الخميس، 04 مارس 2021 01:56 م
الخميس، 04 مارس 2021 01:56 م

النائب فايز بركات: تجربة أكشاك القمامة فى طريقها للفشل

النائب فايز بركات: تجربة أكشاك القمامة فى طريقها للفشل النائب فايز بركات
الثلاثاء، 23 مايو 2017 02:39 م
كتب ـ هشام عبد الجليل

تقدم النائب فايز بركات، بطلب إحاطة لوزير التنمية المحلية بخصوص "أكشاك القمامة".

 

وقال بركات إن المشاهد للوضع في شوارع القاهرة لا يري أي تحسن في تلال القمامة المنتشرة في الأحياء والمناطق العشوائية والراقية علي حد سواء، مشيراَ إلي وجود 63 مصنعًا لتدوير القمامة على مستوى الجمهورية ولكن هذه المصانع لا تصلها الكميات الكافية من القمامة، وتعمل فقط بـ 50% من طاقتها الإنتاجية رغم شكاوى المصريين من تراكمها بالشوارع والميادين.

وذكر بركات، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن فشل تجربة "أكشاك القمامة" يعود إلى غياب الرؤية في التعامل مع المواد العضوية التي لن تجد من يجمعها وستتراكم في الوحدات السكنية والشوارع، لأن المحافظة قررت فقط شراء المواد الصلبة دون وضع حلول شاملة لأزمة القمامة، مضيفاَ إلي أن المشروع يستبعد  3 ملايين مواطن وأسرهم من عمال النظافة من منظومته، وهو ما سيتسبب في قطع أرزاق اﻵلاف منهم كما أن الكشك يأخذ من المواطن كيلو صفائح الكنز بـ 9 جنيهات رغم أن سعره في السوق يتراوح بين 17 و23 جنيهًا.

وتساءل النائب، عن المسئول عن هذه المبالغ الطائلة التى تم إنفاقها المشروع  الذي تم تنفيذه بدون دراسة جدوى حقيقية؟، لافتاَ إلي أن الإشكالية الحقيقية تتمثل في تفرق مهام منظومة القمامة في مصر على أكثر من جهة متمثلة في وزارة البيئة والتنمية المحلية، ثم وزارة الدولة للتطوير الحضري والعشوائيات في عهد الدكتورة ليلى إسكندر في عام 2015، بل أصدر المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، في نوفمبر 2015، قرارًا بإنشاء جهاز تنظيم إدارة المخلفات، تابع لوزارة البيئة، ليكون مسئولا تخطيطيًّا لوضع سياسات إدارة القمامة في مصر، إلا أن مشكلة النظافة لا تزال مستمرة رغم مرور أكثر من عامين على إنشاء الجهاز.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print