السبت، 04 يوليه 2020 07:57 ص
السبت، 04 يوليه 2020 07:57 ص

عام جديد من البناء فى عهد السيسى بقطاع التضامن.. افتتاح مراكز جديدة لعلاج الإدمان تقدم الخدمة مجانا لـ100 مريض سنويا وفقا للمعايير الدولية.. ووصول عدد المستفيدين من تكافل وكرامة لـ3.6 مليون أسرة نهاية

عام جديد من البناء فى عهد السيسى بقطاع التضامن.. افتتاح مراكز جديدة لعلاج الإدمان تقدم الخدمة مجانا لـ100 مريض سنويا وفقا للمعايير الدولية.. ووصول عدد المستفيدين من تكافل وكرامة لـ3.6 مليون أسرة نهاية عام جديد من البناء فى عهد السيسى بقطاع التضامن
الثلاثاء، 02 يونيو 2020 08:07 ص
نجحت وزارة التضامن الاجتماعى بقيادة الوزيرة نيفين القباج فى تحقيق العديد من الانجازات في ملف الحماية الاجتماعية وتنفيذ برامج مختلفة لصرف مساعدات نقدية للأسر الأولى بالرعاية من تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بشأن التوسع فى مظلة الحماية الاجتماعية للاسر الاولى بالرعاية ،كما أعدت الوزارة مشروع قانون لصرف العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات وعرضه على مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، وجرت الموافقة عليه، وذلك فى إطار جهود الدولة لتحسين أحوال أصحاب المعاشات وتحقيق المساواة بينهم، بناءا على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وسيجرى صرف زيادة تضاف إلى معاش الأجر المتغير لأصحاب المعاشات المستحقة اعتباراً من 1/7/2006 بواقع 80% من قيمة العلاوات الخاصة التى لم تضم إلى الأجر الأساسى حتى تاريخ استحقاق المعاش، مع صرف الفروق المالية المستحقة بحد أقصى خمس سنوات اعتبارًا من تاريخ العمل بالقانون. ونجحت الوزارة ممثلة في صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي في تنفيذ الاستراتيجية القومية لمكافحة المخدرات وافتتاح مراكز جديدة لعلاج مرضى الادمان فى العديد من المحافظات ،ليصل عدد المراكز العلاجية لمرضى الإدمان الشريكة مع الخط الساخن للصندوق الى 23 مركز فى 13 محافظة حتى الآن وان هذه المراكز تقدم الخدمات العلاجية لأكثر من 100 الف مريض سنويا وفقا للمعايير الدولية مجانا وفى سرية تامة ، بجانب إطلاق مبادرة لتوفير قروض لإنشاء مشروعات صغيرة للمتعافين من تعاطى الخدرات لدعم مشروعاتهم وتساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم وذلك فى إطار الحرص على تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعى للمتعافين كأفراد نافعين فى المجتمع. كما استعانت العديد من كبرى الدول بتجربة الصندوق في علاج مرضى الإدمان وفقا للمعايير الدولية وكذلك برامج التوعية بأضرار المخدرات ،كما نجح الصندوق في تخفيض نسبة تعاطى المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية الى 1% حاليا بعدما كانت 12% عام 2019 ،وكذلك تنفيذ العديد من برامج التوعية لطلاب المدارس والجامعات حول أضرار المخدرات والاستعانة بالشخصيات المؤثرة فى توعية الشباب ومنها حملة " أنت أقوى من المخدرات "، ،حيث نجحت الحملة في زيادة عدد المقبلين على اتصالات الخط الساخن لتلقى العلاج وآيضا مشاركة البطل النقيب أحمد عبد اللطيف الضابط بقوات الصاعقة المصرية والذى أصيب فى مداهمة ضد العناصر التكفيرية بسيناء، وأدت ايضا الى زيادة معدل الاتصال على الخط الساخن”16023” لتلقى لعلاج بنسبة 150% حتى الان . كما تستعد الوزارة ممثلة فى صندوق مكافحة وعلاج الادمان فى افتتاح مراكز جديدة لعلاج مرضى الإدمان فى محافظات البحر الأحمر وبورسعيد وكذلك افتتاح التوسعات بمركز تأهيل وعلاج المرضى بمطروح بسعة 300 سرير لهذه المراكز بالتزامن مع اليوم العالمى لمكافحة المخدرات بجانب إنشاء عيادات خارجية لاستقبال المرضى بهذه المراكز ، بالإضافة أيضا لأنه جار استكمال الأعمال الإنشائية لمراكز جديدة فى محافظات أخرى "بنى سويف وسوهاج ودمياط" بجانب وجود 23 مركزا علاجيا حاليا ليصل عدد المركز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن إلى 29 مركزا بنهاية عام 2020 . أبرز الملفات التي نجحت فيها وزارة التضامن الاجتماعي خلال الفترة الماضية هي زيادة الحد الادنى للمعاش الى 900 جنيه بدلا من 750 جنيه اضافه الى اعداد قانون جديد " الـتأمينات الموحد " ، وتم تطبيقه اعتبارا من يناير الماضى وسيعمل على توحيد المزايا بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي ،بجانب فض التشابكات مع وزارة المالية مبلغ 877 مليار جنيه علاوة على التوسع فى مظلة الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية والأسر الفقيرة حيث سيصل عدد المستفيدين من "تكافل وكرامة" والضمان الاجتماعي الى ما يقرب من 3 مليون و600 ألف أسرة بما يعادل حوالىٌ 15 مليون مواطن مستفيد نهاية يونية الجارى ،كما قامت وزارة التضامن بقيادة الوزيرة نيفين القباج بالعمل لإعداد قانون جديد للضمان الاجتماعى ليتيح تحويل كافة الفئات المستفيدة من المساعدات النقدية للضمان حاليا إلى برنامج تكافل وكرامة بهدف زيادة قيمة المساعدات النقدية للأسر في "تكافل وكرامة "مقارنة بقيمة المساعدات فى الضمان الاجتماعي بجانب أيضا دخول فئات جديدة في مظلة الحماية الاجتماعية ومنها السيدات الأرامل بدون اطفال والمطلقات بدون أطفال والمرأة التى لم تتزوج وبلغ سنها أكثر من 50 عاما.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print