الإثنين، 21 سبتمبر 2020 03:33 م
الإثنين، 21 سبتمبر 2020 03:33 م

عودة الإثارة والمتعة الكروية بدورى أبطال أوروبا.. قمة نارية بين ريال مدريد ومانشستر سيتى على ملعب الاتحاد.. مواجهة خاصة تجمع زين الدين زيدان وجوارديولا.. ويوفنتوس يسعى للانتقام من ليون لخطف بطاقة ربع

عودة الإثارة والمتعة الكروية بدورى أبطال أوروبا.. قمة نارية بين ريال مدريد ومانشستر سيتى على ملعب الاتحاد.. مواجهة خاصة تجمع زين الدين زيدان وجوارديولا.. ويوفنتوس يسعى للانتقام من ليون لخطف بطاقة ربع مان سيتي ضد الريال
الجمعة، 07 أغسطس 2020 01:07 م
تعود عجلة مسابقة دورى أبطال أوروبا بالموسم الجارى 2019-2020 للدوران من جديد مساء اليوم، الجمعة، بعد توقف دام نحو 5 أشهر، وتحديداً منذ شهر مارس الماضى بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19 في مختلف أنحاء العالم. وتستأنف منافسات دورى الأبطال هذا الموسم اليوم الجمعة وغدا السبت، حيث تقام المباريات المتبقية فى إياب الدور ثمن النهائي للمسابقة، كالتالى: مانشستر سيتى وريال مدريد، يوفنتوس مع ليون، برشلونة ونابولى، بالإضافة إلى بايرن ميونخ وتشيلسى. مان سيتي ضد ريال مدريد يخوض فريق ريال مدريد الإسبانى مواجهة من العيار الثقيل عندما يحل ضيفا على مانشستر سيتى الإنجليزى، فى التاسعة مساء اليوم الجمعة، على ملعب "الاتحاد" معقل السيتيزنز، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر لمسابقة دورى أبطال أوروبا التي تعود مبارياتها من جديد بعد توقف دام نحو 5 أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". وتبدو فرصة مانشستر سيتى الأكبر من أجل حسم التأهل للدور ربع النهائي من دورى الأبطال، خاصة بعدما انتزع فوز مهم فى مواجهة الذهاب خارج ملعبه على أرضية "سانتياجو برنابيو"، بهدفين مقابل هدف فى اللقاء الذى جمع بينهما في 26 فبراير الماضى حملا توقيع جابرييل خيسوس وكيفين دى بروين، فيما سجل إيسكو هدف ريال مدريد الوحيد. في المقابل، لا يملك ريال مدريد أي بدائل سوى تحقيق الفوز بهدفين دون مقابل من أجل خطف بطاقة التأهل لربع نهائي تشامبيونزليج، أو الانتصار بفارق هدفين على السيتى بقيادة مدربه بيب جوارديولا. ويتسلح ريال مدريد بسجل مثالى خال من الهزائم خارج ملعبه في الدور ثمن النهائي لمسابقة دورى أبطال أوروبا خلال السنوات الأخيرة، حيث نجح الفريق الملكى في تحقيق سبعة انتصارات متتالية خارج ملعبه في ثمن نهائي دورى أبطال أوروبا بين عامي 2013 و2019، حيث سجل لاعبوه 19 هدفا واستقبلت شباكه 5 أهداف فقط. وتحوم الشكوك حول مشاركة البلجيكيإيدين هازارد مع ريال مدريد أمام مانشستر سيتى، بسبب شعوره بآلام فى الكاحل الأيمن، فيما يفتقد الفريق الملكى للقائد سيرجيو راموس بسبب الإيقاف بعدما تعرض للطرد فى لقاء الذهاب، كما يغيب عن القائمة الكولومبى خاميس رودريجيز والويلزى جاريث بيل بقرار فنى، والمهاجم ماريانو دياز لإصابته بفيروس كورونا. وأسند الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" مهمة إدارة قمة الليلة بين الفريق الملكى ومضيفه السيتى للحكم الألمانى فيليكس بريش. يوفنتوس يحاول خطف التأهل ويستضيف فريق يوفنتوس الإيطالى نظيره أولمبيك ليون الفرنسى، فى التاسعة مساء اليوم الجمعة على ملعب "يوفنتوس آرينا" فى مدينة تورينو، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر لمسابقة دورى أبطال أوروبا التى تعود مبارياتها من جديد بعد توقف دام نحو 5 أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". وكانت مواجهة الذهاب التى أقيمت فى مدينة ليون يوم 26 فبراير الماضى قد انتهت بفوز الفريق الفرنسى بهدف دون رد، سجله اللاعب لوكاس توزارت فى الشوط الأول. ولا شك أن عدم تأهل يوفنتوس لدور الثمانية من دورى أبطال أوروبا، سيكون بنسبة كبيرة نهاية مشوار المدير الفنى ماوريسيو سارى مع اليوفى، خاصة فى ظل الانتقادات الكبيرة التى تعرض لها المدرب هذا الموسم، بسبب خسارة لقبى كأس إيطاليا والسوبر الإيطالى، بالإضافة إلى التتويج بلقب الكالتشيو بشق الأنفس بفارق نقطة وحيدة عن إنتر ميلان الوصيف، بعد أن كان اليوفى يحسم اللقب قبل نهاية المسابقة بعدة أسابيع فى المواسم السابقة. وسيواجه الفائز من مواجهة اليوم فى دور الثمانية مع المتأهل من مواجهة مانشستر سيتى الإنجليزى وريال مدريد الإسبانى، والتى تقام على ملعب "الاتحاد" فى نفس التوقيت، بعد أن فاز السيتيزنز ذهابا بهدفين مقابل هدف. وتحوم الشكوك حول مشاركة الأرجنتينى باولو ديبلا مع يوفنتوس فى موقعة الليلة للإصابة، فيما سيكون النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو جاهزرا للمشاركة بعدما أراحه المدرب ماوريسيو سارى من خوض مواجهة روما السبت الماضى فى ختام الدورى الإيطالى "الكالتشيو". وأسند الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا" مهمة إدارة قمة الليلة إلى الحكم الألمانى فيليكس تسافير.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print