الخميس، 27 فبراير 2020 01:22 م
الخميس، 27 فبراير 2020 01:22 م

طارق فهمى: لا يمكن لحزب رسمى ممارسة عمله وهو يختار "إرهابيا" رئيسا له

طارق فهمى: لا يمكن لحزب رسمى ممارسة عمله وهو يختار "إرهابيا" رئيسا له طارق فهمى
السبت، 24 يونيو 2017 06:10 م
كتب إبراهيم سالم

قال طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن خطوة لجنة الأحزاب السياسية فى مضمونها جيدة لأنه لا يمكن لحزب رسمى أن يمارس عمله ونشاطه وهو يختار طارق الزمر، إرهابى خارج رئيسا للحزب، مشيرا إلى أنه يتحدث سياسيا وليس قانونيا، فالقانون سيأخذ مجراه.

 

وأضاف "فهمى" فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن حزبا سياسيا مفترض أنه له مؤيديه ويعمل تحت مظلة سياسية ويتم اختيار وانتخاب أحد الإرهابيين رئيسا للحزب، مشيرا إلى أن هذا تحد للقوى السياسية والمجتمعية من قادة الحزب فى هذه المرحلة.

 

وتابع "فهمى"، أنه لا بد من عمل إجراء رسمى قانونى، وأن حل الحزب سيتم بناء على تحديد أسس له منها، أن الحزب مارس أعمال ضد النظام الأساسى للدولة، إلى جانب إنشائه بناء على أسس دينية، قائلا: "سبنا الأمور دى فى مرحلة معينة، ودفعنا تكليفتها العالية، ومن الضرورى الانتباه لهذا، والنظر فى موقف هذه الأحزاب، ولا بد من التفرقة بين العمل السياسى والعمل الدينى".


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print