الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:42 ص
الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:42 ص

عضو بـ"خارجية البرلمان" تشارك بمؤتمر الكونجرس لتعزيز التعاون فى مكافحة الإرهاب

عضو بـ"خارجية البرلمان" تشارك بمؤتمر الكونجرس لتعزيز التعاون فى مكافحة الإرهاب النائبة داليا يوسف
الإثنين، 11 ديسمبر 2017 12:40 ص
كتب محمد صبحى

زارت النائبة داليا يوسف، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، واشنطن، للمشاركة فى حضور مؤتمر "الكونجرس الأمريكى " بمشاركة 50 دولة وبحضور الدكتور إيهاب يوسف  الخبير فى المخاطر الأمنية، لبحث سبل التعاون الأمنى فى مجال مكافحة الإرهاب، وتجفيف منابع التمويل والتصدى للتدريب وتعزيز التعاون المعلوماتي والأمنى بين الدول المشاركة للخروج نتيحة فعالة لمحاربة الإرهاب وبحث التصدى للسوشيال ميديا والإنترنت، خاصة بعد انتشار استخدامها فى تنفيذ المخططات الإرهابية.

 

وأضافت البرلمانية داليا يوسف، فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن المؤتمر خرج بتوصيات لتعزيز التعاون والثقة بين الدول المشاركة من خلال مشاركة المعلومات وعدم حجبها، خاصة أن حجب المعلومات يصب فى مصلحة الجماعات الإرهابية، موضحة أن المشاركة فى تبادل المعلومات تساعد على تجفيف منابع التمويل مما ينعكس بالإيجاب على محاصرة التدريب ونشر الفكر الإرهابى .

 

 وأشارت عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلى أنها نظمت 14 لقاء مع بعض أعضاء الكونجرس الأمريكى ومراكز الفكر والبحث الامريكية على  هامش فعاليات المؤتمر، للحديث عن العلاقات المصرية الأمريكية ومستقبل العلاقات وكيفية تعزيز التعاون على كافة المستويات سواء برلمانى أو سياسى  لتعظيم التواصل بين الجانبين.

 

وأوضحت عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن الجلسة كانت دون أى شاهد يمثل الواقع المصرى وتم الاستعانة بأشخاص ضمنهم من لم يزور الدولة المصرية لمرة واحدة،  متابعة :"جلسة مبالغ فيها عن الأوضاع فى مصر بطريقة سلبية، إذ تطرق الحديث إلى عدم توفير الحماية الكافية لاقباط مصر وأماكن العبادة بالرغم من إصدار البرلمان المصرى قانون دور العبادة وبناء الكنائس كما تحدثوا عن أوضاع الإخوان بالسجون"  .

 

وتابعت داليا يوسف، أنها قالت لأعضاء الكونجرس أن مصر لها الحق فى تنظيم جلسة عادلة تعرض وجهتى النظر بالأسانيد والأدلة .

 

وذكرت عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أنه تم التطرق لإعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس، موضحة أن بعض المفكرين والباحثين لا يوافقون على القرار وغير موافقين على توقيت الإعلان، مؤكدين أن ترامب يدق جرسا فى منتهى الخطورة على الجاليات الأمريكية بالخارج،  ويعرض دور أمريكا فى عملية السلام للانتهاء كاملا، موضحة أنهم معارضين وكذلك بعض المؤسسات الأمريكية موضحة أنه قرار أحادى من البيت الأبيض.

 

وأكدت أن القرار صدر لحسابات داخلية أكثر منها خارجية، خاصة أن ترامب مقبل على انتخابات للكونجرس الأمريكى 2018 ويسعى للوز باللوبى اليهودى الذى هو الآخر منقسم على القرار، مضيفة:" القرار يظهر قصر النظر لإدارة ترامب فى مجال العلاقات الخارجية".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print