الثلاثاء، 02 مارس 2021 11:16 م
الثلاثاء، 02 مارس 2021 11:16 م

يبقى أنت أكيد فى مصر.. مسيحى يخدم عجوز مسلمة منذ 10 سنوات.. جورج: زوجها توفى ولا أحد يعولها فخدمتها لوجه الله.. ويؤكد: زى أمى ونفسى تتنقل لدار رعاية.. والحاجة عزيزة: هو اللى طلعت بيه من الدنيا.. فيديو

يبقى أنت أكيد فى مصر.. مسيحى يخدم عجوز مسلمة منذ 10 سنوات.. جورج: زوجها توفى ولا أحد يعولها فخدمتها لوجه الله.. ويؤكد: زى أمى ونفسى تتنقل لدار رعاية.. والحاجة عزيزة: هو اللى طلعت بيه من الدنيا.. فيديو جورج والحاجة عزيزة
الخميس، 28 يناير 2021 03:44 م
فى مشهد جميل ضرب رجل مسيحى المثل والقدوة الحسنة لخدمته عجوز مسلمة تعيش بمنطقة العجيزى فى مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية، بعدما مات زوجها ولا يوجد لديها أبناء أو أحد من أقاربها ليعولها، حيث أنها من مواليد محافظة كفر الشيخ. التقى "انفراد" بالحاجة عزيزة إبراهيم البالغة من العمر 76 سنة، وجورج العدلى أحد سكان المنطقة التى تعيش فيها والذى تفرغ ووهب حياته لخدمتها منذ 10 سنوات بجانب عمله كسائق تاكسى، حيث يقوم بتقسيم يومه بين خدمة السيدة العجوز وعمله وقضاء احتياجات أسرته. وقالت عزيزة: "كنت أعيش في مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ، وعندما تقدم لى زوجى وجاءت وظيفته بوزارة الأوقاف بمدينة طنطا انتقلنا فى منطقة العجيزى، ثم بعد ذلك توفى زوجى في عام 73، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن وأنا أعيش بفردى فى هذه الغرفة.. أخرج في الصباح أطعم الكلاب والقطط في الشارع أمام المنزل ثم أرجع إلى فراشى فى نهاية اليوم" . وأضافت: "يتواصل مع القليل من أهلى بكفر الشيخ ولكن ظروف الحياة جعلت الجميع في حياته الخاصة، وعندما كبر سنى ولم أستطع الحركة إلا بصعوبة وهبى لى الله ابنى جورج لمساعدتى وقضاء كافة احتياجاتى دون أى مقابل ولكن لوجه الله تعالى دون أن يمل فى يوم من الأيام، ففي كل صباح يقوم بالاطمئنان وتحضير الفطار داخل غرفتى ثم يخرج إلى عمله ويأتى آخر اليوم ليوفر أى احتياجات اليوم التالى". وأوضحت لم يرزقني الله بأبناء ولكنه وهبني جورج الذى ادعو الله له كل يوم أن يجازيه خيرا الجزاء على خدمته لى، قائلة: "هو ابني وأخويا وحياتى كلها لو فضلت ادعى ليه العمر كله مش هو فيه حقه". فيما قال جورج عدلى لـ"انفراد": "عشت مع السيدة عزيزة عمر بأكمله لم أر منها إلا كل خير، الجميع فى المنطقة يحبونها تدعى للجميع دون أى مصلحة، فعندما شاهدتها تحتاج إلى مساعدة ولا يوجد لديها أبناء قررت على الفور أن أكون ابنها وسندها فى هذه الدينا لوجه الله تعالى" . وأضاف: "أعمل على خدمتها منذ 10 سنوات واعتبرها زى أمى، حيث أصبح كل يوم أقوم بالدخول إليها وتجهيز لها الفطار الخاص بها وجميع احتياجاتها ثم أقوم بالذهاب إلى عملى بالتاكسى الخاص، وأقوم بالعودة إليها فى موعد غذائها لتحضيره وأطعامها ثم آخر اليوم أجهز لها احتياجات اليوم التالي، وعلى هذه الطريقة طوال الـ10 سنوات". وأوضح: "عندما أتركها وأخرج إلى عملى أشعر بدعائها وأن عين الله ترعانى على ما أقدمه لها، فيرزقنى الله من حيث لا أحتسب وأرجع إليها وإليها منزلى ومع كافة الاحتياجات، مضيفا أن خدمتها شرف وأنه سيظل طوال حياته فى خدمتها ولكنها تعيش فى منزل غير آدمى وتحتاج إلى رعاية خاصة". وأشار إلى أنها كانت تقدر على الحركة ولا تترك جسدها للنوم والمكوس فى الفراش، ولكن منذ فترة قريبة وهى تخرج من باب المنزل حتى تطعم الكلاب والقطط كما تعودت، سقطت على جنبها فتعرضت لكسر فى الحوض وعند الذهاب بها إلى المستشفى رفضوا استقبالها حتى لا تتعرض لعدوى كورونا "على حد قوله". وطالب جورج، وزيرة الصحة ومحافظ الغربية بالنظر بعين الرحمة إلى هذه السيدة واستقبالها فى أحد المستشفيات الحكومية وعلاجها من الكسر الذى تتألم منه كل يوم ولا نعرف ما نقدم لها، كما يطالب وزارة التضامن الاجتماعى بوضعها فى دور رعاية حيث أنها تعيش في غرفة غير آدمية.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print