الخميس، 21 يناير 2021 11:23 ص
الخميس، 21 يناير 2021 11:23 ص

طارق الخولى عن اغتيال السفير الروسى: المؤسسات الأمنية التركية مخترقة من المتشددين

طارق الخولى عن اغتيال السفير الروسى: المؤسسات الأمنية التركية مخترقة من المتشددين طارق الخولى
الثلاثاء، 20 ديسمبر 2016 11:44 ص
كتب محمود العمرى
قال النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، بأن حادث اغتيال السفير الروسى بأنقرة سابقة من نوعها فى عمليات الاختراق الأمنى، خاصة أن منفذ الحادث ينتمى لمؤسسة أمنية، وذلك يعد أمرًا فى منتهى الخطورة، ويعطى رسالة أن المؤسسات الأمنية التركية فى حالة اختراق من المتشددين.

وأضاف النائب فى بيان صحفى، بأن مجريات الحادث تؤكد أننا أمام عملية انتحارية، وبالتالى تشير للانتماءات الفكرية التى يعتنقها المنفذ، متابعًا "أن الدولة التركية ستشهد مرحلة جديدة نتيجة السياسة الأردوغانية التى تقوم على تطعيم المؤسسات بمن يواليه من المتشددين لحماية نظامه فى مواجهة الجيش".

وتابع "الخولى"، بأن الدولة التركية ستدخل نفقا جديدًا مظلمًا، بعد أن خرج على السطح عناصر متشددة، بالإضافة إلى أن هذا الأمر قد يدفع إلى عودة حالة التوتر فى العلاقات التركية الروسية التى ستتوقف على أداء أردوغان فى الأيام المقبلة مع روسيا، خاصة وأن هناك توتر سابق على خلفية إسقاط الطائرة الحربية الروسية خلال الفترة الأخيرة.

واستطرد أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، الحادث بشكل عام يوضح الفارق بين السياسات المصرية والتركية فى المنطقة أمام المجتمع الدولى، فمصر لديها سياسة واضحة تحارب الإرهاب وتسعى للقضاء عليه بينما أردوغان يدعمه بكل السبل، حتى بات يشكل تهديد صارخ على أمن منطقة الأورومتوسطى بعد سلسلة الهجمات الإرهابية المتتابعة فى الفترة الأخيرة.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print