الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:47 ص
الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:47 ص

مصطفى بكرى: الاحتفال بالشيخ زايد لا يجب أن يكون قاصرا على الإمارات

مصطفى بكرى: الاحتفال بالشيخ زايد لا يجب أن يكون قاصرا على الإمارات النائب مصطفى بكرى
الأحد، 06 أغسطس 2017 10:30 ص
كتبت – شرويت ماهر

أكد النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أن الاحتفال بالشيخ زايد لا يجب أن يقتصر على دولة الإمارات فقط، نظرا لما قدمه من إسهامات فى حل أزمات ومشاكل الأمة.

 

وكتب بكرى عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "توتير": إعلان الشيخ خليفه بن زايد اعتماد عام ٢٠١٨ عام الشيخ زايد، بمناسبة مرور ١٠٠ عام علي ميلاده ، يأتي عرفانا لدوره الاستثنائي في تحقيق نهضة الامارات العربية المتحدة ووحدتها، وتأكيدا لعطائه القومي والإنساني".

 

وتابع بكرى: إن ما قدمه الشيخ زايد رحمة الله عليه من إسهامات في حل أزمات ومشاكل الأمة، والسعي إلى دعم شعوبها يجعل من هذا الاحتفال، احتفالا قوميا، للأمة بأسرها ، ولا يجب أن يكون قاصرا فقط علي دولة الإمارات".

 

وأضاف النائب: " فالشيخ زايد كما هو رمز وطني إماراتي، فهو أيضاً رمز عروبي قومي، وهكذا فإن الأمة سوف تحتفل في العام القادم بمئوية رمزين قوميين، الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ،وسمو الشيخ زايد بن سلطان".

 

وكانت  الإمارات أعلنت اعتماد عام 2018 "عام زايد" بمناسبة ذكرى مرور مائة سنة على ميلاد الرئيس الإماراتي الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإبراز دوره في تأسيس وبناء ونهضة الدولة إلى جانب إنجازاته إقليميا وعالميا، وتجسيد مكانته الاستثنائية والفريدة محليا وعربيا ودوليا.

 

مصطفى بكرى

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print