الجمعة، 23 أبريل 2021 07:14 ص
الجمعة، 23 أبريل 2021 07:14 ص

أمانة ولاد مصر.. موظف فى مول بطنطا يعيد 320 ألف جنيه لصاحبها.. على حسن: وجدت الحقيبة فى ساحة انتظار السيارات.. ولم أفكر لحظة فى إخفائها خوفا من الله.. وشعرت بسعادة بعودة الأمانة لصحابها.. فيديو وصور

أمانة ولاد مصر.. موظف فى مول بطنطا يعيد 320 ألف جنيه لصاحبها.. على حسن: وجدت الحقيبة فى ساحة انتظار السيارات.. ولم أفكر لحظة فى إخفائها خوفا من الله.. وشعرت بسعادة بعودة الأمانة لصحابها.. فيديو وصور الموظف الأمين مع أولاده داخل منزله
الأربعاء، 03 مارس 2021 05:40 م
ضرب الشاب على حسن، البالغ من العمر 34 عاما، ابن محافظة أسيوط، ومقيم بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، مثالا مشرفا فى الأمانة، بعدما أعاد 320 ألف جنيه لصاحبها بعدما عثر عليها أثناء سحب عربات التسوق الخاصة بالمول، من ساحة انتظار السيارات. حالة من الذهول انتابت الموظف الأمين بعدما عثر على مبلغ كبير فى حقيبة صغيرة فى منطقة لا توجد بها أى كاميرات مراقبة، ولم يفكر لحظة فى أن يختلس الحقيبة لنفسه، خوفا من الله تعالى أن يحصل على شيئا ليس من حقه. وتوجه الموظف الأمين، مُسرعا لإدارة المول وسلم الأمانة التى وجدها حتى عاد صاحبها وقام بتسليمها له، وسط حالة من الفرحة التي سيطرت عليه بعودة المال لصاحبه. ويقول علي حسن عبد الهادي، إنه يعمل في طنطا منذ عام 2011 في عدة أماكن آخرها مول شهير على طريق المحلة طنطا في سحب عربات نقل المشتريات الخاصة بالمول، مضيفا أنه أثناء عمله وجد حقيبة في إحدى العربات المتروكة في ساحة انتظار السيارات فتوحه وأمسك بها. ويضيف أنه لاحظ وجود أحد الأشخاص متوجها لاستقلال سيارته فتوجه نحوه وسأله عما إذا كانت هذه الحقيبة تخصه من عدمه، وفور علمه بأنها لا تخصه طلب منه أن يكون متواجدا معه لفتح الشنطة لمعرفة ما بداخلها وإمكانية العثور على أي مستندات تساعده في الوصول لصاحب الحقيبة. ويتابع قائلا إنه فور فتحه الحقيبة اكتشف وجود مبلغ مالي كبير فأصيب بصدمة من هذا الموقف الصعب، مؤكداً أن ساحة الانتظار لا يوجد بها كاميرات مراقبة، ولكن كان يخشي الله فوق كل شيء ورفض أن يقترب من المبلغ. ويقول إنه حمل الحقيبة وتوجه مسرعاً إلى إدارة الأمن وإدارة المول لتسليم الحقيبة، ورغم أن المسافة لا تتعدى 200 م، لكن كان يشعر وأنها مسافة بعيدة للغاية، مؤكداً أنه كان يحاول أن يتخطى تلك المسافة سريعا لتسليم الأمانة ليخلي المسئولية عنها. ويشير إلى أنه فور وصوله لإدارة المول تم إبلاغهم بالموقف، وتم إخراج المبلغ من الحقيبة وتبين أنه 320 ألف جنيه، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من إدارة المول. ويؤكد أنه كان شغله الشاغل أن يجد صاحب المبلغ ويعيده إليه ويطمئن قلبه بأن أمانته عادت إليه، مشيرا إلى أن صاحب المبلغ عاد بعد مرور وقت قليل للسؤال عن المبلغ وتم توجيهه لإدارة المول وتم طمأنته بأن الأموال موجودة. واستطرد أنه تم استدعائه للإدارة، لمقابلة صاحب الحقيبة، وقال له صاحب الحقيبة إنه لم يتوقع أن تعود له هذه المبالغ مرة أخرى، مشيرا إلى أن زوجة صاحب الحقيبة طلبت منه التقاط صور تذكارية معه ووجهت له الشكر على أمانته وإعادته المبلغ مرة أخرى. وأضاف أن زوجة صاحب الحقيبة وضعت في جيبه مكافأة مالية كان يرفض بشدة الحصول على أى مكافآت نظير أمانته. وأكد أن إدارة المول أقامت له حفل تكريم كبير وتم تقديم شهادة تقدير، ومكافآت معنوية وهدايا تقديرا لأمانته في إعادة المبلغ المالي الكبير لأصحابه.












لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print