الإثنين، 19 أبريل 2021 05:23 ص
الإثنين، 19 أبريل 2021 05:23 ص

مذيع سابق بقناة إخوانية: كل إعلامى فى منابر الجماعة حصل على ثمن التحريض ضد الدولة المصرية .. طارق قاسم يؤكد استديوهات الإخوان شهدت العديد من السقطات الأخلاقية لـ" أيمن نور وحمزة زوبع " بسبب الأموال

مذيع سابق بقناة إخوانية: كل إعلامى فى منابر الجماعة حصل على ثمن التحريض ضد الدولة المصرية .. طارق قاسم يؤكد استديوهات الإخوان شهدت العديد من السقطات الأخلاقية لـ" أيمن نور وحمزة زوبع " بسبب الأموال حمزة زوبع
السبت، 06 مارس 2021 06:07 م
مع تراجع حجم الأموال التى تخصصها جماعة الإخوان الإرهابية ، للقنوات التى تبث من الخارج للتحريض ضد مصر ، ظهرت على سطح الأحداث مؤخرا العديد من الخلافات والمشاكل، بين العاملين فى هذه القنوات، وفى مقدمتها قناة الشرق على سبيل المثال لا الحصر، إذ شهدت الأيام الماضية ، اعترافات قاطعة من طارق قاسم، المذيع السابق بقناة الشرق الإخوانية، كشف من خلالها منظومة إعلام الشر، مؤكدا أن كل مذيع فى قنوات الإخوان قبض ثمن التحريض ضد الدولة المصرية. وأكد قاسم ، إن المبدأ الذي يعمل به كل من أيمن نور ، مالك قناة الشرق الإخوانية، وحمزة زوبع ، القيادى الإخواني وغيرهم من قيادات الإخوان خلال وجودهم في تركيا، " إذ لم تستحى فأصنع ما شئت " و"البلد اللى ملكش فيها شلح وأجري فيها" ، مشددا على أن " نور وزوبع " يكذبون على الناس ويزيفون الواقع، ويخدعون أنصارهم ، مشيرا الى أن هذه القنوات شهدت العديد من السقطات الأخلاقية ، التى تخص أيمن نور وحمزة وزبع . ووصف طارق قاسم، المذيع السابق بقناة الشرق الإخوانية ، مناخ العمل فى قنوات الإخوان التحريضية في تركيا وقطر، بـ "المتدنى " قائلا:" نعانى من سوء أخلاق القيادات ، وما يحدث داخل مقار هذه القنوات " عيب " جدا ، مضيفا أن منظومة الإخوان الاعلامية فشلت فشلا ذريعا بالرغم من انفاق ملايين الدولارات على هذه القنوات ، وهى الأموال التى استولى على معظمها القيادات فى الوقت الذى حصل فيه العاملين بهذه القنوات على الفتات . وقال طارق قاسم، المذيع السابق بقناة الشرق الإخوانية، إن رابطة الإعلاميين في الخارج التي أسستها جماعة الإخوان في تركيا عبارة عن " أكذوبة " ، مؤكدا أن كل من يظهر فى قنوات الإخوان ، يقبض ثمن كل كملة يقولها، والكثير منهم يعتبرون هذه الشاشات "سبوبة"، مضيفا أن القيادات التركية والقطرية الممول الرئيس لهذه القنوات تتلاعب بصغار الإخوان لتحقيق أهداف سياسية ، بينما من يعرفون قواعد اللعبة حصلوا على الجنسية التركية ، ويبقى العاملين فى قنوات الاخوان فى مهب الريح .




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print