السبت، 17 أبريل 2021 10:43 م
السبت، 17 أبريل 2021 10:43 م

حدائق الشرق تتلألأ من جديد.. وزارة الرى تُعيد إحياء حدائق القناطر الخيرية.. مخطط تأهيل 11 حديقة بمساحة 68 فدانا.. والانتهاء من تطوير 5 حدائق بأيادى العاملين.. وإنشاء أكبر بحيرة صناعية بطول 140 مترا..

حدائق الشرق تتلألأ من جديد.. وزارة الرى تُعيد إحياء حدائق القناطر الخيرية.. مخطط تأهيل 11 حديقة بمساحة 68 فدانا.. والانتهاء من تطوير 5 حدائق بأيادى العاملين.. وإنشاء أكبر بحيرة صناعية بطول 140 مترا.. حدائق القناطر الخيرية
السبت، 23 يناير 2021 04:07 ص
"المحببة لقلب ملوك ورؤساء مصر"، شهرة كبيرة نالتها حدائق القناطر الخيرية بالقليوبية على نهر النيل، بين جميع حدائق مصر بموقعها الفريد والمتميز، فهى صاحبة المناظر الخلابة، فهي تقع بين فرعي دمياط ورشيد، وتتميز بضمها للعديد من الأنواع النادرة من الأشجار التي يعود عمر بعضها إلى مئات السنوات، وخلال الفترة الماضية تعرضت للإهمال وهو ما جعل موقعها السياحي في غير ترتيبه السليم، إلا أن الدولة ممثلة في وزارة الري مدت لها يد النجدة والعون للعودة إلى مكانتها من جديد. سنوات كثيرة مضت كانت قد أهملت تلك الحدائق، ولكن الدولة مدت لها يد العون لإعادة الروح لها من جديد، لتتلألأ كعادتها بين الحدائق وتستقبل زوارها، من خلال تطوير حدائق الري بالقناطر الخيرية، والتي يبلغ عددها 11 حديقة على مساحة 68 فدانا، أكبرها حديقة "عفلة" والتي تبلغ مساحتها 13 فدان، وتضم العديد من أندر الأشجار بالعالم، فهي تتميز كباقي حدائق القناطر الخيرية بالموقع الفريد والمنظر الخلاب، وبعد تطوير تلك الحدائق ستعود القليوبية من جديد على الخريطة السياحية. في البداية قال أشرف درويش مدير ري القناطر الخيرية بالقليوبية، إن العمل مستمر ليل نهار بكامل طاقة الحدائق، وبدون عمالة خارجية، للانتهاء من أعمال التطوير بالحدائق الـ 11 التابعة لوزارة الري بالقناطر الخيرية، موضحا أنه على الرغم من انتشار فيروس كورونا وجهود الدولة لمواجهته إلا أن أعمال التطوير بالحدائق قائمة على قدم وساق، مشيرا إلى أنه تم تكثيف العمل خلال شهر رمضان الماضي. وأكد "درويش" في تصريحات لـ "انفراد"، أنه تم الانتهاء من أعمال التطوير بحديقتي "عفلة" و"النيل" و"البحيرة" بالقناطر الخيرية، كما تمت أعمال الرفع المساحي لحديقتين أخريتين، ضمن 11 حديقة ضمن خطوات وزارة الري للانتهاء من أعمال التطوير للحدائق التابعة لوزارة الري بالمنطقة، حتى تعود القناطر الخيرية على خريطة السياحة المصرية كما كانت من قبل. وتابع، أن وزارة الري بقيادة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، حرصت على توفير كافة نفقات التطوير بالحدائق على الدولة، ويتم العمل بأيدي أبناء الوزارة من المهندسين والعاملين والفنيين، كما يتم إجراء أعمال الصيانة والنظافه لها بصفة دورية على مدار اليوم حتى في فترات الإغلاق الحالية للمحافظة عليها وعلى جاهزيتها لاستقبال الزائرين عند إعادة الفتح بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد. وفي هذا السياق أوضح المهندس السيد عبد ربه استشارى وزارة الرى والمصمم لأعمال التطوير بحدائق القناطر، أنه تم الإنتهاء من أعمال التطوير بحديقة "عفلة" أشهر وأكبر تلك الحدائق بمسطح 13 فدان، وتقع على البر الأيسر لفرع دمياط بين قناطر محمد علي القديمة والجديدة، وتطل على النيل بواجهة ساحرة بممشى أهل مصر، وتتميز بوجود أنواع من الأشجار الفريدة المعمرة التي يزيد عمر بعضها عن 100 عام مثل "التين البنغالي" وتتميز بأشجار نادرة "السرسوع – بمبكس - والفيكس فيكتوريا - والنخل الملوكي – وغيرها"، بالإضافة إلى الشلالات الصناعيه والبرجولات الخشبية والمشايات الزلطية ومسطح كبير من النجيله الخضراء. وتابع، أنه تم الانتهاء من أعمال التطوير لحديقة المركز الثقافي لعلوم المياه على مساحة ٨ أفدنة وتتميز بوجود نماذج للتجارب وأعمال الري، مثل الساقية والشادوف، وغيرها داخل الحديقة بالإضافه إلى مسطح كبير من النجيلة الخضراء والأشجار النادرة والمشايات والبرجولات والخدمات المتنوعة. وأضاف، أنه تم أيضا الانتهاء من أعمال التطوير لحديقه النيل والتي تتميز بموقع فريد بمسطح 6 أفدنة وتقع على البر الأيسر لفرع رشيد أمام قناطر محمد علي القديمة والحديقة وتتميز بممشي أهل مصر بطول 500 م علي النيل، وهو أطول ممشى للحدائق على النيل، وأضاف أنه تم إعاده تخطيطها وتزويدها بمشايات وبرجولات خشبيه ومطعم على النيل وقاعه أفراح، بالإضافه إلى الأشجار النادره والمسطح الأخضر الكبير. واستطرد، انه جارى العمل بتطوير حديقة "البحيرة" والتى تم مراعاة التصميم الجمالى بها، إلى جانب تنفيذ أكبر بحيرة صناعية بالقناطر الخيرية، والتى يتم استخدام المياه الجوفية بها بعيدا عن مياه النيل بطول حوالى 140 متر، موضحا أن الحديقة بها مسطح من النجيلة يتعدى الـ 12 ألف متر مربع، حيث تبلغ المساحة الإجمالية للحديقة حوالى 5 أفدنة، كما سيتم غنشاء مشايات من الانترلوك والبرجولات الخشبية ومقاعد الرخام المنتشرة حول مجرى البحيرة بطول الحديقة وكافيتريا وشلالات من المياه ونافورة راقصة.








































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print