الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:00 ص
الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:00 ص

8 معلومات عن إنشاء أول إدارة للتواصل بين محافظة القاهرة ونواب البرلمان

8 معلومات عن إنشاء أول إدارة للتواصل بين محافظة القاهرة ونواب البرلمان البرلمان
الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 12:40 ص
كتب أحمد حربى

مع انطلاق العام الجديد، تبدأ محافظة القاهرة تفعيل النظام الآلى المستحدث  فى التواصل والتنسيق  خلال أيام، ليأتي بديلاَ عن النظام الحالى المتبع، بهدف تسهيل وسرعة إنجاز وفاعلية التواصل والمشاركة والتنسيق بين النواب والمواطنين من خلال محافظة القاهرة.

 
تطوير منظومة التواصل بين أجهزة المحافظة التنفيذية وإداراتها المختلفة وبين نواب البرلمان عن دوائر القاهرة، لتعتمد على نظام إلكتروني محكم بما يحقق الصالح العام للمواطن القاهري وتفعيل وتسهيل سبل التنسيق والمشاركة بين المحافظة والنواب فى عرض طلباتهم ومقترحاتهم التنموية.
 
 
"برلمانى" يقدم 8 معلومة عن استحداث إدارة التواصل بنواب البرلمان" داخل ديوان محافظة القاهرة.
 
 
1.     إدارة التواصل بنواب البرلمان  تعمل على تسهيل سبل التنسيق والمشاركة بين المحافظة والنواب فى عرض طلباتهم ومقترحاتهم التنموية.
 
2.     مناقشة شكاوى النواب وملاحظتهم تجاه تقييم عمل الأحياء والمديريات الخدمية والرد عليها بشكل أسرع وأكثر فاعلية .
 
3.     إنشاء موقع إلكتروني يتكون من جزأين جزء عام يضم أبواب ثابتة ويحمل كافة الأخبار والمعلومات الدقيقة عن مشروعات التطوير المنجزة والجارية وجدولها الزمنى بمختلف الأحياء والمناطق .
 
4.     يضم خطط تفصيلية قصيرة وطويلة الأمد لمواجهة التحديات والمشكلات التى يعانى منها كل حى وملفات العاصمة ككل.
 
5.    يستطيع النائب الحصول على المعلومات المطلوبة تجاه موضوع محدد قبل تقديم طلباته وشكواه التى رصدها وما أتخذ من إجراءات تجاه مشكلة معينة.
 
6.     الجزء الثانى من الموقع الإلكتروني يضم صفحة خاصة بكل نائب يستطيع أن يدخلها هو فقط دون غيره بكلمة سر خاصة به ويعرض كافة طلباته العامة والخاصة بأهالى دائرته الانتخابية.
 
7.     يستعرض النائب فيها مقترحاته وشكواه من المشكلات التى رصدها وكذلك مقترحاته ورؤيته غير التقليدية تجاه حلها بهدف تحسين معيشة السكان وأهالى دائرته للأفضل طبقاَ للأولويات.
 
8. الردود على المشكلات تأتى للنائب وما اتخذ من إجراءات بشكل فورى وسريع من الجهة أو المديرية الخدمية المختصة بالشكوى والطلب المقدم.
 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print