الجمعة، 07 أغسطس 2020 08:52 م
الجمعة، 07 أغسطس 2020 08:52 م

بعد الفتح كورونا يهاجم إيران بقوة.. الصحة تعلن: المصابين تخطوا الربع مليون و12 ألفا و305 وفاة خلال 5 أشهر.. 10 أقاليم متأهبة و 9 آخرى يفترسها الوباء بشدة.. ودعوات لإعادة فرض القيود وإلغاء الامتحانات و

بعد الفتح كورونا يهاجم إيران بقوة.. الصحة تعلن: المصابين تخطوا الربع مليون و12 ألفا و305 وفاة خلال 5 أشهر.. 10 أقاليم متأهبة و 9 آخرى يفترسها الوباء بشدة.. ودعوات لإعادة فرض القيود وإلغاء الامتحانات و إيران - أرشيفية
الجمعة، 10 يوليه 2020 03:27 ص
تخطى عدد المصابين بكورونا فى إيران حاجز الربع مليون مصاب، هذا ما كشفت عنه وزارة الصحة الإيرانية، وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، بلغ حتى ظهر الخميس 250 الفا و458 شخصا بعد أن سجلت 2079 حالة جديدة بينهم 3324 في حالة حرجة، وتوفى 221 شخص خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصبح إجمالى الوفيات 12 ألفا و305 أشخاص. وأضافت، أن عدد المتعافين من الفيروس بلغ 221 الفا و176 شخصا حتى الآن، كما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة، أن مليونا و897 ألفا و803 أشخاص خضعوا لفحص الکشف عن الإصابة بفیروس "کوفید 19" فی أنحاء البلاد حتى الآن. ولا يزال 9 أقاليم في وضع صحي أحمر أى تلك التى يتفشي فيها الفيروس بشراسة، وهي خوزستان، وأذربيجان الشرقية، وأذربيجان الغربية، وكردستان، وكرمانشاه، وهرمزغان، وبوشهر، وخراسان، وإيلام. كما أن 10 أقاليم أخرى في حالة تأهب جراء ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس وهي؛ طهران، وأصفهان، ومازندران، وجلستان، والبرز، وكرمان،و يزد، وهمدان، وأردبيل، وسيستان، وبلوشيستان. ومع تزايد الإصابات، اصيب نواب جدد بالفيروس، وأظهرت نتائج اختبارات 7 أعضاء من نواب مجلس الشورى الإيراني المنتخب حديثًا إصابتهم، من بينهم وحيد جلال زادة، ممثل مدينة ارومية، كما أعلن المتحدث باسم رئاسة البرلمان الإيراني، محمد حسين فراهاني، أن أكثر من 100 عضو في مجلس الشورى خضعوا لاختبار الفيروس التاجي، مشيرا إلى أن 7 منهم نتائجهم إيجابية. وقررت السلطات إعادة فرض القيود، وأعلن المديرية العامة للمكتبات العامة في محافظة طهران أنه مع إعلان اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، سيتم إغلاق خدمات المكتبة لمواطني طهران في الفترة من 6 إلى 9 يوليو. وقالت صحيفة آرمان ملى الإيرانية، أن الوضع الحالى للمستشفيات فى معظم انحاء البلاد يشبه الأيام الأولى لكورونا فى البلاد، كان الوضع حرجا وخطيرا لدرجة أن لجنة مكافحة كورونا قررت فرض قيود، للتقليل من التحرك، وأغلقت المدارس والجامعات، وقلصت من ساعات عمل موظفيها، وأغلقت المراكز الترفيهية والسياحية آنذاك. بدوره دعا ايرج خسرونيا، رئيس جمعية الأطباء، لاعادة القيود قائلا: نظرا لارتفاع أعداد المرضى، فان عودة القيودج بات أمرا ضروريا"، كما دعا لتشديد الضوابط واغلاق المراكز المزدحمة. ودعا رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي على فرض القيود ، وطلب من سكان العاصمة الإيرانية، خفض التنقل على مستوى المدينة، وخفض نشاط الدوائر الحكومية إلى 50%، كما دعا إلى إلغاء جميع الامتحانات الأسبوع المقبل. وإلغاء جميع البرامج والأنشطة. وكانت فرضت السلطات الإيرانية استخدام الكمامة في الأماكن العامة الأسبوع الماضى، بعد فرض قيود أكثر صرامة في مدن وبلدات 5 أقاليم يزيد فيها تفشي المرض منذ رفع إجراءات العزل العام منذ منتصف أبريل.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print