدثا اليوم، وأشارت الشرطة إلى أنه لا يوجد حتى الآن أى دلائل تشير إلى الجناة أو الدافع وراء هذه الجرائم. وأعلنت الشرطة الهولندية، عن انفجار قنبلة كانت بداخل رسالة فى مكتب البريد بإحدى الشركات فى العاصمة الهولندية، أمستردام، وقالت الشرطة فى تغريدة نشرتها على صفحته فى تويتر إن الانفجار لم يخلف أى إصابات، مشيرة إلى أن قوات الشرطة انتقلت مباشرة إلى مكان الانفجار دون تقديم تفاصيل إضافية. وتحدثت الشرطة فى وقت لاحق عن وقوع انفجار ثان فى مكتب بريد فى مدينة كيركراد جنوب شرق البلاد وقالت إن الانفجار الثانى لم يخلف أية إصابات. هذا وسبق أن واجهت هولندا تهديدات إرهابية، حيث تم إرسال سلسلة من القنابل البريدية إلى سبع شركات فى أمستردام وروتردام وأوترخت وماستريخت فى أواخر ديسمبر، وبداية يناير الماضيين مرفوقة برسائل تهديد. وكانت قد ألقت شرطة هولندا القبض على 4 أشخاص يشتبه فى ارتكابهم محاولة فاشلة مشبوهة لتهريب سجين أو اثنين من سجن بمدينة زوتفن الواقعة شرقى البلاد. وقالت الشرطة - حسبما ذكرت شبكة "إيه بى سى نيوز" إن العديد من الأشخاص حاولوا اقتحام السجن، لكن لم يتمكن أى سجين من الهرب، فيما امتنعوا عن التعليق بشأن هؤلاء الذين قد يحاولون تقديم المساعدة لتهريب السجناء. وأضافت الشرطة فى بيان "يبدو وكأنها محاولة لاقتحام منظم" على حسب وصفها، موضحة أنه تم استدعاؤها فى بادئ الأمر للموقع فى أعقاب تقارير بشأن احتراق شاحنة على أرض السجن. وأظهر مقطع فيديو من موقع الحادث شاحنة بيضاء مسحوبة بعيدًا عن بوابات السجن، وبدت متفحمة نتيجة النيران المشتعلة بها، كما أنه لم ترد تقارير عن وقوع مصابين من جراء الحادث. كر وفر بين الشرطة والمتظاهرين أمام مقر البرلمان اللبنانى أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع ومدفع مياه اتجاه محتجين كانوا يحاولون منع النواب ومسؤولى الحكومة من الوصول إلى البرلمان الثلاثاء لإجراء تصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة بزعامة رئيس الوزراء حسان دياب. وسعيا لإحباط التصويت، احتشد مئات المحتجين منذ الصباح الباكر في وسط بيروت حيث أغلقت قوات الأمن كل الطرق المؤدية إلى مبنى البرلمان. ورشق المحتجون قوات الأمن المنتشرة في العديد من المواقع بوسط بيروت بالحجارة. إصابة ضابطين أمريكيين فى هجمات استهدفت أفراد شرطة نيويورك أصيب شرطيين اثنين أمريكيين، الأحد فى هجمات استهدفت شرطة نيويورك فى منطقة برونكس. قال مفوض شرطة نيويورك ديرموت شيا - خلال مؤتمر صحفى نقلته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية - إن ملازمًا تلقى طلقًا ناريًا فى ذراعه على يد رجل دخل إلى قسم الشرطة بالمنطقة 41، مشيرًا إلى المشتبه به المحتجز هو الشخص نفسه الذى أطلق النار على ضابط شرطة آخر ليل أمس السبت. وأوضح مفوض شرطة نيويورك أن "الأفعال البطولية لمن كانوا فى المبنى (أثناء الهجوم) وراء احتجاز المشتبه به، وهى كذلك سبب عدم قتل ضباط فى مخفر شرطة نيويورك"، لافتًا إلى أن منفذ الاعتداء استسلم بعد أن نفذت ذخيرته. وأضاف أن ضابطًا أصيب فى الذقن والرقبة فى حادث إطلاق نار فى سيارة تابعة للشرطة، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن يتعافى كلا الضابطين بالكامل. ولفت مفوض الشرطة إلى أن مقاطع فيديو من داخل مخفر شرطة نيويورك تُظهر تفاصيل إطلاق النار، موضحًا أنه تم مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعى. من جانبه، قال عمدة مدينة نيويورك بيل دى بلاسيو إن "هؤلاء الضباط تعاملوا مع الموقف المرعب بكل شجاعة ومهارة فائقة"، مؤكدًا أن محاولة اغتيال ضباط الشرطة بمثابة "هجوم علينا جميعا.. هجوم على المجتمع الديمقراطى المحترم ولا يمكن التسامح فيه".










































































































































































































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print