الخميس، 28 يناير 2021 01:24 م
الخميس، 28 يناير 2021 01:24 م

انطلاق مارثون التصويت بالخارج عن طريق البريد فى الجولة الختامية لـ"النواب".. طباعة بطاقات الاقتراع من موقع الهيئة.. والمشرفون على "الداخل" يتسلمون الأوراق الانتخابية غدا.. وتشديد على التزام الإجراءات

انطلاق مارثون التصويت بالخارج عن طريق البريد فى الجولة الختامية لـ"النواب".. طباعة بطاقات الاقتراع من موقع الهيئة.. والمشرفون على "الداخل" يتسلمون الأوراق الانتخابية غدا.. وتشديد على التزام الإجراءات المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات
الجمعة، 04 ديسمبر 2020 01:07 ص
انطلق مارثون تصويت المصريين بالخارج أمس الخميس، في ختام جولات انتخابات مجلس النواب 2020، التي يتنافس فيها 202 مرشحا على 101 مقعد متبقى من الجولة الأولى للمرحلة الثانية لانتخابات البرلمان، حيث بدأ الناخبين في طباعة بطاقات الاقتراع من موقع الهيئة الوطنية للانتخابات والتي تستمر حتى اليوم الجمعة، وابداء رأيهم فيها وارسالها الى مقر البعثات الدبلوماسية المصرية عبر البريد المستعجل. واتاحت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، على مدار أمس واليوم، بطاقات الاقتراع على موقعها الرسمي، وتبدأ عملية التصويت بقيام الناخب بالدخول على موقع الهيئة الوطنية للانتخابات www.elections.eg ثم اختيار أيقونة تصويت الخارج ويدخل رقم التسجيل الذي حصل عليه خلال فترة تسجيل بيانات المصريين بالخارج في الفترة من 27 سبتمبر وحتى 10 أكتوبر الماضي وعقب ظهور بطاقة الاقتراع وإقرار التصويت يتم طباعتها. وتأتى الخطوة الثانية من التصويت بأبداء الناخب رأيه في مرشحى دائرته الانتخابية باختيار عدد مساو لعدد المقاعد المخصصة لدائرته فإذا كان المنافسة على مقعد واحد يختار مرشح واحد وفى حال التنافس على مقعدين يتم اختيار مرشحين وفى حال التنافس على 3 مقاعد يتم اختيار 3 مرشحين، وبعد اختيار المرشحين يتم وضع بطاقة الاقتراع في مظروف صغير ابيض ويتم غلقه دون كتابة أي علامات من الخارج تدل على هوية الناخب، ثم وضعه في مظروف اكبر وملء إقرار التصويت وارفاقه مع المستندات الدالة على تواجد الناخب في الخارج من جواز السفر ومستندات الإقامة ويغلق المظروف جيدا ويدون عليه عنوان البعثة الدبلوماسية المصرية التابع لها وإرساله بعد ذلك عبر البريد المستعجل. وتبدأ لجان الخارج بالسفارات والقنصليات المصرية بتلقي بطاقات الاقتراع من الناخبين خلال أيام التصويت التي حددتها الهيئة الوطنية لها أيام 5 و6 و7 ديسمبر الموفقين السبت والأحد والاثنين، وبعد التأكد من سلامة إجراءات التصويت يضع رئيس اللجنة مظروف بطاقة الاقتراع مغلقا في الصندوق المخصص للدائرة المقيد بها الناخب. وفى نهاية كل يوم من أيام التصويت يثبت رئيس اللجنة محضرا بإجراءات غلق الصناديق ويعد حصر بعدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم ويحفظ المحضر في مظروف، يتم حفظ صناديق وأوراق الاقتراع ومحاضر اللجنة بمقر اللجنة الذي يغلق بصورة آمنة ويعين عليه حراسة، وتبدأ اللجنة عملها في اليوم التالي بالتحقق من سلامة مقر اللجنة وصناديق الاقتراع ويتم تحرير محضر بفتح اللجنة. وفى اليوم الأخير لاستقبال مظاريف المصريين بالخارج يقوم أعضاء اللجنة عقب حلول التاسعة مساء بتوقيت كل دولة بفض محتويات كل صندوق وفتح المظاريف، وتفرغ كل منها في محضر يثبت فيه عدد من أدلوا بأصواتهم والعدد الأصوات الباطلة والصحيحة وعدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح ويوقع عليها رئيس وأعضاء اللجنة وتتبع ذات الإجراءات بشأن جميع صناديق الاقتراع، وبعد انتهاء تلك الإجراءات ترسل محاضر الفرز مؤمنة وبصفة عاجلة إلى وزارة الخارجية لتسليمها إلى اللجنة المكلفة بمتابعة وتلقى نتائج تصويت المصريين في الخارج والمشكلة بقرار رئيس الهيئة الوطنية والتي تتولى إعداد محاضر فرز مجمع لكل دولة، وكذلك محضر فرز لكل دائرة بنتيجة تصويت المصريين بالخارج، وترسل الى الهيئة الوطنية للانتخابات في حقيبة حتى تقوم بضم النتيجة الى نتائج الداخل وإعلان النتيجة رسميا يوم 14 ديسمبر. وبالنسبة لتصويت المصريين بالداخل، أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات عن تسلم القضاة المشرفين على اللجان الفرعية البالغ عددهم 12 ألف قاض (أساسي واحتياطي) حقيبة الأوراق الانتخابية من بطاقات ابداء الرأي ومحاضر الاقتراع والفرز وكشوف الناخبين ومحضر الحصر العددي ومحضر الحفظ، على مدار غد وبعد غد السبت والأحد حتى يتمكنوا من الوصول الى لجانهم مبكرا وفتح باب التصويت من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء خلال يومي 7 و8 ديسمبر الموافقين الإثنين والثلاثاء المقبلين، بجانب استلامهم حقائب الوقاية من انتشار فيروس كورونا التي تحتوى على كمامات طبية وقفازات يدوية وكحول. وقال المستشار لاشين إبراهيم رئيس الوطنية للانتخابات في تصريحات خاصة لـ “انفراد"، إن الهيئة انتهت من جميع الترتيبات اللازمة لعملية التصويت في الداخل وذلك بطباعة بطاقات الاقتراع وتجهيز المقار الانتخابية والتنسيق مع القوات المسلحة والشرطة لتأمين اللجان الفرعية أثناء الاقتراع. وأضاف المستشار لاشين إبراهيم، أن إجراءات أول أيام التصويت في الداخل تبدأ بتواجد القضاة المشرفين على اللجان في مراكز الاقتراع قبل التصويت بمدة طويلة وتحديد الحرم الانتخابي والتأكد من توافر وسلامة كافة الأدوات المستخدمة في العملية الانتخابية ثم السماح للناخبين بالدخول إلى اللجنة في التاسعة صباحا، وتستمر حتى التاسعة مساء، على أن يتوقف التصويت الساعة الثالثة مساء مؤقتا لبدء ساعة الراحة للقضاة المشرفين على الانتخابات على أن يعاد فتحها في الساعة الرابعة عصرا. أوضح رئيس الوطنية للانتخابات أنه عقب انتهاء التصويت في اليوم الأول يقوم رئيس كل لجنة بغلق نافذة صناديق الاقتراع بالأقفال البلاستيكية المسلسلة وتحرير محضر الغلق متضمنا الحصر العددي لمن أدلوا بأصواتهم، وفقا لكشوف الناخبين بكل لجنة، ثم غلق الصندوق المتضمن لتلك المحاضر والأدوات المختلفة المستخدمة في العملية الانتخابية وتشميع باب اللجنة الفرعية بالشمع الأحمر وختمه بخاتم رئيس اللجنة بعد تأكده من سلامة منافذ وباب اللجنة. وشدد رئيس الوطنية للانتخابات على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا خاصة في ظل الموجة الثانية من هذا الوباء حيث كلفت الهيئة الجهات المعنية تعقيم اللجان قبل وبعد انتهاء التصويت خلال يومي الاقتراع والزم جميع أطراف العملية الانتخابية بارتداء كمامة ووفرت الهيئة الكمامات للمواطنين الذين لا يحملونها أمام مراكز الاقتراع حتى يتمكنوا من المشاركة والتصويت في الانتخابات، كما كلفت الهيئة منسق لطوابير لمعرفة من يرتدى الكمامة من عدمه وتوفير قفازات بلاستيكية لاستخدامها في القلم المستخدم في إبداء الرأي منعا لنقل العدوى. وذكر المستشار لاشين إبراهيم أن فترة الطعون الانتخابية للمرشحين بالمرحلة الثانية للانتخابات أمام المحكمة الإدارية العليا انتهت في 27 نوفمبر الماضي والتي لم تتضمن أي أحكام بشأن عودة أي من المرشحين الخاسرين في السباق الانتخابي، كما حدث في الجولة الأولى من المرحلة الأولى والتي تضمن إدراج 3 مرشحين بدلا من 3 آخرين، مشيرا إلى أن أغلب الطعون بالمرحلة الثانية تم رفضها وأحيل بعضها إلى محكمة النقض نظرا لاستقرار المركز القانوني للمرشح المطعون ضده وتحول صفته من مرشح لنائب في البرلمان. وخصصت الوطنية للانتخابات خط ساخن رقم 19826 للرد على كافة الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب من جميع أطراف العملية الانتخابية سواء ناخبين أو مشرفين على اللجان أو مرشحين أو متابعين وكذا الجهات المعنية. وتجرى جولة الإعادة بالمرحلة الثانية تجرى فى 13 محافظة هى القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية والشرقية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والسويس والإسماعيلية وجنوب سيناء وشمال سيناء. وحسمت القائمة الوطنية من أجل مصر مقاعد قطاعى القاهرة وجنوب ووسط الدلتا، وقطاع شرق الدلتا ومخصص لهما 142 مقعدا ولم تحسم أى محافظة من المحافظات الـ13 جميع مقاعدها من الجولة الأولى بالنظام الفردي. وحسم من الجولة الأولى 41 مقعدا من أصل 142 مقعدا بنظام الفردى وتبقى 101 مقعد تجرى عليهم الانتخابات الاعادة بين 202 مرشح فى أيام 5 و6 و7 ديسمبر فى الخارج، ويومى 7 و8 ديسمبر فى الداخل. وتتمثل المقاعد التى حسمت فى 4 محافظات هى القاهرة والقليوبية وبورسعيد وجنوب سيناء حيث جاء فى محافظة القاهرة 19 دائرة بإجمالى 31 مقعدا فرديا تم حسم 13 دائرة منها بعدد 24 مقعدا وتبقى 7 مقاعد موزعين كالتالى: مقعد فى الزيتون ومقعد فى حدائق القبة ومقعد فى اول مدينة نصر ومقعد فى المرج ومقعد فى البساتين ومقعدين فى حلوان المخصصة لها بالنظام الفردى. وفى محافظة القليوبية بها 6 دوائر بإجمالى 16 مقعدا فرديا تم حسم 5 دوائر وتبقى مقعد واحد من أصل ثلاثة مقاعد مخصصة لدائرة قليوب، وفى محافظة بورسعيد بها دائرتين بإجمالى مقعدين مقعدا فردى تم حسم دائرة واحدة وهى دائرة الزهور وتبقى مقعد واحد بدائرة بورفؤاد، وفى محافظة جنوب سيناء بها دائرتين بإجمالى مقعدين فردى تم حسم منها مقعد بدائرة أول شرم الشيخ ومتبقى مقعد بدائرة الطور.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print