الثلاثاء، 26 يناير 2021 04:53 ص
الثلاثاء، 26 يناير 2021 04:53 ص

تفاصيل قتل سيدة حرقا فى الإسكندرية أمام أحفادها.. أبلغت عن الجانى لسرقته شقة سكنية فخرج وانتقم منها بسكب البنزين عليها وحرقها حية بمنزلها.. والنيابة تحسبه 4 أيام على ذمة التحقيقات.. صور

تفاصيل قتل سيدة حرقا فى الإسكندرية أمام أحفادها.. أبلغت عن الجانى لسرقته شقة سكنية فخرج وانتقم منها بسكب البنزين عليها وحرقها حية بمنزلها.. والنيابة تحسبه 4 أيام على ذمة التحقيقات.. صور
الخميس، 26 نوفمبر 2020 08:33 م
شهدت منطقة المندرة شرق الإسكندرية حادث مروع، وهو قتل سيدة حرقًا داخل شقتها وأمام أحفادها من قبل بلطجى، بسبب الانتقام منها لإبلاغها الشرطة أثناء سرقته شقه سكنية، وتوفيت بعد صراع مع الحروق. وتمكن ضباط مباحث الإسكندرية من القبض على مرتكب واقعة قتل سيدة تتجاوز 60 عامًا، بعد إشعال النيران فيها بمنزلها بمنطقة العصافرة بحرى، وإصابتها بنسبة حروق 75% حتى لفظت أنفاسها. وتعود أحداث الواقعة إلى واقعة سرقة فى أحد العقارات بمنطقة العصافرة بحرى، التابعة لحى ثان المنتزه، شرق الإسكندرية، حيث أبلغت المجنى عليها، سامية حجازى، التى تملك العقار عن الواقعة، عندما شاهدت الجانى يقوم بسرقة أحد جيرانها، وتم القبض على السارق، ويدعى "إبراهيم.ال"، وبحوزته المسروقات. وألقى القبض على المتهم وتم إحالته إلى النيابة، التي قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق، وبعدها تم الإفراج عنه بضمان محل إقامته. وبعد الإفراج عن المتهم، قرر الانتقام من المجنى عليها، بعد تسببها فى حبسه، فاقتحم المنزل عليها وحرقها مستخدما عبوة بنزين، وتم نقلها إلى المستشفى ليتضح أنها مصابة بحروق بنسبة 75%، وسرعان ما فارقت الحياة متأثرة بهذه الحروق. وبعد إجراء تحريات رجال المباحث وتفريغ الكاميرات، ألقى القبض على المتهم، واعترف بكل ما فعله، وما دفعه للانتقام من المجني عليها، حيث أقر بالإقدام على قتلها لاتهامها له بالسرقة منذ بضعة أيام، وقام المتهم بإعادة تمثيل الجريمة بالتفصيل، وتم إحالة المتهم للنيابة، التي تولت التحقيق، وقررت حبسه 4 أيام على ذمة القضية. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي القضية مطالبين بالقصاص للمجني عليها، حيث كتب نجل المجنى عليها رامى مبروك عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "كل ذنب أمى أنها بلغت عن أشخاص يقومون بكسر باب الشقه التى تعلوها خلف أحد الفنادق، وتم الاستجابة للبلاغ، والقبض عليهم ولكن أحدهم شاهدها أثناء تصويره وهو في السياره التى كانت معهم لنقل المسروقات." وأضاف مبروك، أن "القصة بدأت من هنا، حيث تم عرض المتهمين على النيابة، ثم إخلاء سبيلهم على ذمة القضية، وبعدها بدأت دوافع الانتقام ممن أوشى بهم ليذهب الجانى وهو إبراهيم القبيصى وشهرته إسلام القبيصى، أحد المسجلين خطر والمعروف بأفعاله الإجراميه الدائمة، وأنه مفرج عنه عقوبه خمس سنوات حبس، وقام القاتل ده بالتوجه إلى محل إقامة أمى وقام بطرق الباب، واللي فتح الباب أولادى اللى هما أحفادها 6 سنوات توأم طفل وطفلة، ودخل إلى أمى، وقام بسكب البنزين عليها وإشعال النار فيها، ولاذ بالفرار". وتابع قائلا: "تم نقل أمى إلى المستشفى ووجدنا أنها مصابة بنسبه حروق 75% وللأسف توفاها الله". وتسلمت أسرة "سامية حجازى" التى قتلت حرقا على يد بلطجى يدعى إبراهيم قبيصى، داخل شقتها، جثتها قبل قليل من مشرحة كوم الدكة وسط الإسكندرية. ووسط حالة من الحزن والغضب تسلم أولادها الثلاثة جثمان أمهم لدفنها فى مقابر العائلة، مطالبين بالقصاص من القاتل وشركائه فى الجريمة.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print