الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:48 م
الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:48 م

متى يقف على المصيلحى "الوزير" أمام اللجنة الاقتصادية بعد نزوله من على كرسى رئاستها؟

متى يقف على المصيلحى "الوزير" أمام اللجنة الاقتصادية بعد نزوله من على كرسى رئاستها؟ الدكتور على المصيلحى وزير التموين
الثلاثاء، 14 فبراير 2017 09:51 م
كتب مصطفى النجار
تولى الدكتور على المصيلحى حقيبة وزارة التموين والتجارة الداخلية فى التعديل الوزارى الأخير، بعد نزوله من على كرسى رئاسة لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، وفى ظل أن وزارة التموين تقع تحت اختصاص اللجنة الاقتصادية، لذا فالسؤال المطروح هو كيفية وقوف الوزير الجديد أمام اللجنة التى كان يرأسها.

توجد الكثير من الملفات العالقة لدى وزارة التموين أبرزها المشاكل المتكررة لمنظومة الدعم العينى للسلع التموينية، وصرف الخبز المدعم الذى يواجه صعوبات مؤخرًا عقب الصعوبات التى شهدتها البلاد لنقص كميات السكر، ثم زيادة أسعاره، ومعه زيت الطعام، والمسلى النباتى "السمن"، ثم زيادة أسعار السلع بعد إقرار الحكومة برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى اشترط صندوق النقد الدولى تنفيذه كشرط أساسى لإقراض مصر 12 مليار دولار على عدد من الشرائح، وقد صرفت مصر أول شريحة وتتفاوض الحكومة الآن مع الصندوق من أجل صرف الشريحة الثانية.

ورغم أن على المصيلحى لم يقدم استقالته حتى اليوم من مجلس النواب، إلا أنه بات أمرًا إجرائيًا، حيث وافق على قبول المقعد الوزارى واستقال من رئاسة اللجنة، وبعد تولى مهام منصبه سيكون خاضعًا للجنة الاقتصادية التى كان رئيسها.

وحول موعد وقوف الوزير على المصيلحى، أمام لجنة الشئون الاقتصادية، أوضح الدكتور هشام عمارة عضو اللجنة، أنه من الممكن أن يحضر لمناقشته كمسئول تنفيذى ثانى يوم من حلفه لليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأضاف "عمارة" فى تصريحاتٍ له: "نعول على أنه رجل منضبط، ومتزن، وقادر على تحمل المسئولية، ومعالجة ما بالوزارة من أخطاء استنادًا على خبراته السابقة، وإلمامه بالملفات الخاصة بالسلع والدعم".

وعن أبرز الملفات التى يمكن أن يناقشها الدكتور هشام عمارة مع وزير التموين الجديد، قال: "ساستخدم الأدوات البرلمانية المتاحة للاستفسار عن السياسات التى سينفذها لوقف زيادة الأسعار لأنها قسمت ظهر المواطن المصرى، وأعتقد أنها المسئولية الأولى التى يُكلف بحلها حاليًا، وكيف يوقف جشع التجار وفوضى السوق".

أما فيما يخص قضايا الدعم، فأكد النائب هشام عمارة أن الأولوية التى سيُسْأل عنها الوزير على المصيلحى خطته لضبط أسعار السلع المقدمة للمواطنين ضمن بطاقات التموين، حتى يصل الدعم لمن يستحقه، مضيفًا: "علينا منحه مهلة قرابة شهر حتى يستطيع التحرك قبل أن يأتى للجنة، وأنا على قناعة بأنه قادرًا على الإلمام بكل أمور الوزارة، ومعالجة بعض أو كل القصور الحالية خلال هذا الشهر، لإلمامه بتفاصيل العمل فى الوزارة، لأنه سبق وتولى منصب الوزير لعدة سنوات من قبل، ونتعشم فيه خيرًا".

كان أعضاء مجلس النواب قد وقفوا مصفقين للدكتور على المصيلحى عقب مناشة المجلس للتعديل الوزارى المقدم من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، مرحبين بتولى على المصيلحى المنصب الوزارى.

يذكر أن المصيلحى أعلن أمس الاثنين تقديم استقالته من رئاسة لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب وأعلن اسم خليفته الذى فاز بالتزكية وهو عمرو غلاب.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print