الثلاثاء، 17 يوليه 2018 01:42 م
الثلاثاء، 17 يوليه 2018 01:42 م

نواب أسيوط باجتماع "محلية البرلمان: "بنشرب مياه مجارى بسبب عربيات الكسح"

نواب أسيوط باجتماع "محلية البرلمان: "بنشرب مياه مجارى بسبب عربيات الكسح" لجنة الإدارة المحلية
الأربعاء، 20 ديسمبر 2017 07:00 م
كتب محمود حسين

شهد اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، مطالبات بضرورة مواجهة عربيات الكسح فى محافظة أسيوط، والتى تتسبب فى تلويث المياه بالترع.

 
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب عبد الكريم زكريا، والذى قال إن الأهالى يعانون من تلويث المياه جراء عربيات الكسح فى أسيوط، دون أى تحرك من الجهات التنفيذية، مشيرًا إلى أن الأمر وصل لعربيات الكسح التابعة للمحافظة أيضًا، وهذا أمر لا يجوز الصمت عليه، قائلا: "إحنا فى أسيوط بنشرب مياه المجارى".
 
ومن جانبه، قال اللواء هانى عويس، مساعد مدير أمن  أسيوط، إن المديرية على استعداد للتنسيق مع وزارة البيئة ووزارة الرى، لعمل حملات، لمواجهة هذه السيارات وضبط المخالفين،  مشيرًا إلى أن أى تجاوز سيتم تطبيق القانون بشأنه.
 
وفى السياق ذاته، قال النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية، إن هناك تقصير من وزارة الرى التى تمتلك ضبطية قضائية، ولا تقوم بهذه المهمة فى مواجهة عربيات الكسح المخالفة، موجهًا سؤاله لممثل وزارة الرى: "كم عربية تم إلقاء القبض على أصحابها"، ليرد ممثل الوزراة:"إحنا عاملين محاضر كتير أما اللى بيتكلم  النائب عليه دى عربيات من غير لوحات".
 
وأكد الحسينى، ضرورة تحرك نائب الدائرة عبد الكريم زكريا، لتقديم طلب لوزارة الإسكان لعمل شبكة صرف صحى فى القرى التى لم يصلها الشبكة، ولا يزالوا يستخدمون عربيات الكسح.
 
فيما قال محمد صلاح، رئيس شركة الصرف الصحى والمياه بأسيوط، إن القرض الخاص بالصرف الصحى الذى وافق عليه مجلس النواب، بواقع مليار ونصف المليار جنيه، سيساهم فى تطوير وإنشاء شبكة الصرف فى المحافظة، للتغلب على إشكالية عربية الكسح.
 
واتفق معه النائب ياسر عمر، وكيل لجنة  الخطة والموازنة، مؤكدًا أن أسيوط ليست محرومة من الصرف الصحى، ولكن عوائق فنية تتسبب فى تعطيل الاستفادة من الصرف الصحى قبل عام ونصف.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قرأة



print