السبت، 16 يناير 2021 07:27 ص
السبت، 16 يناير 2021 07:27 ص

صاعدون وهابطون.. فرج عامر يتمسك بعودة الجماهير للملاعب.. وثروت سويلم يؤكد غياب المشاهدين لنهاية الموسم

صاعدون وهابطون.. فرج عامر يتمسك بعودة الجماهير للملاعب.. وثروت سويلم يؤكد غياب المشاهدين لنهاية الموسم صاعدون وهابطون بين عودة الجماهير للمدرجات
الأربعاء، 22 فبراير 2017 06:23 م
كتب السيد فلاح
ارتفعت أسهم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، بصورة كبيرة جدا على خلفية تمسكة بعودة الجماهير للملاعب المصرية، بعد غياب استمر 5 سنوات من حادث "استاد بورسعيد" والتى وقعت فى الأول من فبراير عام 2012.

وعقدت اليوم لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة المهندس محمد فرج عامر، اجتماع مع الدكتور على عبد العال، لمناقشة قانون الرياضة، بحضور المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد وعضو اللجنة الأوليمبية الدولية، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية، لمناقشة الصورة النهائية للصيغة النهائية لمشروع قانون الرياضة الذى سبق وأن وافقت عليه لجنتا الشباب والشئون الدستورية والتشريعية بشكل نهائى تمهيدا لعرضه على البرلمان بالجلسة العامة.

كما قدم النائب فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة، بمشروع قانون للمجلس القومى للأمومة والطفولة، طبقا للدستور الجديد، مؤكدًا، أن هذا القانون يحافظ على حقوق الطفل ويجعل المجلس القومى للأمومة والطفولة فاعل ويؤخذ راية فى القوانين التى تخص الطفل والأسرة، بل يجعل للمجلس الحق فى تحريك الدعوى الجنائية ضد منتهك حقوق الطفل.

فى نفس الوقت أثارت تصريحات ثروت سويلم، المدير التنفيذى للاتحاد المصرى لكرة القدم، وعضو لجنة الشباب والرياضة البرلمان، صدمة كبيرة لدى أعضاء اللجنة، بعد تأكيده فى تصريحات صحفية صباح اليوم غياب الجماهير بشكل نهائى عن مباريات الدورى الممتاز والقسم الثانى حتى نهاية الموسم الجارى 2016 – 2017، على أن يتم مناقشة حضور الجماهير فى الموسم الجديد، على أن يتم الانتهاء من قانون الرياضة والقوانين الخاصة بالجماهير وشغب الملاعب وتطبيقه بداية من الموسم المقبل.

وكشف سويلم أن حضور الجماهير لمباريات كأسر مصر بداية من دور الـ 8 أو الأربعة، جارى مناقشته بعد أن تمت مخاطبة وزارتى الداخلية والرياضة لوضع الشروط الخاصة بحضور الجماهير مباريات الكأس.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print