الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:18 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:18 ص

"مستقبل وطن" يرصد عمليات توجيه للناخبين فى دائرتى الساحل وبولاق أبو العلا

"مستقبل وطن" يرصد عمليات توجيه للناخبين فى دائرتى الساحل وبولاق أبو العلا محمد بدران رئيس حزب مستقبل وطن
الثلاثاء، 01 ديسمبر 2015 03:56 م
كتب زكى القاضى
واصلت غرفة عمليات حزب "مستقبل وطن" عملها فى اليوم الأول لجولة الإعادة بالمرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية، والتى تجرى فى 13 محافظة، وقد أكدت الغرفة - فى بيان صادر عنها، اليوم الثلاثاء – أنها لاحظت حالة من التشديد الأمنى وتواجد لسيارات الإسعاف أمام اللجان، كما تواجدت عناصر الشرطة النسائية بشكل مكثّف فى عدد من اللجان.

ورصدت الغرفة أيضًا، وفق بيانها، التزام الغالبية العظمى من مقرات الاقتراع بفتح أبوبها أمام الناخبين فى تمام التاسعة صباحًا، إلا عددًا قليلاً من اللجان تأخر فتحها ما بين 15 و60 دقيقية، كما تواجدت الهيئة المشرفة على العملية الانتخابية فى وقت مبكر بالغالبية العظمى من مقرات الاقتراع، ولم يتم رصد تأخير رئيس اللجنة أو أحد موظفيها إلا فى حالات قليلة جدا.

ورصدت الغرفة خلال الساعات الثلاث الماضية من أول يوم اقتراع بجولة الإعادة للمرحلة الثانية، إقبالاً مرتفعًا فى بعض الدوائر، بينما شهد البعض الآخر انخفاضًا ملحوظًا فى معدل الإقبال مقارنة بالجولة الأولى.

وأكدت غرفة "مستقبل وطن" فى بيانها، رصدت عمليات توجيه للناخبين فى دائرة دمياط، لاختيار المرشح عبده العوضى، وذلك عبر حشد الناخبين لتأييده وانتخابه أمام اللجان، وفى دائرة الساحل قام أنصار المرشح عمرو الجوهرى بشراء الأصوات فى شارع جسر البحر بجوار مدرسة السلام التجارية، وتعليق الدعاية الانتخابية للمرشح على مركبات التوك توك، إضافة إلى توجيه الناخبين فى دائرة بولاق أبو العلا من جانب أنصار المرشح محمد حمودة، والذين حشدوا الناخبين للتصويت لصالحه مقابل 50 جنيهًا للصوت الواحد.

ورصدت الغرفة كذلك، توجيهًا للناخبين لصالح المرشح السيد الريدى، فى الدائرة الأولى بمركز وبندر دمياط، وتم إثبات الواقعة وإخراج عدد من مندوبى المرشح، لوقف توجيه الناخبين وضمان عدم تكرار الواقعة، وفى دائرة مركز كفر الشيخ تم توزيع ملصقات دعائية وتوجيه ناخبين لصالح كل من: المرشح حسام جاد والمرشح الشحات منصور، ورصدت الغرفة فى مركز شبين الكوم تسيير سيارات تابعة للمرشح وفيق عزت، والمرشح قدرى جعفر، تقوم بنقل الناخبين إلى مقر الاقتراع.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print