الخميس، 15 أبريل 2021 03:33 م
الخميس، 15 أبريل 2021 03:33 م

"سياحة البرلمان" تفتح النار على الطيران.. نائبة للوزير: "بص على طياراتك قبل ما تتحرك"

"سياحة البرلمان" تفتح النار على الطيران.. نائبة للوزير: "بص على طياراتك قبل ما تتحرك" لجنة السياحة بالبرلمان
السبت، 27 أغسطس 2016 09:04 ص
كتبت ريهام عبد الله
شن نواب لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، هجومًا حادًا على منظومة الطيران المدنى بأكملها، بعد أن كشف تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات أن خسائر الشركة القابضة مصر للطيران وصلت لـ10 مليارات جنيه، أى نسبة الخسائر وصلت لـ560%، وأعرب النواب عن غضبهم الشديد من تدنى مستوى الخدمة المقدمة فى ظل ارتفاع أسعارها، للحد الذى دفع أحد النواب للمطالبة بخصخصة الشركة لوقف نزيف الخسائر.

من جانبه طالب النائب محمد عبده، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، النيابة العامة بمحاسبة القائمين على الشركة القابضة مصر للطيران، بسبب خسائر الشركة والتى بلغت 10 مليارات جنيه فى العامين الماضيين بحسب ما كشف عنه تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات.

وأكد النائب فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن أداء الطيران المدنى المصرى "صفر"، مستنكرًا أن تكون خسائر الشركة آخر عامين 10 مليارات جنيه فى حين أن رأس مالها 1.8 مليار جنيه أى أن نسبة الخسائر تصل لـ560%، واصفًا إياه بـ"إهدار المال العام".

وشدد عضو لجنة السياحة بمجلس النواب أن الشركة يجب أن تقدم كشف حساب بمرتبات ومكافآت وحوافز القائمين على إدارة الشركة أثناء تحقيق هذا الخسارة، واصفة إياها بـ"قضية فساد كبرى".

وأضاف عبده، أن القانون ينص على أن أى شركة تخسر أكثر من رأسمالها يجب أن يتم تصفيتها فورًا، معتبرًا أن التساهل فى هذه القضية يعتبر إهدارًا لمال دافعى الضرائب.
فيما فتحت البرلمانية إيفيلين متى، عضو مجلس النواب بمحافظة دمياط، وعضو لجنة السياحة والطيران المدنى، النيران على منظومة الطيران المدنى فى مصر، مؤكدة أن الطيران المدنى أصبح يصدر صورة سيئة للسياح عن مصر، كما أنه اصبح دعاية سلبية فيما يخص ملف السياحة.

وطالبت "متى" بإعادة النظر فى الطيران المدنى، مشددة على ضرورة تغيير منظومة الطيران المدنى بأكملها، مؤكدة على أن الطيران المدنى لا يليق بالسياحة الخارجية أو الداخلية بحسب قولها.

ووجهت عضو لجنة السياحة والطيران المدنى رسالة لوزير الطيران المدنى شريف فتحى قائلة: "بص على طياراتك قبل ما تتحرك، مفيش صيانة، والطيارات معطلة وفيها عيوب ولازم تشتغل فى منتهى القوة".

وطالبت عضو مجلس النواب الوزير بإعادة النظر فى المطارات وتأمينها وشكلها الحضارى باعتبارها الواجهة الأولى لمصر للسياح فور وصولهم، مطالبة بتشديد العقوبات وتطبيق القانون على المخالفين، مستنكرة تدنى خدمة الطيران المدنى فى ظل ارتفاع أسعاره.

وبدوره طالب النائب محمد عبد المقصود، عضو مجلس النواب بمحافظة البحر الأحمر، وعضو لجنة السياحة والطيران المدنى بالبرلمان، بخصخصة شركة مصر للطيران، فى سبيل إصلاح منظومة الطيران المدنى فى مصر.

وأكد عبد المقصود فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن رسوم المطارات فى مصر مرتفعة، مؤكدًا أن رسوم المطارات للطائرة الواحدة تزيد فى حدود 5 آلاف يورو للطائرة الواحدة إذ تبلغ رسوم المطارات فى مصر حوالى 10 آلاف يورو فى حين أن الرسوم تكون فى مطارات أسبانيا وتركيا حوالى 5000 ألف يورو.

وشدد النائب البرلمانى، على أن شركة مصر للطيران هى المعوق الأكبر فى نهضة قطاع الطيران المدنى فى مصر، قائلا: "إحنا فشلنا فى قطاع الطيران المدنى، الطيران الأثيوبى دلوقتى أقوى مننا".

وأشار عضو لجنة السياحة والطيران المدنى إلى قضية ترهل الهيكل الإدارى لشركة مصر للطيران، إذ أكد أن عدد العاملين بالشركة يبلغ 35 ألف موظف فى حين أن عدد الطائرات أقل من 70 طائرة، مقارنًا ذلك بخطوط الطيران التركية، التى يبلغ عدد موظفيها 30 ألفًا فى حين أنها تمتلك ما يزيد عن 400 طائرة.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print