السبت، 04 يوليه 2020 06:29 ص
السبت، 04 يوليه 2020 06:29 ص

صور.. العالم هذا الصباح.. مظاهرات للفقراء ضد الحكومة فى تشيلى للمطالبة بالغذاء.. احتجاجات فى نيوجيرسى لفتح الأنشطة التجارية إسوة بشواطئها.. انتخابات برلمانية فى أصغر دولة بأمريكا الجنوبية عدد سكانها 5

صور.. العالم هذا الصباح.. مظاهرات للفقراء ضد الحكومة فى تشيلى للمطالبة بالغذاء.. احتجاجات فى نيوجيرسى لفتح الأنشطة التجارية إسوة بشواطئها.. انتخابات برلمانية فى أصغر دولة بأمريكا الجنوبية عدد سكانها 5 مظاهرات فى نيوجيرسى
الثلاثاء، 26 مايو 2020 09:07 ص
رغم أن دولة تشيلى تتمتع باقتصاد مستقر نسبياً فى دول أمريكا الجنوبية، إلا أن العديد من المقاطعات تعانى من الفقر، الأمر الذى تفجر عقب أزمة فيروس كورونا المستجد عالمياً . من ناحية أخرى، نظم المئات من مواطنى "نيوجيرسي" الأمريكية، مظاهرات للمطالبة بفتح المجال فى جميع الأنشطة التجارية فى الولاية، إسوة بقرار فتح شواطئها، بعد قرار السلطات الأمريكية إغلاقها، كإجراءات وقائية لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك. فيما نظمت دولة سورينام الانتخابات البرلمانية فى ولاية باراماريبو، وقد توجه رئيس الجمهورية ديسى بوتيرس من الحزب الوطنى الديمقراطى الحاكم للإداء بصوته، وكذلك المعارض الرئيسى لسياسات الرئيس فى البلاد، مفوض الشرطة السابق تشان سانتوخى من حزب الإصلاح التقدمى . ولمزيد من التفاصيل:_ مظاهرات للفقراء ضد الحكومة فى تشيلى للمطالبة بالغذاء رغم أن دولة تشيلي تتمتع باقتصاد مستقر نسبياً فى دول أمريكا الجنوبية، إلا أن العديد من المقاطعات تعاني من الفقر، الأمر الذى تفجر عقب أزمة فيروس كورونا المستجد عالمياً، وبعد إجراءات الحظر الذى آثر سلباً على الوضع الاقتصادي، تفجرت مظاهرات فى أحياء فقيرة تطالب الحكومة بـ" طرود غذائية"، نتيجة عدم إمكانية توفيرها. وأظهرت صوراً نشرتها وكالة "رويترز"، تفجر مظاهرة فى إحدى الأحياء الفقيرة في منطقة "بوينتي ألتو" في سانتياغو، تشيلي، حيث طالب المتظاهرين الحكومة بتوفير "طرود غذائية" لهم، خلال الحجر الصحى العام الذى فرضته البلاد ، كما رصدت حرق المتظاهرين لإطارات السيارات والاشتباكات التى اندلعت بينهم وبين قوات الشرطة. ولم تكن هذه المظاهرات هى الأولى لمطالبة الحكومة بالغذاء، فالثلاثاء الماضى أيضا 19 مايو ، نشبت مظاهرات لنفس السبب، وقد أفادت هيئة البث الإذاعى فى تشيلى "كوبيراتيفا" بأن سكان أحد الأحياء فى العاصمة سانتياجو، اشتبكوا مع الشرطة فى تظاهرة احتجاجًا على نقص الغذاء بسبب تدابير الإغلاق المفروضة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد. وقد استخدمت الشرطة خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين نصبوا الحواجز وقاموا برمى الحجارة فى حى إل بوسكى جنوب العاصمة التشيلية، ويخضع حى إل بوسكى للحجر الصحى منذ أكثر من شهر، وهو ما يمنع السكان من الذهاب للعمل. وقد سجلت تشيلى 46059 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، من بينها 478 حالة وفاة. كما تم وضع منطقة العاصمة بأكملها تحت الحجر الصحى الأسبوع الماضي. احتجاجات فى نيوجيرسى لفتح الأنشطة التجارية إسوة بشواطئها نظم المئات من مواطنى "نيوجيرسي" الأمريكية، مظاهرات للمطالبة بفتح المجال فى جميع الأنشطة التجارية فى الولاية، إسوة بقرار فتح شواطئها، بعد قرار السلطات الأمريكية إغلاقها، كإجراءات وقائية لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك. وأظهرت صوراً نشرتها وكالة "رويترز"، المظاهرات التى اندلعت أمس، خلال عطلة نهاية الأسبوع في يوم الذكرى "وهو يوماً لتكريم المحاربين القدامى"،حيث رفع المتظاهرون "الكتاب الدستورى" الأمريكى، وأخرون رفعوا الأعلام الأمريكية، فيما شن البعض السخرية من قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرتدين أقنعة وجه له. وحتى أحدث إحصائية لإصابات فيروس كورونا فى نيوجرسي، السبت الماضى، فقد سجلت الولاية الأمربكية عن تسجبل 1759 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع العدد الإجمالي إلى 137,085 مصابا . وأمس الإثنين، تجاوزت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، عتبة 1.7 مليون حالة، بينما يقترب عدد ضحايا الجائحة من 100 ألف شخص، وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن إدارة ترامب تتعهد بشراء 100 مليون مسحة لاختبار كورونا بنهاية العام وتوزيعها على الولايات للمساعدة فى توسيع قدرات الولايات المتحدة فى إجراء اختبارات فيروس كورونا. انتخابات برلمانية فى أصغر دولة بأمريكا الجنوبية عدد سكانها 500 ألف نظمت دولة سورينام الانتخابات البرلمانية في ولاية باراماريبو، وقد توجه رئيس الجمهورية ديسي بوتيرس من الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم للإداء بصوته، وكذلك المعارض الرئيسي لسياسات الرئيس فى البلاد، مفوض الشرطة السابق تشان سانتوخي من حزب الإصلاح التقدمي . وأظهرت "رويترز"، صوراً للانتخابات البرلمانية التى أجريت فى في ولاية باراماريبو، حيث توجه الناخبون للإداء بأصواتهم، وكذلك أحزاب المعارضة، وسط ضعف إقبال الناخبيين، كما يظهر عدم التزام البعض بالإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، مثل ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعى. وجمهورية سورينام، هي دولة تقع في شمال أمريكا الجنوبية. يحدها من الشرق غيانا الفرنسية ومن الغرب غيانا، أما من الجنوب، فتحدها البرازيل ومن الشمال المحيط الأطلسي. و سورينام هي أصغر دولة ذات سيادة من حيث المساحة وعدد السكان في أمريكا الجنوبية، وهو البلد الوحيد في المنطقة الناطق بالهولندية في نصف الكرة الغربي غير أنها غير تابعة للمملكة الهولندية، وهي دولة ذات تنوع ديني ولغوي وعرقي كبير،وتبلغ مساحة سورينام 165,000 كم2 أي أربعة أضعاف مساحة هولندا، ويبلغ عدد سكانها 470,000 نسمة والذي يعيش ربعهم على أقل من دولارين يومياً.


























































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print