السبت، 23 يناير 2021 05:28 ص
السبت، 23 يناير 2021 05:28 ص

برلمانى روسى: التصادم بين دمشق وأنقرة لا مفر منه بعد بدء العملية التركية

برلمانى روسى: التصادم بين دمشق وأنقرة لا مفر منه بعد بدء العملية التركية البرلمان الروسى
الأحد، 21 يناير 2018 09:30 ص
أ ش أ

أكد نائب رئيس لجنة الدفاع والأمن فى البرلمان الروسى، فرانز كلينتسيفيتش، اليوم الأحد، أن روسيا ستقدم الدعم الدبلوماسى لسوريا، وستطالب فى الأمم المتحدة بوقف العملية العسكرية التركية فى عفرين.

 

وقال فرانز - فى تصريح خاص لوكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية - إن القوات المسلحة الروسية لن تتدخل فى حال نشب نزاع بين القوات السورية والتركية، موضحا "روسيا لن تتدخل عسكريا، اتفاقياتنا لا تنص على ذلك".

 

وأشار كلينتسيفيتش، إلى أن التصادم بين دمشق وأنقرة "لا مفر منه عمليا"، بعد بدء العملية العسكرية التركية فى عفرين، وأن هناك احتمالا كبيرا فى أن القوات المسلحة السورية ستضطر لحماية سيادة الدولة.

 

وكان الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، أكد - فى وقت سابق - أن العملية فى عفرين بدأت فعليا على الأرض، وأنها ستستمر حتى منبج وصولا إلى الحدود العراقية، وأرسل الجيش التركى أمس الأول الجمعة، تعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية حسب وسائل إعلام تركية، حيث وصل رتل مكون من 20 شاحنة محملة بالمركبات المدرعة إلى الحدود السورية فى ولاية كيليس، التركية المحاذية لمنطقة عفرين.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print