الخميس، 03 ديسمبر 2020 01:19 م
الخميس، 03 ديسمبر 2020 01:19 م

مجلس الأمن يناقش الأوضاع فى سوريا.. المبعوث الدولى إلى دمشق: سجلنا تراجعا كبيرا فى أعداد القتلى منذ عام 2012.. ومنسق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة: سجلنا زيادة لانتشار كورونا فى مخيمات اللاجئين

مجلس الأمن يناقش الأوضاع فى سوريا.. المبعوث الدولى إلى دمشق: سجلنا تراجعا كبيرا فى أعداد القتلى منذ عام 2012.. ومنسق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة: سجلنا زيادة لانتشار كورونا فى مخيمات اللاجئين الأحداث فى سوريا - بشار الأسد
الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 05:39 م
عقد أعضاء مجلس الأمن اليوم جلسة مفتوحة لمناقشة الأوضاع السياسية والإنسانية فى سوريا، حيث ركز المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة جير بيدرسن خلال جلسة الإحاطة على زيارته إلى سوريا فى الفترة من 24 إلى 26 أكتوبر.وأطلع المبعوث الخاص أعضاء مجلس الأمن على الوضع الأمنى ​فى سوريا، لا سيما فيما يتعلق بالشمال الغربى. وركز مارك لوكوك، منسق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة فى إيجازه على آثار فيروس على سوريا، كاشفا كيف أدى تدهور الوضع الاقتصادى فى البلاد إلى تفاقم الأزمة الإنسانية فى سوريا، كما أطلع منسق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة، مجلس الأمن التحديات التى يواجهها مكتب تنسيق الشئون الإنسانية فى إيصال المساعدات الإنسانية إلى شمال غرب سوريا. وقدم جير بيدسرون، المبعوث الدولى إلى سوريا إحاطة لمجلس الأمن، حول الأوضاع التي تشهدها سوريا، حيث قال المبعوث الدولى إلى سوريا: "نواصل تقريب وجهات النظر بين النظام والمعارضة حول وثيقة الدستور"، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية الحدث منذ قليل. وأضاف المبعوث الدولى إلى سوريا: "سجلنا تراجعا كبيرا في أعداد القتلى منذ العام 2012"، موضحا أن العودة إلى الاقتتال في الشمال دليل على هشاشة الاتفاق المبرم قبل عامين. ولفت المبعوث الدولى إلى سوريا إلى أن هناك فرصا حقيقية قد تسمح بالعودة إلى التهدئة ووقف النار المستدام، مؤكدا أنه يجب حماية الشعب السوري من العقوبات التى تستهدف أفرادا ومسئولين. فيما قدم مارك لوكوك، منسق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة إحاطة لمجلس الأمن بشأن الوضع فى سوريا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية الحدث منذ قليل. وقال منسق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة: "سجلنا زيادة تقدر بستة أضعاف لانتشار كورونا فى مخيمات اللاجئين السوريين". وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في وقت سابق أن عدد الغارات الجوية فى 20 سبتمبر أكثر من أي يوم آخر منذ دخول وقف إطلاق النار فى 5 مارس حيز التنفيذ، مع 28 غارة جوية في منطقة إدلب. كما يبدو أن حوادث العبوات الناسفة والسيارات المفخخة، وكذلك هجمات الجماعات المسلحة على المدنيين والعاملين في المجال الإنسانى. وفى وقت سابق قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر في المعارضة إن ضربات جوية لمعسكر فى شمال غرب سوريا يديره مقاتلون من المعارضة تدعمهم تركيا أسفرت عن مقتل 35 على الأقل وإصابة عشرات آخرين.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print