الثلاثاء، 02 يونيو 2020 07:37 ص
الثلاثاء، 02 يونيو 2020 07:37 ص

روحانى يتهرب من حقيقة أزمة بلاده.. الرئيس الإيرانى يؤكد تجاوز مرحلة ذروة تفشي كورونا رغم تزايد أعداد الوفيات.. والصحة بطهران تعلن ارتفاع الإصابات لـ 47593.. ومسؤل إيرانى: كل أنحاء البلاد ملوثة بالوبا

روحانى يتهرب من حقيقة أزمة بلاده.. الرئيس الإيرانى يؤكد تجاوز مرحلة ذروة تفشي  كورونا رغم تزايد أعداد الوفيات.. والصحة بطهران تعلن ارتفاع الإصابات لـ 47593.. ومسؤل إيرانى: كل أنحاء البلاد ملوثة بالوبا حسن روحانى
الأربعاء، 01 أبريل 2020 04:07 م
يصر الرئيس الإيراني حسن روحانى على أن الظروف في بلاده تتحول إلى الأفضل غيب عابئ بالأزمة الكبرى التي تحل ببلاده جراء انتشار فيروس كورونا، وإعلان وزارة الصحة الإيرانية كل يوم عن تزايد كبير في أعداد الضحايا سواء المصابين أو الوفيات، لتصبح إيران هي أكثر الدول على مستوى الشرق الأوسط في انتشار فيروس كورونا. وذكر موقع العربية، أن مسؤل بوزارة الصحة في إيران، أعلن اليوم الأربعاء، عن قفزة جديدة لحالات الإصابة والوفاة في البلاد، جراء فيروس كورونا الجديد، حيث قال المسؤل إن عدد الإصابات بكورونا في إيران وصلت إلى 47593، وعدد الوفيات بلغ 3036 حالة، يأتي ذلك بعدما كشف المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، للتلفزيون الرسمي الإيراني أن 3703 من إجمالي المصابين في حالة حرجة. في المقابل ومع تصريحات تتناقض مع الوضع السائد في إيران، خرج الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ليؤكد أن طهران تجاوزت مرحلة ذروة تفشي فيروس كورونا في المحافظات، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الإيرانية، فيما حذر مسؤول صحي من أن العاصمة طهران أصبحت ملوثة بالكامل بالفيروس. وقال الرئيس الإيراني – بحسب ما نقل موقع العربية من التليفزيون الإيراني - إن هناك تراجعاً فى معدلات تفشي الفيروس في بعض المحافظات الإيرانية، مشيراً إلى أن الشعب الإيراني يلبي بشكل جيد توصيات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، متابعا: اتخذنا قرارات صارمة حتى الآن، وقد نتخذ قرارات أكثر صرامة إذا اقتضت الحاجة للحد من انتشار كورونا. تصريحات حسن روحانى تأتى بعد أيام من تصريحات له أيضا عن أزمة كورونا خلال اجتماع لمجلس الوزراء الإيراني حذر فيها من أن كورونا قد يظل موجودا لعام أو عامين، حيث نقلت وكالة "فارس" الإيرانية عنه القول، في اجتماع لمجلس الوزراء: "أود أن أوضح لأبناء شعبنا أن قضية كورونا ليست أزمة يمكن أن تنتهي في أسبوع أو شهر في إيران أو في العالم، لقد جاء هذا الفيروس ودخل إلى المجتمع، ومن الممكن أن يبقى لسنة أو سنتين، لذلك ينبغي أن نعمل لتوفير ظروف اجتماعية مقبولة لمواجهة هذا الفيروس، داعيا إلى تحويل الممارسات المجتمعية مثل عدم التصافح والحفاظ على التباعد الاجتماعي إلى أسلوب حياة. يأتي ذلك فيما نقلت "إيران إنترناشيونال عربي" عبر حسابها الشخصى على "تويتر" عن رئيس لجنة مكافحة كورونا في العاصمة طهران، علي رضا زالي، قوله إن جميع أنحاء إيران ملوثة بفيروس كورونا الآن، مضيفا أنه في قضية الوباء يجب ترك المجاملات واستخدام القوة مع المواطنين.. استخدمنا النصائح والإرشادات حتى الآن لكن بداية من اليوم يجب أن نكون حازمين". وسجلت إيران، 141 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 3036 حالة، وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، إن 3111 إصابة إضافية سجلت خلال الـ 24 ساعة، ما يعني أن الحصيلة الإجمالية للإصابات باتت 44,606 حالات. كما أشار المتحدث باسم وزارة الصحة إلى أن 3703 أشخاص ممن هم في المستشفيات حالتهم حرجة، في حين شفي 14,656 شخصاً.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print