السبت، 06 مارس 2021 02:14 ص
السبت، 06 مارس 2021 02:14 ص

جابر عصفور يفجر مفاجآت مع عمرو أديب: مفيش قانون يمنع دخول المسيحيين طب الأزهر.. التعليم الأزهرى ليس مدنيا ويجب إخضاعه لإشراف طارق شوقى.. الأزهر ليس من شأنه الفتوى ومن حق كل مسلم أن يفتى بدلا من علماء

جابر عصفور يفجر مفاجآت مع عمرو أديب: مفيش قانون يمنع دخول المسيحيين طب الأزهر.. التعليم الأزهرى ليس مدنيا ويجب إخضاعه لإشراف طارق شوقى.. الأزهر ليس من شأنه الفتوى ومن حق كل مسلم أن يفتى بدلا من علماء جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق
الثلاثاء، 26 يناير 2021 02:53 ص
اعترض على مادة عدم عزل شيخ الأزهر فى الدستور غير دستورية التعليم الأزهرى ليس مدنيا ويجب أن تفصل بين الدين والدولة الأزهر ليس المصدر الرئيسي للتشريع معنديش مشكلة مع الأزهر.. أجله وأحرتمه بوصفه مؤسسة دينية تشرف على التعليم الديني فقط ربنا ترك لى الاختيار بين الإسلام والكفر.. فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر جابر عصفور عن الرسوم المسيئة للنبى: "مفيش مشكلة لو صاحبها عايز يلحد" وظيفة شيخ الأزهر لا تجعله يستحق مادة كاملة فى الدستور قال الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، إنهغير مقتنع أن يكون التعليم فى مصر ذو طابع دينى، مردفا: "لازم التعليم الأزهرى يبقى تعليم مدنى.. أى دولة فى العالم التعليم فيها مدني.. والتعليم الأزهرى ليس مدنيا الآن، بمعني أن تفصل بين الدين والدولة.. وأن تفصل الدنيا عن الآخرة.. وأن تدخل لتعليم الطلاب علوم العصر وأفكار العصر" وأضاف عصفور، خلال حواره مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية"، أنه على شيخ الأزهر أن يحتفظ بوظيفته كشيخ مشيخة تشرف على الفكر الديني ورجال الدين فقط، وعليه أن يبتعد عن التعليم، ويشرف على التعليم الأزهرى وزير التربية والتعليم، مردفا: "وزير التعليم فى فرنسا يشرف على التعليم من الألف إلى الياء.. لذلك يجب على وزير التعليم المصرى أن يشرف على التعليم بالكامل بما فيه التعليم الأزهرى". وأردف: "رغم إن فى كليات مدنية فى الأزهر.. مش هتلاقى واحد مسيحي مسموحله بدخول طب الأزهر رغم إنه مفيش قانون بيمنع ده". وكشف وزير الثقافة الأسبق، أسباب اعتراضه على المادة 2 فى الدستور، والتى تنص على "الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع"، قائلا: "مادة الشريعة الإسلامية تم وضعها عام 1923 عندما صنعوا الدستور وهذه المادة لم تكن من قبل". وتابع عصفور، في سرد الأسباب، أن لجنة صناعة الدستور وقتذاك، كان بها 3 أشخاص يهود، وقال شيخ الأزهر فى هذا الوقت، لماذا لا ننص على الإسلام دين الدولة، وعندما حصل على الأغلبية تم مادة الشريعة الإسلامية بالدستور المصرى، ولكن المتطرفون يريدون مصر دولة إسلامية.. وأن الأولوية فيها للمسلمين.. رغم أنه يجب ألا يكون هناك مواطن أفضل من الآخر.. المواطنة لا تمييز فيها على الإطلاق". وأوضح وزير الثقافة الأسبق، أن الأزهر الشريف ليس من حقه الإفتاء نهائيا، متابعا: "أنا معنديش مشكلة مع الأزهر وأجل الأزهر وأحترمه بوصفه مؤسسة دينية تشرف على التعليم الديني لي أكثر من ذلك". وأكمل: "كل المسلمين لهم حق الفتوى فى المجتمع.. ومن حق كل مسلم أن يفتى وهذه الفتوى يستطيع أن يقولها كل مسلم عاقل بدلا من علماء التطرف ولا تخصيص لعلماء الأزهر بالفتوى". وفيما يتعلق بوضع خانة الديانة فى البطاقة اعتراض قائلا: "لا يجب وضعها مطلقا، حتى فى الزواج ليس مطالب أن يتم التعرف على ديانة الزوج، ربنا تركلى أنا كمسلم اختار الاسلام حيث قال (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر).. ولا يجب أن يتدخل أحدا من رجال الدين فى حياتى المدنية". وأبدى الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، اعتراضه على المادة 7 من الدستور المصرى، والتى تتحدث عن عدم قابلية شيخ الأزهر للعزل، باعتبار أن الأزهر الشريف هيئة إسلامية علمية مستقلة. وقال عصفور، إن هذه المادة غير دستورية وغير شرعية، مبينا: "حكاية إنه الجهة الوحيدة المختصة بالشأن الإسلامى والتشريع غير دستورية وغير شرعية.. ليست وظيفة شيخ الأزهر تجعله يستحق مادة كاملة فى الدستور.. وانت أنشأت مادة فى الدستور تعطي لهذا المجلس العلمى حق أن يكون هو الوحيد صاحب الرأى الصواب فى الدين.. لكن ماذا عن سعد الدين الهلالى الذى يفتى أحيانا بغير ما يفتى به المسلمين.. سعد الدين الهلالى بيقولى لا تأخذ الفتوى من الأزهريين وخذها من عقلك.. أنا يجب أن أرجع إلى عقلى". وأشار إلى أن العلماء فى الأزهر لا يقولون أراءً صواب، متابعا: "من حق كل مسلم أن يعمل عقله ويجتهد.. وفيما يتعلق بالطلاق الشفوى.. فيجب أن أجعل سلطة الطلاق للقاضى بحيث يبقى زى الجواز.. لو الأزهر مصر على أن الطلاق الشفوى يقع فأنا هقوله سلام عليكم.. لأن الأصوب فى الإسلام لما أحب أطلق أروح للقاضى". وقال وزير الثقافة الأسبق، إنه لا يرى أدنى مشكلة من قيام أحد رسامى الكاريكاتير فى فرنسا بتقديم رسوم مسيئة للنبى محمد، قائلا: "مش شايف إن فيه مشكلة لو هو عايز يعلن إلحاده.. ربنا قال من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". وأوضح جابر عصفور، قائلا: "ارسم بس مترسمش محمد.. سميه أى اسم تانى.. الاسلام بيناديني باحترام الأديان السماوية.. وعمر الحرية ما يختلف عن مفهوما أحد.. ولكن لا تتعدى على ناس تانية".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print