الجمعة، 05 يونيو 2020 05:50 ص
الجمعة، 05 يونيو 2020 05:50 ص

"القرصنة الحديثة وحرب الكمامات".. كورونا يظهر وجه الدول القبيح فى مواجهة "كورونا".. اتهامات لأمريكا بالاستيلاء على شحنة لبرلين..والتشيك وفرنسا تصادر لوازم فى طريقها لإيطاليا وإسبانيا.. وخبيرة: رحلة ال

"القرصنة الحديثة وحرب الكمامات".. كورونا يظهر وجه الدول القبيح فى مواجهة "كورونا".. اتهامات لأمريكا بالاستيلاء على شحنة لبرلين..والتشيك وفرنسا تصادر لوازم فى طريقها لإيطاليا وإسبانيا.. وخبيرة: رحلة ال
السبت، 04 أبريل 2020 12:26 م
مع استمرار تفشى وباء كورونا حول العالم، بات يظهر الوجه القبيح لبعض الدول التى لم تمنعها الأعراف الدولية والشراكات عن مصادرة شحنات لوازم طبية موجهة لدول أكثر تضررا من كوفيد 19. واتُهمت الولايات المتحدة "بالقرصنة الحديثة" بعد تحويل مسار شحنة من الأقنعة الموجهة للشرطة الألمانية، وشرائها لوازم طبية بأسعار أعلى لقطع الطريق على دول أخرى فى السوق العالمية للحصول على معدات الحماية من فيروسات التاجية، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية. تم تحويل مسار حوالى 200،000 قناع N95 إلى الولايات المتحدة أثناء نقلها بين الطائرات فى تايلاند، وفقًا لسلطات برلين التى قالت إنها أمرت بالأقنعة لقوة الشرطة. ووصف أندرياس جيزيل، وزير داخلية ولاية برلين، التحويل بأنه "عمل من أعمال القرصنة الحديثة" وناشد الحكومة الألمانية مطالبة واشنطن بالامتثال لقواعد التجارة الدولية. قال جيزل: "هذه ليست طريقة للتعامل مع شركاء عبر الأطلسى". "حتى في أوقات الأزمات العالمية، يجب ألا تكون هناك طرق الغرب المتوحش". وقالت التقارير الألمانية إن الأقنعة صنعت من قبل منتجًا صينيًا لشركة 3M الأمريكية، لكن الشركة أصدرت بيانًا ليلة الجمعة قالت فيه: "ليس لدى 3M أى دليل يشير إلى أنه تم الاستيلاء على منتجات 3M. لا يوجد لدى 3M سجل لأية أجهزة تنفس من الصين لشرطة برلين. لا يمكننا التكهن بمصدر هذا التقرير". أضافت المزاعم الألمانية إلى مجموعة من الشكاوى حول ممارسة إدارة ترامب، حيث تمارس الولايات المتحدة نفوذها فى السوق للحصول على إمدادات طبية شحيحة، مع تنافس الدول ضد بعضها للحصول على اللوازم الطبية. وصف فاليري بيكريس، رئيسة منطقة إيل دو فرانس، التى تضم باريس، السباق للحصول على الأقنعة بأنه "البحث عن الكنز". وقال "لقد وجدت مخزونًا من الأقنعة متاحًا والأمريكيين - أنا لا أتحدث عن الحكومة الأمريكية - ولكن الأمريكيين يزايدون علينا". عرضوا السعر ثلاثة أضعاف واقترحوا الدفع مقدمًا. لا استطيع فعل ذلك. وقالت لبي إف إم تي في إنني أنفق أموال دافعي الضرائب ولا يمكنني الدفع إلا عند التحقق من الجودة ". كندا تحذر من تقييد التجارة الدولية فى اللوازم الطبية حذرت كندا الجمعة، واشنطن من تقييد التجارة الدولية فى السلع والمعدات الطبية وسط تفشى جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، فى الوقت الذي يضغط فيه الرئيس دونالد ترامب على الشركات لإعطاء الأولوية للولايات المتحدة. وأشار رئيس الوزراء الكندى جاستين ترودو إلى أن مثل تلك الخطوة قد تؤدي في النهاية إلى الإضرار بالولايات المتحدة، التي تعتمد أيضًا على استيراد السلع من الخارج. وردد ترودو آراء شركة ثرى أم ، وهي شركة إنتاج تصنع أقنعة طبية إن 95 الشهيرة، التي حذرت من أن ترامب لن يخلق فقط "آثاراً إنسانيةً كبيرة" في الخارج، ولكن الدول الأخرى سترد على الولايات المتحدة ، التى تستورد مواد أخرى مثل أجهزة التنفس الاصطناعي. واشنطن تزايد على شحنات متجهة لفرنسا كما أعلن جان روتنر رئيس منطقة جراند ايست الفرنسية التى تأثرت كثيرا بوباء كوفيد-19 أن أقنعة طلبت فرنسا شراءها من الصين، يقوم الأمريكيون بشرائها على مدرجات المطارات الصينية قبل إقلاع الطائرات لتسليمها. وأكد روتنر لإذاعة "إر تي إل" أن "الأمريكيين يدفعون نقداً ثلاث أو أربع مرات ثمن الأقنعة الواقية التي طلبناها وبالتالي علينا أن نحارب بقوة"، موضحاً أن الطائرات تتوجه لاحقا إلى الولايات المتحدة وليس فرنسا. اتهامات لفرنسا بصادرة لوازم لصالح إيطاليا وإسبانيا ومن ناحية أخرى، اتهمت شركة "مولنليك" الطبية السويدية، السلطات الفرنسية بمصادرة ملايين الأقنعة الواقية والقفازات الطبية، التي استوردتها من الصين لصالح إيطاليا وإسبانيا، وذلك بعد ارتفاع عدد المصابين بالوباء في البلدان الثلاثة. وقالت الشركة السويدية فى بيان على موقعها بالإنترنت، إنها "استوردت ملايين الأقنعة الواقية من الصين، وكانت متجهة عبر فرنسا إلى كل من إسبانيا وإيطاليا، إلا أنّ السلطات الفرنسية وضعت يدها عليها بعد قرار منع تصدير المنتجات الطبية". ووصف المدير التنفيذي للشركة ريتشارد تومي في البيان، تصرف السلطات الفرنسية بأنها غير متوقعة و"مزعج لأبعد الحدود". وأشارت الشركة إلى أنّها ستستورد الدفعة المقبلة من المعدات الطبية من الصين عبر بلجيكا، وسترسلها فيما بعد إلى إيطاليا وإسبانيا. التشيك تصادر شحنة مساعدات موجهة لإيطاليا وكانت التشيك قد صادرت شحنة مساعدات مرسلة من الصين إلى إيطاليا، حسبما قالت السلطات التى حاولت تدارك الأمر. وأفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن المساعدات التي تم توقيفها هي 100 ألف قناع طبى. وكان وزير الصحة التشيكي قد أكد مصادرة 680 ألف قناع واق للوجوه وآلاف أجهزة التنفس الاصطناعى من تجار تلاعبوا بالأسعار، ليتضح فى وقت لاحق أن جزءا من هذه المعدات كانت مساعدات صينية متهجة إلى إيطاليا. وذكر مسؤولون في التشيك أن ضباط الجمارك بمدينة لوفوسيس، صادروا مئات الآلاف من الأقنعة. تركيا تستولى على طائرة محملة بأجهزة تنفس فى طريقها من الصين إلى إسبانيا أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية، أن السلطات التركية استولت على طائرة محملة بأجهزة تنفس كانت فى طريقها من الصين إلى إسبانيا، وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية جونزاليس لايا - حسبما نقلت قناة (العربية) الإخبارية، اليوم /السبت/ - إن الحكومة التركية تحتجز فى أنقرة شحنة من الإمدادات الطبية تم شراؤها من الصين قادمة لإسبانيا منذ السبت الماضى. وأضافت أن الحكومة التركية فرضت قيودًا على صادرات الأجهزة الطبية على أراضيها بدافع قلقهم بشكل رئيسى من قدرتهم على الحفاظ على نظامهم الصحى. وتعد هذه الشحنة ثمينة لأنها تحتوى على 162 جهاز تنفس لعلاج مرضى فيروس (كورونا المستجد) الخاصة بوحدات العناية المركزة، وفق وسائل إعلام إسبانية. واحتجزت الجمارك التركية الشحنة بعد إيقاف الطائرة القادمة من الصين يوم السبت الماضى، واستولت على أجهزة التنفس التى تحتاجها إسبانيا بشكل عاجل لوقف نزيف ضحايا الوباء الفتاك.












لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print