الجمعة، 30 أكتوبر 2020 12:21 م
الجمعة، 30 أكتوبر 2020 12:21 م

"الكهرباء" تواجه سرقة التيار بعد القبض على فنى بشركة توزيع اخترع ريموت لتعطيل عداد الكارت.. لجان تفتيش على المستخدمين مع مراقبة معدلات شحن الرصيد.. ومتحدث الوزارة: أى تجاوز لا يصب فى مصلحة الدولة ولا

"الكهرباء" تواجه سرقة التيار بعد القبض على فنى بشركة توزيع اخترع ريموت لتعطيل عداد الكارت.. لجان تفتيش على المستخدمين مع مراقبة معدلات شحن الرصيد.. ومتحدث الوزارة: أى تجاوز لا يصب فى مصلحة الدولة ولا "الكهرباء" تواجه سرقة التيار
الأحد، 20 سبتمبر 2020 06:19 ص
تسير وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة على خطى سريعة وممنهجة للقضاء على ظاهرة سرقة التيار الكهربائي بشكل عام و لبعض مستخدمي العدادات مسبوقة الدفع بشكل خاص و ذلك بالتعاون مع شركة شعاع المسؤولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء ، من خلال آليات كثيرة مثل برنامج إليكترونى جديد لعمل قاعدة بيانات لمستخدمى العدادات مسبوقة الدفع ومراقبة معدلات شحن رصيد بالعداد، وتشكيل لجان تفتيش على المشتركين علاوة على استحداث كارت للكشف عن أى تلاعب . أكد مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ، أنه تم استحداث كارت جديد بجميع شركات التوزيع ال9 على مستوى الجمهورية ، للكشف عن التلاعب بالعدادات مسبوقة الدفع للقضاء على سرقات التيار الكهربائي و تطبيق الغرامات و العقوبات الجديدة التى قد تصل إلى الحبس و غرامة مالية تصل ل200 ألف جنيه. و أوضح المصدر فى تصريحات خاصة ل"انفراد" ، أن الكارت الجديد يتم وضعه في العداد لاكتشاف السرقات خاصة تقسيم الاحمال بمعنى اكتشاف الاحمال الموجودة خارج العداد ، موضحا أن وظيفة هذا الكارت عند وضعه فى العداد يقوم بإعطاء امر مباشر لفصل التيار عن العداد وفى حالة عدم الفصل يتم اكتشاف السرقة. و تابع المصدر أن الوزارة بدأت فى تنفيذ خطة بالتعاون مع شركة شعاع المسؤولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء ، للقضاء على سرقات التيار الكهربائي و مخالفة شروط التعاقد لمستخدمى العدادات مسبوقة الدفع والتى يبلغ عددها 9 مليون 500 الف عداد حتى الآن. و أضاف المصدر فى تصريحات خاصة ل"السابع" ، أنه من المستهدف مراقبة معدلات الشحن لدى مستخدمي العدادات مسبوقة الدفع بواسطة كشاف شركة شعاع والذى سيقوم بتسجيل القراءات لضمان عدم التلاعب في العداد ، لافتا إلى أن السبب الرئيسي في إسناد مهام تسجيل قراءة عدادات الكهرباء مسبوقة الدفع هو استغلال البعض لعدم المرور أو الكشف على العداد و القيام بعمل وصلات غير قانونية تسببت فى خسائر مالية كبيرة لشركات توزيع الكهرباء. وقال المصدر أن بعض شركات توزيع الكهرباء اكتشفت زيادة نسب الفقد "سرقة التيار" فى الشبكة الكهربائية فى بعض المناطق، موضحاً أنه تبين أن هناك بعض الأحياء التى يزيد فيها أعداد العدادات مسبوقة الدفع ارتفعت فيها نسب ومعدلات سرقة التيار. ومن جانبه أكد الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة ، أنه لا تهاون مع اى عامل داخل قطاع الكهرباء يتسبب فى خسائر للدولة أو المواطنين ، موكدا أن هناك تعليمات من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء و الطاقة المتجددة فى تطبيق مبدأ الثواب والعقاب بين العاملين بالقطاع. و قال حمزة فى تصريحات خاصة ل " انفراد" أن القضاء على سرقات التيار الكهربائي فى مصلحة المواطن و الدولة معا ، لافتا إلى أن القضاء على سرقات التيار يتيح للمواطن الحصول على خدمة بجوده عاليه و يمكن الدولة من الحصول على مستحقاتها المالية لتتمكن من استكمال مشروعات التطوير و التوسع بالشبكة القومية للكهرباء. و تابع حمزة أن هناك حاليا 9 مليون 500 ألف عداد مسبوق الدفع على الشبكة القومية للكهرباء فى مختلف أنحاء الجمهورية، وتستهدف الوزارة تركيب 2 مليون عداد سنواياً وتسعى لزيادة الكمية المستهدفة للتوسع فى العدادات مسبوقة الدفع. وكانت أجهزة وزارة الداخلية، نجحت في ضبط فني بشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، لقيامه بالتلاعب بعدادات الكهرباء، وتمكين آخرين من سرقة التيار الكهربائي ، من خلال تركيب دوائر إلكترونية للعدادات مسبوقة الدفع يتم من خلالها التحكم فيها عن بعد، عن طريق (ريموت كنترول) ما يؤدى إلى فصل الجهد عن دائرة العداد، وعدم احتساب الاستهلاك الصحيح، رغم توصيل التيار الكهربائى للعداد، نظير تحصله على مبالغ مالية من المشتركين، ما يعد اختلاسًا وإهدارًا للمال العام، وإضرارًا بالاقتصاد القومي للبلاد.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print