السبت، 24 أكتوبر 2020 08:59 ص
السبت، 24 أكتوبر 2020 08:59 ص

ماعت تدين الجرائم الإرهابية في أسبانيا وفنلندا..

مؤسسة حقوقية تطالب بتفعيل القرارات الأممية ضد الدول الراعية للإرهاب

مؤسسة حقوقية تطالب بتفعيل القرارات الأممية ضد الدول الراعية للإرهاب تميم بن حمد أمير قطر
السبت، 19 أغسطس 2017 07:25 م
كتب عبد اللطيف صبح
أعربت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان عن إدانتها البالغة للجرائم الإرهابية التى شهدتها إسبانيا وفنلندا اليومين الماضيين، كما أعربت المؤسسة عن مواساتها لأسر الضحايا وتضامنها مع الشعبين الإسبانى والفنلندى وحكومتى البلدين فى هذه اللحظات العصيبة، حيث كانت إسبانيا وفنلندا قد شهدتا قيام منتمين لتنظيمات إرهابية بارتكاب جريمة دهس بسيارة أودت بحياة 13 شخصا وخلفت عددا من المصابين فى برشلونة الإسبانية، وأعقبها جريمة طعن أودت بحياة شخصين فى فنلندا.

وأكدت مؤسسة ماعت، فى بيان لها اليوم، أن الجريمتين تؤكدان ضرورة تبنى نهج أكثر شمولا لمواجهة الظاهرة الإرهابية التى أصبحت أكبر وأهم تهديد لحقوق الإنسان بشكل عام والحق فى الحياة بوصفه أقدس الحقوق بشكل خاص، خاصة أن التنظيمات الإرهابية تتجه الآن لتغيير تكتيكاتها الهجومية لتتكيف مع تشديد الإجراءات الأمنية التى أدت لصعوبة نقل المتفجرات والأسلحة المتطورة والإرهابيين المحترفين، فلجأت إلى تجنيد شباب من داخل الدول المستهدفة ودعمتهم للقيام بأعمال إرهابية مستخدمين الأدوات البسيطة المتاحة والتقنيات التقليدية التى لا تحتاج إلى محترفين ولا إلى تدريب مسبق، وتعد أساليب الدهس والطعن أبرز النماذج لهذه التقنيات.

وشددت المؤسسة الحقوقية على أن المواجهة الفكرية أصبحت ضرورة لازمة لمنع التنظيمات الإرهابية من تجنيد أعضاء جدد.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print