الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 11:03 م
الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 11:03 م

عادل ناصر مرشح المقعد الفردى لانتخابات الشيوخ بالجيزة:الغرفة التشريعية الثانية تمثل تعزيزا للمناخ والمسار الديمقراطى الذى رسخه رئيس الجمهورية..مرشح مستقبل وطن: لم انقطع يوما عن المحافظة وعلى دراية بكا

عادل ناصر مرشح المقعد الفردى لانتخابات الشيوخ بالجيزة:الغرفة التشريعية الثانية تمثل تعزيزا للمناخ والمسار الديمقراطى الذى رسخه رئيس الجمهورية..مرشح مستقبل وطن: لم انقطع يوما عن المحافظة وعلى دراية بكا عادل ناصر مرشح المقعد الفردى لانتخابات الشيوخ بالجيزة
الخميس، 06 أغسطس 2020 09:52 م
ملف الرعاية الاجتماعية شهد اهتماما خاصا الإصلاح الاقتصادى عالج اختلالات كثيرة عانى منها المصريين على مدار عقوداً طويلة التنمية المستدامة أبرز الاهتمامات تحت القبة ونحترم جميع المنافسين ونثق فى وعى المواطنين تعد محافظة الجيزة من المحافظات التى تشهد منافسة قوية فى الاستحقاقات الدستورية، ولعل انتخابات مجلس الشيوخ خير دليل على ذلك، ولهذا حرص حزب مستقبل وطن، على الدفع بعادل ناصر أمين الحزب بالمحافظة على رأس ترشيحات الحزب بالجيزة، التى تعتبر بالنسبة لعادل ناصر هى مسقط رأسه، والتى يتمتع فيها بشعبية جارفة، تجعله قادرا على قيادة انتخابات الجيزة لدرايته الكاملة بكل تفاصيل الدائرة، وتعود قوة المنافسة بالمحافظة لطبيعتها الخاصة عن باقى المحافظات واتساعها وأنها تجمع بين الريف والحضر وتتنوع ثقافة وعادات مواطنيها طبقا للطبيعة الجغرافية لمكان الإقامة. ولهذا فأمين حزب مستقبل وطن بمحافظة الجيزة تنطبق عليه مقولة "أهل مكة أدرى بشعابها" الذى جاء على رأس ترشيحات الحزب بالجيزة، حيث يتمتع فيها بشعبية جارفة، تجعله قادرا على قيادة انتخابات الجيزة لدرايته الكاملة بكل تفاصيل الدائرة. ليس هذا فحسب، بل يمتلك "ناصر" خبرات سياسية كبيرة حيث شغل مقعد عضو مجلس الشعب لمدة 4 دورات نيابية متواصلة عن دائرة مزغونة بمحافظة الجيزة ابتداءً من الفصل التشريعى السابع (1995 - 2000)، مشاركاً فى تشريع آلاف القوانين، وشغل منصب وكيل لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، وهو الأمر الذى عزز من موقف ناصر داخل الحزب للدفع به لانتخابات الشيوخ كنائب مخضرم وسيكون له بصمات واضحة فيما سيقوم به من مهام داخل المجلس حال فوزه بالمقعد، كما شغل "ناصر"، منصب أمين حزب مستقبل وطن بالمحافظة مع بداية العام الجارى محققاً طفرة حقيقية فى مسيرة الحزب داخل محافظة الجيزة وعمل على تعميم كافة المبادرات التى أطلقها الحزب لتشمل كافة مراكز وأحياء محافظة الجيزة ليستفيد منها جموع المواطنين. وفى حوار أجراه الـ"انفراد" مع عادل ناصر، كشف عن البرنامج الانتخابى، وأبرز الملفات والموضوعات، والمنافسة القوية والتعددية الحزبية، وأهمية عودة مجلس الشيوخ سياسيا وحزبيا وكيف ينعكس على المواطن فى الشارع المصرى. وإلى نص الحوار: فى البداية حدثنا عن البرنامج الانتخابى؟ مصطلح البرنامج الانتخابى يجوز أن يطلقه مرشح غريب عن دائرته الانتخابية، ولكن درايتى الكاملة باحتياجات المواطنين بمحافظة الجيزة وعدم انقطاعى يوماً واحداً عن العمل العام جعلنى ملتصق دوماً بأهالى الجيزة بمختلف المراكز وأقسام المحافظة فهم أخوتى وأهلي، وإذا كنت تتحدث عن ما اعتزم فعله تحت قبة الغرفة الثانية للبرلمان فدعنى أؤكد لك أن حزب مستقبل وطن والذى أشرف بالانتماء له أميناً عاماً لمحافظة الجيزة لديه خارطة كاملة لمشروعات القوانين التى تساعد وتساند الدولة فى مخططها العام للنمو تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي. كيف قرأت قرار عودة مجلس الشيوخ وفقاً للتعديلات الدستورية الأخيرة؟ بلا أدنى شك أرى أن عودة مجلس الشيوخ يثرى وبكل قوة الحياة النيابية فى مصر، وهنا أود أن أشير إلى أن جميع ديمقراطيات العالم الحديث تعتمد بشكل رئيسى على غرفتين للبرلمان، وفى مصر أرى أن اتساع دائرة تمثيل المواطنين بالمجالس النيابية أمر فى غاية الإيجابية ويأتى تعزيزاً للمناخ والمسار الديمقراطى الذى رسخه الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ توليه مقاليد المسؤولية فى 2014. ما هى الفائدة التى ستعود على المواطن البسيط من عودة مجلس الشيوخ؟ أؤكد وبكل ثقة أن كافة القرارات التى اتخذتها القيادة السياسية منذ 2014 وحتى الآن تصب فى النهاية فى صالح المواطن المصرى البسيط، وخاصةً فيما يتعلق بقرارات الإصلاح الاقتصادى الذى يعالج اختلالات كثيرة عانى منها المصريين على مدار عقوداً طويلة، فالدولة لم تتخذ هنا إجراءات وقرارات صماء غافلة عن محدودى الدخل ولكنها عكفت عن توفير الموارد اللازمة لإطلاق المبادرات التى تضمن تحقيق نتائج إيجابية للإصلاح الاقتصادى دون أى تأثير على الطبقات الفقيرة ومن أهم تلك المبادرات مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى وحققت نجاحات كبيرة شهد بها الجميع. هل عودة مجلس الشيوخ سيكون لها دورا إيجابيا للدولة؟ وما هذا الدور؟ جميعاً نعلم أن لمجلس الشيوخ دور فى غاية الأهمية فى مسار الدولة المصرية، ومن المهام الرئيسية للغرفة الثانية للبرلمان أخذ رأيه فى الإجراءات المصيرية ومنها الاقتراحات الخاصة بتعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور ومناقشة مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وكذلك النظر فى معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التى تتعلق بحقوق السيادة، وكذلك مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التى تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب، فضلاً عن ما يحيله رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها فى الشئون العربية أو الخارجية. ما أبرز الملفات والقضايا العالقة التى تحرص على التقدم بتشريعات لحلها؟ دعنى أشير إلى فى ذلك الجانب أن حزب مستقبل وطن من خلال هيئته البرلمانية بمجلس النواب أو من خلال من سينال من مرشحيه ثقة الناخبين لعضوية مجلس الشيوخ لديه مشروعات قوانين تخدم كافة مناحى الحياة ومن بينها مشروعات القوانين الاقتصادية، والملف الاقتصادى كما يعلم الجميع من أهم وأدق الملفات التى بنجاحها تضمن تحقيق التنمية المستدامة فى مصر ولذلك نجد أن الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى تسير فى ذلك الملف بخطى طموحة ثابتة. فيما يخص الدعاية هذا العام والتى قد تكون مختلفة بعض الشئ بسبب كورونا..كيف تستعد للدعاية الانتخابية؟ الدعاية الانتخابية بلا شك تأثرت بجائحة فيروس كورونا فضلاً عن ضيق الفترة الزمنية المخصصة للدعاية الانتخابية، ولكننا فى حزب مستقبل وطن نعتمد على ما أنجزناه وننجزه فى صالح المواطن المصرى فحزب مستقبل وطن متواصل منذ تأسيسه مع الشارع المصرى ويدرك تماماً أدق تفاصيل والمشكلات التى يعانى منها، ويعمل دوماً على مساندة الدولة والمواطن على حد سواء خاصةً فيما يتعلق بالمبادرات التى أطلقها الحزب تعزيزاً لاستراتيجية الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري.. ولذا أؤكد أن "خدمة الناس أهم عندى وعند الحزب من أية دعاية انتخابية". كيف ترى المنافسة فى الانتخابات الحالية؟ نحن فى حزب مستقبل وطن نحترم جميع المنافسين بمختلف انتماءاتهم الحزبية، فالجميع يعمل بلا شك فى صالح الدولة المصرية والمواطن المصرى ولكننا على ثقة كاملة فى وعى المواطنين بما قدمه الحزب خلال السنوات الماضية بدون وجود أية استحقاقات انتخابية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print