السبت، 04 أبريل 2020 02:05 م
السبت، 04 أبريل 2020 02:05 م

حزب الدستور حول مأساة حادث مركب رشيد: "اللامبالاة هى العنوان الرئيسى للمسؤولين"

حزب الدستور حول مأساة حادث مركب رشيد: "اللامبالاة هى العنوان الرئيسى للمسؤولين" حادث مركب رشيد
الأحد، 25 سبتمبر 2016 02:25 ص
كتبت إيمان على
من مأساة إلى مأساة نجول ومن ضحايا إلى ضحايا، نقرأ لتكون اللامبالاة هى العنوان الرئيسى الذى يعبر عن ممارسات تنفيذية من قبل القائمين على الأمر فى ظل غياب مبدأ المحاسبة والعدل والقانون إلى أن وصلنا إلى عدد غير مسبوق من الضحايا الفارين نتيجة ضيق الحال، ومن أجل البحث عن لقمة العيش.

وأضاف حزب الدستور فى بيان، يعبر عن خالص تعازيه لأسر ضحايا مركب رشيد الغارق، ويؤكد أن الصدمة الكبرى لم تقف عند عدد الضحايا فقط، ولكن امتدت أيضا إلى حالة الصمت من قبل الحكومة المصرية ورئيس الدولة ومجلس النواب، وكأن ما حدث ما هو إلا حادث عابر لا يستحق الالتفات إليه.
أن حالة اللامبالاة التى تمارسها اجهزة الدولة المصرية لا تنم إلا عن إهمال وسوء تقدير وغياب الشعور بالمسؤولية، فلا تحرك رسمى يذكر ولا حتى الحد الأدنى من ردود الأفعال على مثل تلك الكوارث تم، ولو فى صورة إعلان الحداد رسميا على أرواح هؤلاء الشباب المصريين.. والآن نكرر مطالبنا التى ذكرناها من قبل.
أولها إقالة حكومة شريف إسماعيل التى منذ أن تولت مقاليد الأمور لا نرى أو نسمع إلا عن مزيد من الإهمال والقرارات المتخبطة التى نتج عنها حالة من الغليان فى الشارع المصرى بسبب ارتفاع الأسعار، وانخفاض فرص العمل والتضييق على الحريات، إلى أن وصلنا لفاجعة كبيرة فى رشيد.

ثانيا: أن رئيس الدولة ومجلس النواب مطالبون الآن بإعلان الحداد الرسمى على ضحايا مركب رشيد الغارق.

ثالثا: لابد من تحرك سريع من النائب العام المصرى لفتح تحقيق حول هذا الحادث المؤلم والوقوف على كل ملابساته من أجل محاسبة المقصرين أو من لهم يد فيما حدث.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print