الخميس، 24 سبتمبر 2020 11:25 ص
الخميس، 24 سبتمبر 2020 11:25 ص

عضو "لجنة الدفاع" بالبرلمان: تعدد جهات رصد الأسعار يهدر طاقات العمل بالجهاز الإدارى

عضو "لجنة الدفاع" بالبرلمان: تعدد جهات رصد الأسعار يهدر طاقات العمل بالجهاز الإدارى سوق -
الخميس، 18 مايو 2017 06:18 ص
كتب مصطفى النجار

تعجب أحمد اسماعيل عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، من كثرة الجهات الرسمية التى تعلن أسعار السلع الغذائية، وأن تعدد الجهات في حد ذاته يهدر طاقات العمل داخل الجهاز الإدارى للدولة، كما أنه يتسبب في إرتباك متخذى القرارات لأن بالتاكيد 3 أو 4 جهات لرصد الأسعار لن تكون أرقامهم بنفس التوافق خاصة وأننا في مصر نعانى من انفلات في الأسعار.

ورجح إسماعيل، في تصريح لـ"برلمانى"، أن يتولى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء رصد الأسعار حتى لا نقع بأن نسبة التضخم التى يرصدها الجهاز مختلفة عن تلك النسبة التى يرصدها البنك المركزى لأن كلًا منهما يعتمد على سياسة مختلفة في اختيار السلع الأساسية والاستراتيجية من وجهة نظره وهو ما يسبب التضارب الذى يشعره رجل الشراع العادي في حياته اليومية ويسخط على الحكومة والبرلمان.

وأكد أحمد إسماعيل، أن الجميع يعمل من أجل مصر ولذلك يجب علينا أن ندرك أن ممارسة نفس العمل من قبل مجموعة من الجهات ليس ميزة بل هو عشوائية في إدارة موارد الدولة.

جدير بالذكر أن قانون حماية المستهلك الجديد نص على أن يتولى الجهاز مهمة نشر أسعار السلع على موقعه الرسمى على الانترنت. إلا أنه في الوقت نفسه يقوم الجهاز المركزى للاحصاء برسد حركة الأسعار بشكل أسبوعي لرصد معدلات التضخم الشهرين والسنوية، إلى جانب الرصد الذى يقوم به البنك المركزى المصرى برصد حركة أسعار السلع الأساسية وفقًا لرؤيته التى تختلف عن رؤية الجهاز المركزى للحصول على بيانات حول التضخم، فى نفس الأثناء تقوم وزارة المالية برصد الأسعار ونشرها للجملة والقطاعي على موقعها على الانترنت، وذلك بخلاف قيام محافظة القاهرة عبر بوابة سوق العبور التابعة لها بنفس المهمة.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print