الإثنين، 30 نوفمبر 2020 10:53 ص
الإثنين، 30 نوفمبر 2020 10:53 ص

النائب مصطفى بكرى: حديث الرئيس رسالة قوية لحلف الشر وتفويض 26 يوليو لايزال ساريا

النائب مصطفى بكرى: حديث الرئيس رسالة قوية لحلف الشر وتفويض 26 يوليو لايزال ساريا النائب مصطفى بكرى
الأربعاء، 31 يناير 2018 09:30 م
كتب محمد عبد العظيم
قال النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال افتتاح حقل "ظهر"، حمل العديد من الرسائل خاصة لحلف الشر المتحالف مع جماعة الإخوان الإرهابية، من خلال التأكيد على أن أمن واستقرار مصر من الثوابت الأساسية التى لا يمكن التفريط وأن ما حدث منذ 7 سنوات من محاولة إسقاط الدولة لن يتكرر مرة أخرى فى ظل وجود الرئيس السيسى والجيش المصرى.

 

وأضاف "بكرى"، لـ"برلمانى"، أن الرئيس أكد للجميع أنه يمكن أن يطالب تفويضا من الشعب المصرى لمواجهة محاولات التآمر على الدولة، مشيرًا إلى أن تفويض 26 يوليو عام 2013 لا يزال ساريا والذى خرج فيه ما يقرب من 40 مليون مصرى.

 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن حديث الرئيس بمثابة رسالة للوجوه التى تحاول العودة للظهور فى المشهد وتنفيذ مخططات أهل الشر ولمن يقف خلفهم أيضا، موضحًا أن حديثه يعد رسالة أيضا للإعلام المصرى للحذر من هذه الجماعات بالإضافة إلى تأكيده على أنه لا يسعى إلى شهرة ولكنه يهدف إلى بناء دولة كبيرة بالرهان على وعى المصريين.

 

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، حذر فى كلمة خلال افتتاح مشروع حقل ظهر، قوى الشر مرة أخرى من الاقتراب من مصر، قائلا: "أى حد يفكر يقرب منها هقول للمصريين انزلوا تانى أدونى تفويض أمام الأشرار أى أشرار".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print