الجمعة، 03 أبريل 2020 12:09 م
الجمعة، 03 أبريل 2020 12:09 م

السياسة في عهد مبارك.. أحزاب كرتونية وصحفها تتحدث بحرية..7 محاكمات عسكرية للإخوان والسماح للجماعة بحرية الحركة فى البرلمان والنقابات والجامعات.. انتخابات مزورة تراضى الجميع.. وأحمد عز يفسد القاعدة

السياسة في عهد مبارك.. أحزاب كرتونية وصحفها تتحدث بحرية..7 محاكمات عسكرية للإخوان والسماح للجماعة بحرية الحركة فى البرلمان والنقابات والجامعات.. انتخابات مزورة تراضى الجميع.. وأحمد عز يفسد القاعدة السياسة في عهد مبارك
الخميس، 27 فبراير 2020 10:34 ص
اتسمت الحياة السياسية في مصر خلال عهد مبارك بمجموعة من السمات التي ظلت تقريبا ثابتة طوال عهده لكنها طرأت عليها مجموعة من المتغيرات خلال سنوات حكمه الأخيرة وصعود نجم نجله جمال ،سواء فيما يخص طريقة إدارة الاستحقاقات الانتخابية ،والتعامل مع الملفات الداخلية، والتعامل أيضا مع شخص رئيس الجمهورية وأسرته أحزاب كرتونية ورث مبارك نظام سياسى قائم على التعددية الحزبية المقيدة –بحسب وصف خبراء السياسة – فكانت هناك 3 أحزب كبرى تعبر عن التيارات السياسية الأساسية "الوفد، التجمع، العربى الناصرى) لكن هذه الأحزاب كانت تحظى بتمثيل برلماني محدود جدا، في جميع الاستحقاقات الانتخابية التي جرت خلال عهد الرئيس الأسبق، لكن هذه الأحزاب كانت لديها صحف ذات نبرة عالية، وصلت إلى أنها كانت تنتقد الرئيس شخصيا وأسرته في نهاية عهده. وصفت الأحزاب خلال عهد مبارك بانها كانت كرتونية، وكانت الأحزاب دائما تلقى باللائمة على قانون الطوارئ الذى يحد من حركتها، لكن بعد سقوط نظام مبارك تبين انها بالفعل ليس لديها جماهيرية في الشارع، حيث أنها لم تحظى بتمثيل نيابى جيد في الانتخابات التي تلت 25 يناير. مواجهة ناعمة مع الإخوان كانت سنوات مبارك هي سنوات المواجهة الناعمة مع جماعة الإخوان، حيث سمح لهم بحرية الحركة على مختلف الأصعدة، وتمكن رجال اعمال الجماعة من تكوين ثروات مالية طائلة خلال هذه الفترة ، واقتحمت كافة ميادين العمل السياسى والنقابى والطلابى حتى وصل الأمر إلى حصول الجماعة على 88 مقعد داخل برلمان 2005 . تعرض الإخوان إلى 7 محاكمات عسكرية في عهد مبارك، لكن في نفس الوقت حافظ النظام خلال سنوات حكمه الـ30 على عدم التعرض لشخص المرشد العام للجماعة، حيث يعهد هذا هو العهد الوحيد الذى لم يعتقل فيه مرشدا واحدا للإخوان منذ ثورة يوليو 1952، ويرى خبراء أن الجماعة تمكنت من تكوين شعبية في الشارع وثروات مالية مكنتهم من الوصول للسلطة فيما بعد بسبب سياسة المواجهة الناعمة التي اتبعها مبارك معهم. انتخابات مزورة جميع الانتخابات النيابية التي تمت في عهد مبارك كانت مزورة بامتياز لكنها كانت تراعى دائما قاعدة ترضية جميع التيارات السياسية بمجموعة من مقاعد البرلمان، حين اختلت هذه القاعدة في انتخابات 2010 بسبب إدارة أحمد عز للعملية الانتخابية تسبب ذلك في الإطاحة بالمعارضة من البرلمان تماما، وكان هذا أحد الأسباب التي عجلت بالمواجهة في ميدان التحرير.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print