الإثنين، 26 أكتوبر 2020 03:54 م
الإثنين، 26 أكتوبر 2020 03:54 م

لجنة الصناعة بالبرلمان تطالب بخفض أسعار الغاز والكهرباء لوقف خسائر المصانع وحماية المنتج المصرى.. وتؤكد تلقيها وعودا بالاستجابة لمطالب القطاع دون جدوى.. وارتفاع الأسعار يؤثر سلبا على مصانع القطاعين ال

لجنة الصناعة بالبرلمان تطالب بخفض أسعار الغاز والكهرباء لوقف خسائر المصانع وحماية المنتج المصرى.. وتؤكد تلقيها وعودا بالاستجابة لمطالب القطاع دون جدوى.. وارتفاع الأسعار يؤثر سلبا على مصانع القطاعين ال وزارتا الصناعة والبترول
الخميس، 01 أكتوبر 2020 12:46 م
طالبت لجنة الصناعة بمجلس النواب الحكومة باتخاذ قرارات سريعة وعاجلة لخفض أسعار الغاز والكهرباء لمختلف أنواع الصناعات، وقال المهندس محمد فرج عامر، رئيس اللجنة، فى تصريحات للمحررين البرلمانيين إن الحكومة خاصة وزراء الكهرباء والبترول والصناعة وعدوا اللجنة أكثر من مرة باتخاذ هذه القرارات ولكن ذلك الأمر لم يحدث، مؤكدا أن ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء لا تزال تؤثر سلبيا على مختلف الصناعات المصرية وجعلت بعض الصناعات فى حالة صعبة وسيئة للغاية لدرجة أنها اتجهت من تحقيق الأرباح إلى تحقيق الخسائر. وطالب المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، من لجنة تسعير الطاقة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إعادة النظر مجددا فى أسعار الطاقة للصناعة المصرية من الغاز والكهرباء استجابة لمطالب أعضاء مجلس النواب بصفة عامة وأعضاء لجنة الصناعة بصفة خاصة ورجال الصناعة، موضحا أن جميع المصانع والشركات المصرية الكبيرة والصغيرة سواء الحكومية أو الخاصة تنتظر اتخاذ الحكومة لمثل هذه القرارات التى يأمل الجميع أن تكون لصالح حماية الصناعة المصرية من خلال تحقيق مطالبهم التى تقدموا بها للجنة الصناعة بالبرلمان عدة مرات خلال اجتماعات اللجنة مع رجال الأعمال والصناعة والاستثمار لتخفيض أسعار الغاز والكهرباء للصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة. وقال المهندس محمد فرج عامر، إن هناك صناعات استراتيجية حكومية كبرى ومشروعات داخل قطاع الأعمال العام ومشروعات صناعية تابعة للقطاع الخاص تواجه أزمات مزمنة بسبب الارتفاع الكبير فى أسعار الكهرباء والغاز، متسائلا: "لماذا لا يتم حل هذه الأزمات الطاحنة داخل هذا المشروعات الوطنية خاصة أن وزارتى البترول والكهرباء تتبعان للحكومة وأن الغالبية من المشروعات التى تواجه الأزمة أيضا تابعة للحكومة". وتابع قائلا: "القضية حكومة داخل حكومة وكان يجب على رئيس مجلس الوزراء أن يجلس مع كل من وزيرى البترول والكهرباء للتوصل إلى حلول عاجلة لهذه الأزمات حتى تستعيد المشروعات الصناعية عافيتها خاصة فيما يتعلق باستعادة مكانتها الكبيرة السابقة فى مجال تصدير منتجاتها لمختلف دول العالم". وأكد المهندس محمد فرج عامر أن غالبية دول العالم تدعم صناعاتها الوطنية، مشيرا إلى أن دعم ومساندة الصناعات الوطنية المصرية سيجعل منتجاتها قادرة على المنافسة الحقيقية داخل الأسواق العالمية من خلال زيادة الصادرات الصناعية المصرية لمختلف أسواق العالم بصفة عامة وللأسواق العربية والإفريقية بصفة خاصة. وأضاف المهندس محمد فرج عامر أن مصر ولأول مرة فى تاريخها أصبحت من الدول المصدرة للغاز والكهرباء فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يعطى أولوية قصوى لمواجهة المشكلات التى تواجه الصناعات الوطنية المصرية، مشيرا إلى أنه فى مقدمة هذه المشكلات المزمنة والمستمرة التى تواجه قطاع الصناعة المصرية التابعة للحكومة والقطاع الخاص الارتفاع الكبير فى أسعار الكهرباء والغاز.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print