السبت، 31 أكتوبر 2020 12:37 ص
السبت، 31 أكتوبر 2020 12:37 ص

"المالية": دعم اشتراكات الطلبة بالسكك الحديد ومترو الأنفاق بإجمالى 275 مليون جنيه

"المالية": دعم اشتراكات الطلبة بالسكك الحديد ومترو الأنفاق بإجمالى 275 مليون جنيه عمرو الجارحى وزير المالية
الأحد، 28 مايو 2017 12:20 م
كتب : نورا فخرى

استعرض البيان المالي المقدم من وزير المالية عمرو الجارحي، عن مشروع الموازنة العامة للدولة في العام المالي الجديد 2017/2018 ، حجم دعم نقل الركاب، ممثلا في  3 محاور رئيسية، أولها الدعم الممنوح لهيئتي نقل الركاب بالقاهرة والإسكندرية، والثاني الدعم الممنوح لاشتراكات الطلبة علي خطوط السكك الحديدية ومترو الأنفاق، وأخيراً دعم خطوط السكك الحديدية غير الاقتصادية بالمحافظات.

وبلغت تقديرات دعم الركاب بمشروع الموازنه للعام المالي الجديد 1.8 مليون جنيه، مقابل 1.6 مليار في موازنة العام الحالي 2016/2017، وذلك بزيادة قدرها 119 مليون جنية.

 

وحسب البيان المالي، يوجه الدعم الممنوح لهيئتي نقل الركاب بالقاهرة والاسكندرية لتغطية جانب من العجز الجارى المُحقق بكل منهما، والناتج عن توفير خدمة نقل الركاب بأقل من تكلفتها الاقتصادية.

أما الدعم الممنوح لاشتراكات الطلبة علي خطوط السكك الحديدية ومترو الأنفاق، يمثل ما تتحمله الدولة لمواجهة الفرق بين قيمة الاشتراك التجارى والقيمة المخفضة المُحصلة من طلاب المدارس والجامعات بما فيها جامعة الأزهر والمعاهد الأزهرية علي خطوط السكك الحديدية ومترو الأنفاق، وذلك في إطار تنفيذ استراتيجية الدولة لدعم الخدمات العامة لجميع فئات الشعب، لاسيما الطلبة.

ويبلغ دعم الدولة لاشتراكات الطلبة بمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد 2017/2018، نحو 275 مليون جنيه، بواقع 200 مليون جنيه لدعم اشتراكات الطلبة علي خطوط الهيئة القومية لسكك حديد مصر، و75 مليونا لدعم اشتراكات الطلبة علي خطوط مترو أنفاق القاهرة.

وأخيرا، يأتي دعم خطوط السكك الحديدية غير الاقتصادية بالمحافظات، في إطار إصلاح الخلل في الهيكل التمويلي لهيئة سكك حديد مصر نتيجة تشغيل خطوط خاسرة تحقق إيرادات تقل كثيراً عن التكلفة الحقيقية، فتقرر أن تسهم الخزانة العامة في تحمل الفرق بين التكلفة الفعلية وبين الإيرادات المُحققة.

 

وتبلغ تقديرات الدعم لها في العام المالي 2017/2018 نحو مليار جنيه، وذلك لمواجهة خسائر الهيئة الناتجة عن تشغيل هذه الخطوط بكافة المحافظات. 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print