الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 07:53 ص
الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 07:53 ص
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

"صحة البرلمان" تطالب الحكومة بسد العجز فى مبيدات الرش بوحدات الملاريا

"صحة البرلمان" تطالب الحكومة بسد العجز فى مبيدات الرش بوحدات الملاريا لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب
الأربعاء، 05 يوليه 2017 02:18 م
كتب محمود حسين
قالت الدكتورة آيات عاطف، رئيس الإدارة المركزية للأمراض المستوطنة التابعة لوزارة الصحة، إن مبيدات وزارة الصحة للقضاء ومكافحة البعوض يتم توزيعها على جميع محافظات الجمهورية بحسابات دقيقة دون إفراط.
 
 
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب اليوم الأربعاء، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب عبد الكريم زكريا، بشأن الفساد المتفشي فى وحدة الملاريا بمركز أبانوب والفتح بمحافظة أسيوط، والذى فتح باب الهجوم على وزارة الصحة بسبب ما وصفه أعضاء اللجنة من انعدام رش المبيدات للقضاء على البعوض والملاريا فى القرى والمدن منذ سنوات، محذرين من كارثة حال ظهور أى وباء.   
 
ونفت رئيس الإدارة المركزية للأمراض المستوطنة التابعة لوزارة الصحة، ما جاء فى طلب الإحاطة من تداول تلك المبيدات فى الصيدليات البيطرية. 

وقاطعها رئيس اللجنة النائب محمد العمارى، قائلا: "ما نلاحظه حاليا أن رش المبيدات أصبح قليل جدا ولا نعرف هل السر فى ذلك سوء فى توزيع تلك المبيدات ..الأمر لم يعد مثل السابق ونضطر للجوء إلى صواعق الناموس". 

وأوضحت ممثلة الوزارة، أن الرش مازال موجودا ولا يتم  بالسيارات بشكل عشوائي حتى لا يكون إهدارا لمال عام، متابعة: "لذا نقوم بتركيز الرش بعد الفحص ليتم فى الأماكن الأكثر  كثافات للبعوض أو الذباب الأبيض أو يرقات البعوض"، ليتدخل نواب اللجنة مشددين على أن الرش انعدم فى القرى والمدن؛ لتعترف ممثلة الوزارة أن هناك نقصا فى السيارات والعمالة فضلا عن انتشار القمامة والتلوث. 

وهاجم مقدم طلب الإحاطة الوزارة قائلا: "عايزين نتقى ربنا حرام عليكم هذه قرية  من أفقر القرى فى مصر ، والغلابة بتدعى علينا.."، بينما وجه عضو اللجنة النائب أحمد الطحاوى الدعوة إلى رئيس الوزراء ووزيرى البيئة والصحة  لقضاء يوم على  مصرف بحر البقر بمركز الحسينية بالشرقية التى تمر فى القليوبية والشرقية وبورسعيد ليرى المجارى والمخالفات التى تشكل خطر على الصحة و البيئة.   

واستنكر عضو اللجنة النائب محمد الشورى غياب عربات الرش متهكما: "والله الناموس أكلنا"، وقال عضو اللجنة خالد مجاهد: "مراكز الملاريا مش شايفين منها أى شغل،  كلنا لما كنا أطفال كنا بنفرح بعربيات الرش ونجرى وراها"، بينما شدد عضو اللجنة عصام القاضي على أن اللجنة تريد أن تخرج بالسبب الحقيقى لتلك الأزمة حتى لا تتحول الأزمة لـ"كارثة سودا مش حنعرف نلمها"  حال ظهور  أى وباء. 

وانتهت اللجنة للخروج بتوصية تقدم إلى الحكومة بضرورة سد العجز فى وحدات الملاريا بمراكز الجمهورية إضافة لسد العجز المالي والسيارات المستخدمة فى الرش. 

 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print