الجمعة، 05 يونيو 2020 06:14 ص
الجمعة، 05 يونيو 2020 06:14 ص

الحكومة تعلن بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان جهد 220 ك.ف.. المرحلة الثانية من الربط تستهدف إمداد بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات.. وتؤكد على عمق العلاقات التاريخية بين شعبى وادى الني

الحكومة تعلن بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان جهد 220 ك.ف.. المرحلة الثانية من الربط تستهدف إمداد بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات.. وتؤكد على عمق العلاقات التاريخية بين شعبى وادى الني خط الربط الكهربائي مع السودان
السبت، 04 أبريل 2020 12:07 م
أعلن مجلس الوزراء أنه فى إطار استراتيجية جمهورية مصر العربية لجعل مصر محورا إقليميا لتبادل الطاقة، تم أمس الجمعة الثالث من أبريل 2020 بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان جهد 220 ك.ف، وذلك تلبية لرغبة الجانب السودانى. وسبق أن تم الانتهاء من أعمال إنشاء الخط الكهربائى لربط البلدين فى أبريل 2019، ويبلغ طوله بالجانب المصرى حوالى 100 كم، وبالجانب السودانى حوالى 70 كم. وأشار مجلس الوزراء إلى أنه طبقا لما هو مخطط فإن المرحلة التى بدأت حيز التنفيذ الفعلى، أمس، هى المرحلة الأولى من الربط والتى تهدف إلى إمداد الجانب السودانى بقدرات على مدار الساعة تصل إلى 70 ميجاوات، وذلك لحين استكمال تركيب بعض الأجهزة اللازمة بمحطات الجانب السودانى والجارى التنسيق بشأنها حاليا بين الجانبين المصرى والسودانى، وبإنهاء هذه الأعمال تأتى المرحلة الثانية من الربط، والتي تستهدف إمداد السودان الشقيق بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات. وفى هذا السياق، فإن جمهورية مصر العربية تؤكد دوما على عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين شعبى وادى النيل. وكان مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، قد أكد أنه تم اطلاق التيار الكهربائي رسميًا فى المرحلة الأولى من خط الربط بين مصر والسودان بقدرة 60 ميجا وات، بعد ان انتهت الشركة المصرية لنقل الكهرباء من تشغيل الدائرة الأولى للخط. وكشف المصدر أنه تم اطلاق التيار رسميًا فى المرحلة الأولى من خط الربط مع السودان بقدرة 60 ميجاوات من إجمالي قدرة المشروع الذى يبلغ 300 ميجا وات، بعد الانتهاء من المناورات النهائية الخاصة بإطلاق التيار الكهربائي، ونجاح تجارب التشغيل التى بدات منذ ما يقرب من شهر و نصف للتأكد من سلامة الخط قبل اطلاق التيار الكهربائي رسميًا. وأضاف أنه تم معالجة جميع المشاكل الفنية لدى الجانبين المصرى و السودانى أثناء تجارب التشغيل التى بدأت منذ فترة ، لافتا إلى أنه جارى العمل إطلاق التيار الكهربائي بالخط بباقى المراحل بشكل تدريجي. جدير بالذكر ان الشركه المصريه لنقل الكهرباء أنتهت من إنشاء الخطوط الهوائية للمشروع بالكامل في وقت قياسى ، و شهد المشروع زيارات متبادلة بين البلدين لسرعة الأنتهاء من تركيب المهمات بالخط السودانى لبدء تشغيل المشروع، و بلغت التكلفة الاستثمارية للتوسعات حوالى 32 مليون 550 ألف جنيه. وكانت قد أشادت عائشة موسى السعيد، عضو المجلس السيادى بالسودان، على التطور الكبير الذى تشهده العلاقات الثنائية مع مصر، وتعاون البلدين فى مجال مشروعات التنمية، خاصة فى مجال الكهرباء والسكك الحديدية. وأطلعت عائشة، وفقًا لتصريحات سابقة لصحيفة المجهر السودانية، خلال لقائها مع السفير المصرى في الخرطوم، حسام عيسى بالقصر الجمهورى، على سير العمل فى مشروع الربط الكهربائى بين البلدين. وقال السفير حسام عيسى، إن عضو مجلس السيادة أكدت استعداد الحكومة لتقديم التسهيلات اللازمة التى تسهم في إنجاح العمل المشترك، ولفتت إلى أن مشروع الربط الكهربائي يعتبر من المشروعات التنموية الحيوية المهمة التي تستوجب الاهتمام والمتابعة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print