الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:26 م
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:26 م

"دفاع النواب" توافق على منحة لتمويل المرحلة الثانية من مشروع دعم خطة تنمية الساحل الشمالى

"دفاع النواب" توافق على منحة لتمويل المرحلة الثانية من مشروع دعم خطة تنمية الساحل الشمالى لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب
الأحد، 07 مايو 2017 12:26 م
كتب نورا فخرى
وافقت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب خلال إجتماعها اليوم الأحد برئاسة اللواء كمال عامر علي قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم501 لسنة 2017 بالموافقة علي خطـاب التفـاهم بشـأن المعونـة المُقدمة من الصندوق العربي للإنماء الأقتصادى والإجتماعي للمساهمة في تمويـلالمرحلـة الثانيـة مـن دعم خطة التنميـة المسـتدامة و إزلـة الألغام بالسـاحل الشـمالي الغربـي لجمهوريـة مصـر العربيـة المؤرخ بتاريخ 19 فبراير2016. 
 
 
 
وبموجب القرار، يقدم الصندوق العربي إلي حكومة جمهورية مصر العربية ممثلة بوزارة التعاون الدولي معرنة قيمتها 300 ألف دينار كويتي، تهدفإلي المساهمة فى تمويل المرحلة الثانية من مشروع دعم خطة التنمية المستدامة وإزالة الألغام بالساحل الشمالى. 
 
 
 
ويهدف المشروع، إلي تعزيز فرص التنمية المستدامة للمجتمعات المتضررة من الألغام والذخائر غير المتفجرة فى الساحل الشمالى الغربى لمصر، ومواصلة العمل بمركز الأطراف الصناعية، وترفير فرص عمل لضحايا الألغام لتحسين أوضاعهم الاجتماعيه والاقتصادية وتوسيع برامج التوعية من مخاطر الألغام وإنشاء قاعدة معلومات والاستمرار فى عمليات المسح وتطوير القدرات الوطنية الشاملة لمكافحة الألغام. 
 
 
 
وتتضمن الأهداف، توسيع برامج التوعية من مخاطر الألغام وإنشاء قاعدة معلومات والاستمرار فى عمليات المسح وتطوير القدرات الوطنية الشاملة لمكافحة الألغام، وتدريب 150 موظفا من وزارتى التربية والتعليم والصحة ومرافق الإسعاف والأمن العام على قواعد الأمن والسلامة والتعامل مع الالغام. 
 
 
 
ووفقا للقرار، تتولي وزارة التعاون الدولي بصفتها الجهة المستفيدة من المعونة إدارة وتنفيذ المشروع والتنسيق مع كافه الجهات المختصه، ويتم طرحالمناقصات والحصول علي الخدمات الفنيه والدورات التدريبية والتجهيزات المموله من حصيلة المعونة وفقا لقواعد الشراء المعمول بها في الصندوقالعربي ويخضع إبرام كافه العقود المتعلقة بتنفيذ المشروع والمموله من حصيله المعونة لموافقة الصندوق العربي.
 
 
 
 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print