الثلاثاء، 19 يناير 2021 08:28 ص
الثلاثاء، 19 يناير 2021 08:28 ص

تعرف على معوض الخولى.. رئيس جامعة المنوفية المرشح لـ"التعليم العالى"

تعرف على معوض الخولى.. رئيس جامعة المنوفية المرشح لـ"التعليم العالى" معوض الخولى المرشح لوزارة التعليم العالى
الثلاثاء، 14 فبراير 2017 08:22 ص
كتب وائل ربيعى
أعلن الدكتور معوض الخولى، المرشح الأبرز لوزارة التعليم العالى، فى التعديل الوزارى الذى سيتم إعلانه اليوم، عشقه للفيزياء التى تخصص فيها منذ أن أنهى دراسته بالمدرسة الثانوية، ونبغ فى دراستها، لدرجة جعلته يتفوق على قرنائه بمرحلة الدراسة الجامعية ليتم ترتيبه ضمن قائمة الأوائل التى دعمته ليلتحق بالسلك الأكاديمى لأعضاء هيئة التدريس بجامعته الأم "جامعة المنوفية" التى أصبح رئيسها لها فيما بعد.

تدرج الدكتور معوض الخولى، فى المناصب التصاعدية لأعضاء هيئة التدريس بحصوله على بكالوريوس علوم، قسم فيزياء، من جامعة المنوفية بتقدير ممتاز، وذلك فى مايو عام 1981، ثم حصوله على ماجستير فى العلوم، تخصص فيزياء جوامد، من كلية العلوم بنفس الجامعة فى شهر فبراير 1987، ثم حصوله على درجة الدكتوراه فى الفيزياء الإشعاعية فى شهر أبريل 1992.

ولد الدكتور معوض الخولى، المرشح الأبرز لحقيبة التعليم العالى والبحث العلمى الوزارية خلفا للدكتور أشرف الشيحى، الوزير الحالى فى 13 مايو عام 1959 بقرية سيرس الليان بمحافظة المنوفية، وتدرج فى المناصب الجامعية منذ أن تم تعيينه معيدا بقسم الفيزياء كلية العلوم جامعة المنوفية 25 يناير 1982، وتدرج فى عدة وظائف بالجامعة، أولها مدرس مساعد بقسم الفيزياء بكلية العلوم جامعة المنوفية 9 يونيو عام 1987، ثم مدرس بقسم الفيزياء بنفس الكلية فأستاذ مساعد ثم حصل على الأستاذية، وتقلد منصب رئيس قسم الفيزياء بكلية العلوم جامعة المنوفية، ووكيل كلية العلوم جامعة المنوفية لشئون التعليم والطلاب، ثم عميد كلية العلوم جامعة المنوفية 1 أغسطس عام 2013 حتى 14 نوفمبر 2013.

تقلد "الخولى"، منصب نائب رئيس جامعة المنوفية لشئون التعليم والطلاب يوم 14 نوفمبر 2013 حتى 21سبتمبر 2014، ليتولى مؤخرًا منصب رئيس جامعة المنوفية بعد فوزه على 13 مرشحا لمنصب الرئيس خلفا للدكتور صبحى غنيم الرئيس السابق للجامعة، منذ عام 2014 وحتى الآن، أما عن حياته الشخصية فله 3 أبناء من الذكور درس أحدهم بكلية الطب جامعة المنوفية والآخر بكلية الهندسة جامعة شبين الكوم والأخير بكلية التجارة شعبة اللغة الإنجليزية.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print