الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 08:29 ص
الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 08:29 ص

رئيس الوفد البرلماني المتجة إلى أمريكا: فتح ملف المعونة.. والرد على جميع التسأولات حول "الجمعيات الأهلية"

رئيس الوفد البرلماني المتجة إلى أمريكا: فتح ملف المعونة.. والرد على جميع التسأولات حول "الجمعيات الأهلية" لدكتور أحمد سعيد، رئيس لجنة العلاقات بمجلس النواب
الخميس، 08 يونيو 2017 02:30 م
كتب : نورا فخرى

أكد الدكتور أحمد سعيد، رئيس لجنة العلاقات بمجلس النواب، رئيس وفد البرلمان المصري الذي يزور العاصمة الأمريكية، السبت القادم، أهمية الزيارة البرلمانية للوفد الذي يضم 14 نائبا، لاسيما أنه الأول من نوعه منذ فترة طويله بعد غياب المجلس التشريعي لمدة 6 سنوات، علاوة عن كونه يأتي بعد الزيارة الهامة التي قام بها الرئيس  عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة.

وقال سعيد، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، إن الزيارة لها أهمية خاصة، لأنها جاءت بعد غياب البرلمان لمدة لـ6 سنوات والكونجرس، وبالتالي لم يلتق مجلس الشيوخ نوابا طوال تلك الفترة، حيث انحصرت الزيارات في ممثلي السلطة التنفيذية، ومن المهم التواصل مع الكونجرس الأمريكي، لاسيما أنه في بعض الأحيان يحدث سوء فهم في بعض الأمور، ويجب توضيحها مثل إلقاء الضوء على الأحداث الإرهابية.

 وأضاف سعيد، أن الوفد المصري سيناقش العديد من الملفات خلال الزيارة مع الجانب الأمريكي، منها ما يحدث في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية، والتي بدون حلها لن يكون هناك استقرار في المنطقة، لاسيما وأن الولايات المتحدة لها فاعليتها في التأثير على الجانب الإسرائيلي.

وتابع سعيد، أن الزيارة ستتضمن لقاءات مع اعضاء الكونجرس والشيوخ من الديمقراطيين والجمهوريين ومراكز بحثية وأعضاء بالإدارة الأمريكية، بهدف توصيل  الصورة الحقيقية حول السياسة المصرية، ولن تقتصر اللقاءات مع نواب مؤيدين للسياسة المصرية، ولكن من كل الأطياف بالكونجرس الأمريكي، كما من المحتمل أن يلتقي الوفد مع السينانور جون ماكين.

ولفت رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلي أنه سيتم إثارة ملف المعونة الأمريكية لمصر.

وحول قانون الجمعيات الأهلية، قال سعيد، إنه من المحتمل أن يلتقي من مع معارضين للقانون منهم جون ماكين، مشيراً إلي إن هناك نوابا امريكيين لديهم اعتراضات على القانون وسنرد على تساؤلاتهم بأن القانون جاء بعد مرحلة عصيبة كان فيها تهديد للأمن القومي المصري ولا يجب اختلال العلاقة مع أمريكا بسبب قانون، فالعلاقات بين البلدين أكبر وأعمق من أن تنحصر في قانون وكبرلمانيين يهمنا نجاح المجتمع المدني والأهلي؛ لان له دور كبير، ومع تطبيق القانون سنرى إذا كان يحتاج تعديلات فهو ليس قرآنا ويمكن تعديله.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print