السبت، 23 أكتوبر 2021 06:50 ص
السبت، 23 أكتوبر 2021 06:50 ص

طفل معجزة تحل فيه بركة كتاب الله.. عبد الله يصل للمركز الأول على المنطقة الأزهرية بالشرقية فى الإعدادية رغم إعاقته البصرية.. حفظ القرآن فى 3 شهور وكرمه الرئيس وشيخ الأزهر.. ويترجم القرآن للإنجليزية وا

طفل معجزة تحل فيه بركة كتاب الله.. عبد الله يصل للمركز الأول على المنطقة الأزهرية بالشرقية فى الإعدادية رغم إعاقته البصرية.. حفظ القرآن فى 3 شهور وكرمه الرئيس وشيخ الأزهر.. ويترجم القرآن للإنجليزية وا عبد الله طفل معجزة تحل فيه بركة كتاب الله
الأربعاء، 29 سبتمبر 2021 12:07 ص
فى قرية تل الجراد التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية، يعيش الطالب عبد الله عمار محمد السيد 15 عاما، "كفيف" الذى حفظ القرآن الكريم فى 100 يوم، وكرمه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية مرتين، وما زال يتقدم فى الحفظ والفهم والتراجم بفضل وبركة القرآن الكريم، وحصل هذا العام على المركز الأول فى الشهادة الإعدادية بالمنطقة الأزهرية بالشرقية، 100%. وقال عبد الله فى حواره لـ"انفراد"، إنه حفظ القرآن فى كتاب قرية أنشاص على يد الشيخ محمد حسن علوان خلال 3 أشهر وهو فى سن الثامنة عام 2014، وحصل على إجازة القرآن بالقراءات العشر الصغرى، حيث انه يعشق إذاعة القرآن الكريم، ومن خلالها تعلق قلبه بالقرآن الكريم، ودرس النحو والأدب وحفظ ألفية ابن مالك وعلم الحديث، ويعكف على ترجمة سور كثيرة من القرآن الكريم للغة الإنجليزية والفرنسية. وأضاف عبد الله إنه حصل عام 2018 على المركز الأول فى المسابقة العالمية لحفظة القرآن الكريم، التى أقيمت بجمهورية مصر العربية، وقام الرئيس"عبد الفتاح السيسي" بتكريمه فى احتفالات ليلة القدر مرتين الأولى عام 2016 وعام 2018، واختبره وزير الأوقاف بنفسه وإنبهر به، حيث يحفظ القرآن بأرقام آياته وأجزائه وصفحاته وبجميع القراءات، ويستطيع إعراب جميع الآيات القرآنية. وأكد الطفل المعجزة أنه يحفظ العديد من قصائد الشعر الجاهلى والأموى والأحاديث النبوية، وروايات طه حسين ونجيب محفوظ والعقاد والمنفلوطى، كما درس علم النحو، والصرف والأدب وحفظ ألفية ابن مالك كاملة، ودرس علم الحديث وكتب الحديث الستة، وسير أعلام النبلاء، ويتمكن من إعراب أى أية من أيات القرآن الكريم، وتعلم طريقة بريل. وأوضح "عبد الله"، أنه شارك فى عدد كبير من المسابقات العالمية والمحلية، وحصل على المركز الأول فيها، منها مسابقة تحدى القراء العرب، وتم ترشيحه للسفر إلى دبى، وحصل على المركز الأول فى مسابقة شيخ الأزهر سنة 2016، وتحدى القراء العرب على مستوى الجمهورية، وحصل على المركز الأول فى المسابقة العالمية لحفظ القرآن الكريم عام 2018. وذكر "عبد الله" أنه عندما أشار بعض شيوخ المسابقة على وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، بوجود طفل موهوب حافظ للقرآن الكريم، ويترجمه باللغتين الإنجليزية والفرنسية، طلب الوزير لقاءه، الذى استغرق ساعتين بمكتبه، واختبره بنفسه ثم انبهر به، وبعد حصوله على المركز الأول فى المسابقة العالمية للقرأن الكريم، تم حجب جائزته لكى يتسلمها من الرئيس "عبد الفتاح السيسي" فى احتفالات ليلة القدر. وتابع "عبد الله"، إنه حصل عام 2018 على المركز الأول فى المسابقة العالمية لحفظة القرآن الكريم، التى أقيمت بجمهورية مصر العربية، وقام الرئيس"عبد الفتاح السيسي" بتكريمه فى إحتفالات ليلة القدر مرتين الأولى عام 2016 وعام 2018، واختبره وزير الأوقاف بنفسه وإنبهر به، حيث يحفظ القرآن بأرقام آياته وأجزائه وصفحاته وبجميع القراءات، ويستطيع إعراب جميع الآيات القرآنية، ويحفظ العديد من قصائد الشعر الجاهلى والأموى والأحاديث النبوية، وروايات طه حسين ونجيب محفوظ والعقاد والمنفلوطى، كما درس علم النحو، والصرف والأدب وحفظ ألفية ابن مالك كاملة، ودرس علم الحديث وكتب الحديث الستة، وسير أعلام النبلاء، ويتمكن من إعراب أى أية من أيات القرآن الكريم، وتعلم طريقة بريل. فيما قال "عمار محمد السيد" 41 عاما، مدرس لغة إنجليزية، والد الطفل المعجزة، أن موهبة "عبد الله" بدأت فى سنوات عمره الأولى، حيث كان ميالا لسماع إذاعة القرآن الكريم، فاقترح على أحد أئمة القرية، أن أرسله لحفظ القرآن لكى يحميه ويحفظه خاصة أنه كفيف وهو أكبر أبنائه، مضيفا: توجهنا به للكتاب فى أنشاص الرمل لدى الشيخ "محمد حسن"، وكان "عبد الله" عمره فى ذلك الوقت 8 سنوات ونصف، وفى البداية أرسل لى الشيخ وقال لى عبد الله حفظه ضعيف، فطلبت منه أن يصبر عليه، وبعد 3 أشهر ونصف فوجئت بالشيخ يتصل بى، ويقول لى "عبد الله" حفظ كتاب الله، فقلت له إزاى؟.. فقال لى لا تسأل "الفتاح فتح عليه من عنده"، وصلى ركعتين شكر لله وربنا هيبارك لك فيه. وتابع والده: بعد ذلك اقترح شيخه علينا أن يتم تحفيظه القراءات، وبالفعل حفظها على يد الشيخ ناجى الخولى من قرية البلاشون، وعندما حفظ العشرة الصغرى والعشرة الكبرى، توجهنا به للشيخ "عصام سلطان" بقرية قرملة، ودرس لديه تحريرات الشاطبية والتجويد والمقامات، وبعد ذلك توجهنا به لدراسة النحو وحفظ الأجرومية وحفظ ألفية ابن مالك ودرس الفوائد المعتبرة (الأربعة الشواذ فى القراءات) على يد الشيخ عصام سلطان، وبذلك أكمل الـ14 قراءة للقرآن الكريم، ومن هنا بدأ صيت "عبد الله" فى المنطقة والمحافظة ومصر والدول العربية، حيث يحفظ القرأن الكريم باللغتين الإنجليزية والفرنسية.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print