الجمعة، 03 أبريل 2020 01:25 م
الجمعة، 03 أبريل 2020 01:25 م

العالم هذا المساء.. إيران تنتخب برلمانها وسط مخاوف من "كورونا".. أوضاع مأساوية بمخيم موريا للمهاجرين فى اليونان.. مظاهرات فى الجزائر احتفالا بالذكرى الأولى للحراك.. الرقص بالكمامات فى صالات البالية با

العالم هذا المساء.. إيران تنتخب برلمانها وسط مخاوف من "كورونا".. أوضاع مأساوية بمخيم موريا للمهاجرين فى اليونان.. مظاهرات فى الجزائر احتفالا بالذكرى الأولى للحراك.. الرقص بالكمامات فى صالات البالية با
الجمعة، 21 فبراير 2020 10:07 م
غداة إعلان وزارة الصحة الإيرانية تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد في جنوب غربي طهران، ووفاة 2 مسنين في مدينة قم، سجلت مدن إيرانية مختلفة 13 حالة إصابة جديدة صباح الجمعة، لترتفع بذلك حالات الإصابة إلى 18 شخصا، بينهم 7 في قم و4 في طهران و2 في محافظة جيلان. فيما يعد مخيم موريا للاجئين والذي يقع في جزيرة لبسوس اليونانية على بعد ثمانية كيلومترات فقط من الأراضي التركية هو أسوأ مكان يمكن أن يعيش فيه لاجئ على وجه الأرض . من ناحية أخرى، خرجت حشود شعبية في شوارع العاصمة الجزائرية، الجمعة على غرار الأسابيع الـ53 الأخيرة من عمر الحراك الشعبى، الذى تمكن من إجهاض العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، مجبرا الجيش على "إقالته" بعد 20 عاما فى سدة الحكم. وانتشرت الكمامات بشكل كثيف خاصة فى الصين بسبب فيروس كورونا القاتل إلى أن وصلت إلى صالات لرقص البالية، ونشرت رويترز صورا توضح حرص الراقصات . ولمزيد من التفاصيل: _ إيران تنتخب برلمانها وسط مخاوف من فيروس كورونا غداة إعلان وزارة الصحة الإيرانية تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد في جنوب غربي طهران، ووفاة 2 مسنين في مدينة قم، سجلت مدن إيرانية مختلفة 13 حالة إصابة جديدة صباح الجمعة، لترتفع بذلك حالات الإصابة إلى 18 شخصا، بينهم 7 في قم و4 في طهران و2 في محافظة جيلان. وعلى وقع الهلع الذى انتاب الإيرانيين، تجرى الانتخابات التشريعية، وسط مخاوف من عزوف الناخبين عن النزول والمشاركة خوفا من عدوى الفيروس، اتخذت السلطات إجراءات احترازية لحماية المرشد الأعلى من العدوى، وأجرت تحليل فيروس كورونا للمصورين والصحفيين الذين شاركوا في تغطية إدلاء خامنئي بصوته في الانتخابات البرلمانية الإيرانية. بدورها أعلنت هيئة الانتخابات التشريعية، أن غمس الأصبع في الحبر بالدوائر الانتخابية، بعد التصويت أصبح "اختياري"، للحيلولة دون فزع الناخب الإيراني وتدنى نسبة المشاركة. ودشن نشطاء إيرانيون حملة "لن أصافحك لاني احبك"، علي مواقع التواصل الاجتماعي تستهدف الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك بعد ان انتشار الذعر بين الايرانيين عقب الاعلان عن وفاة حالتان بالفيروس القاتل، واصدرت وزارة الصحة الايرانية تعليمات بعدم التقبيل والمصافحة. وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها منذ الصباح، ومن المقرر أن يستمر الاقتراع لمدة 10 ساعات، لاختیار ممثلیهم في الانتخابات التي يتنافس فيها 7 آلاف و 148 مرشح على 290 مقعد في البرلمان الايرانى، و يحق لـ 57 مليون و 918 ألف شخص التصويت فى هذا الاستحقاق. وعقب الادلاء بصوته حث المرشد الأعلى الإيرانى آية الله على خامنئى على المشاركة في الانتخابات، قائلا "الانتخابات التشريعية تضمن المصالح الوطنية للبلاد، معتبرا أن يوم الانتخابات يوم احتفال وطني، وفرصة للإيرانيين لممارسة حقهم المدني في ادارة شؤون البلاد، ووصفها بالواجب الشرعى". كما دعا خطيب جمعة طهران المؤقت المتشدد أحمد خاتمى، الإيرانيين للإدلاء بأصواتهم، معتبرا أن المشاركة "ستؤدى إلى إذلال أعداء الشعب الإيراني". وتشكل نسبة المشاركة هاجسا لدى السلطات، حيث تشير استطلاعات الرأي إلى عزوف الكثير من الإيرانيين عن المشاركة في الانتخابات لا سيما في العاصمة، التي شهدت احتجاجات عارمة في نوفمبر اعتراضا على رفع أسعار الوقود، ورفض الإيرانيين طريقة القمع التي تعاملت بها السلطات مع المحتجين، متأثرة بدعوة المعارضة في الخارج بمقاطعة الاستحقاق. هذا بالإضافة إلى الشعور بخيبة أمل لدى أغلب الإيرانيين من في كتلة اميد "الأمل" الإصلاحية التي استحوذت على مقاعد العاصمة الـ سنوات الـ 4 الماضية في البرلمان، ورغم أهمية هذه المقاعد أخفقت في تلبية مطالب الشعب الذى عقد آماله عليها في تنفيذ إصلاحات في البلاد والانفتاح، واصطدم الإيرانيون بعودة العقوبات، لذا شعر الإيرانيون أنهم كانوا أمام رهان خاسر أدى إلى احباط تملك كثيرين. ويغيب التكافؤ في الفرص بين التيارات السياسية، حيث يمتلك التيار المحافظ والأصوليون نصيب الأسد من المرشحين، في حين استبعد مجلس صيانة الدستور آلاف المرشحين من التنافس لصالح المتشددين، ورغم ذلك يأبى هذا التيار الإقصاء من المشهد السياسى، ويخوض عددا قليل من مرشحيه بقائمة تتنافس على العاصمة طهران يتزعمها مجيد أنصاري عضو مجمع رجال الدين المناضلين. وتجرى بالتزامن مع انتخابات البرلمان، الجولة التكميلية الاولى من الدورة الخامسة لمجلس خبراء القيادة، وخبراء القيادة، هو هيئة تتمتع بنفوذ قوى فى قيادة العملية السياسية فى إيران وتعد مهامه هي اختيار المرشد الأعلى حال فراغ المنصب، بحسب المادة 107 من الدستور الإيرانى، وخلعه إذا ثبت عجزه عن أداء واجباته بحسب المادة 110، وقد قام أعضاء المجلس بهذا الدور مرة واحدة فقط، وذلك حينما اجتمعوا فورا فى أعقاب وفاة آية الله الخمينى ليختاروا آية الله على خامنئى خلفًا له عام 1989. ويضم مجلس الخبراء 88 عضوًا، من رجال الدين ممن يعرف عنهم التقوى والعلم يتم اختيارهم بالاستفتاء الشعبي المباشر لدورة واحدة كل ثمانى سنوات. أوضاع مأساوية بمخيم موريا للمهاجرين فى اليونان يعد مخيم موريا للاجئين والذي يقع في جزيرة لبسوس اليونانية على بعد ثمانية كيلومترات فقط من الأراضي التركية هو أسوأ مكان يمكن أن يعيش فيه لاجئ على وجه الأرض وهو بمثابة الجحيم وفق ما ذكرته الصحف والمواقع العالمية، ويضم الألاف من الأشخاص من مختلف الدول والعرقيات من بين هؤلاء الذين فروا من جحيم لحروب من بلدانهم، وصلوا إلى هذه الجزيرة بعد رحلة يغلفها خطر الموت ليصبحوا سجناء هذا المخيم، ونشرت وكالة الأنباء رويترز صورا توضح وجود أطفال يأكلون من مجمعات القمامة. وسجلت طائرات الدرون لقطات جوية لمخيم موريا للاجئين في جزيرة لسبوس اليونانية والتي سجلت كثافة المهاجرين الذين يعيشون فيه. مظاهرات فى الجزائر احتفالا بالذكرى الأولى للحراك خرجت حشود شعبية في شوارع العاصمة الجزائرية، الجمعة على غرار الأسابيع الـ53 الأخيرة من عمر الحراك الشعبى، الذى تمكن من إجهاض العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، مجبرا الجيش على "إقالته" بعد 20 عاما فى سدة الحكم. وبدأت الاحتجاجات الشعبية فى 22 فبراير 2019 برفض "العهدة الخامسة" لتتحول إلى المطالبة برحيل رموز النظام الحاكم للبلاد والمستفيد من خيراتها منذ الاستقلال فى 1962، وفتح صفحة جديدة فى تاريخ الجزائر. ظاهر الجزائريون الجمعة للمرة الـ53 على التوالى تزامنا مع ذكرى مرور عام على الحراك الشعبى الذى غيّر الوجه السياسى فى البلاد، إذ تمكن من "إزاحة" الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة من الحكم بعد عشرين عاما فى السلطة. وكان بوتفليقة يخطط لعهدة خامسة معززا بدعم من قيادات الجيش وعلى رأسه قائد الأركان الراحل أحمد قايد صالح، مصمما على تمديد احتكار النظام الحاكم فى البلاد منذ الاستقلال فى 1962 للسلطة. وبدأت المظاهرات الاحتفالية فى الساعات الأولى من الجمعة، لاسيما بالجزائر العاصمة، بشعارات مختلفة ومتنوعة تشترك فى مطالبتها برحيل "رموز النظام" فيما يبدو رسالة إلى النظام وإلى الرئيس عبد المجيد تبون على حد سواء. وكان الأخير أعلن فى مرسوم رئاسى تم الكشف عنه الأربعاء "يوم 22 فبرايريوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه". ورغم الحواجز الأمنية الكثيرة التى أغلقت أبواب العاصمة فى وجه الجزائريين القادمين من الولايات الأخرى، إلا أن ذلك لم يمنع الآلاف من الوصول إلى شوارعها والانضمام إلى حشود المتظاهرين للمشاركة فى هذا اليوم الاحتفالى الخاص. وفى رد على الرئيس تبون الذى انتخب فى 12 ديسمبر 2019، كتب بعض الجزائريين على منصات مواقع التواصل الاجتماعى مخاطبين إياه "سترى الجمعة معنى التلاحم فى شوارع العاصمة". الرقص بالكمامات فى صالات البالية بالصين انتشرت الكمامات بشكل كثيف خاصة فى الصين بسبب فيروس كورونا القاتل إلى أن وصلت إلى صالات لرقص البالية، ونشرت رويترز صورا توضح حرص الراقصات على ارتداء الكمامات أثناء ممارسة الرقص، وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة فى الصين اليوم الجمعة أنها تلقت تقارير عن 889 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد، و118 حالة وفاة أمس؛ ما يرفع إجمالى حالات الوفاة إلى 2239 والإصابات المؤكدة إلى 75567 فى شتى أنحاء البلاد. وذكرت اللجنة فى تقريرها اليومى - أنه من بين الوفيات، 115 حالة فى مقاطعة هوبى وسط الصين (مركز انتشار الفيروس) وحالة واحدة فى كل من مقاطعتى تشجيانج ويونان وبلدية تشونجتشينج.








































































































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print