الخميس، 15 نوفمبر 2018 05:50 م
الخميس، 15 نوفمبر 2018 05:50 م

وكيل "محلية البرلمان": شهادة وفاة الإرهاب ستكون على أيدى بواسل "سيناء 2018"

وكيل "محلية البرلمان": شهادة وفاة الإرهاب ستكون على أيدى بواسل "سيناء 2018" العملية سيناء 2018
الإثنين، 12 فبراير 2018 05:30 م
كتبت سمر سلامة

وجه النائب أحمد مصطفى عبد الواحد، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، التحية لأبطال الجيش والشرطة فى حربهم الناجحة ضد الإرهاب والإرهابيين، مؤكدا أن شهادة وفاة الإرهاب والإرهابيين على أرض سيناء الطاهرة، ستكون على أيدى الأبطال البواسل من قوات إنفاذ القانون فى عملية سيناء 2018.

 

وأعرب "عبد الواحد"، فى بيان صادر عنه اليوم الاثنين، عن ثقته الكاملة فى قدرة أبطال مصر البواسل من قوات إنفاذ القانون على هزيمة الإرهاب والإرهابيين وتطهير سيناء ومصر كلها من الإرهاب وقوى الشر والظلام، مشددا على أن العالم كله أصبح واعيا ومدركا لأن مصر، قيادة وحكومة وشعبا، لن يهدأ لها بال حتى تطهر أرضها من دنس ورجس الإرهاب وكل التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية.

 

وأضاف وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن القضاء على الإرهاب والإرهابيين الذين لا دين لهم ولا وطن، أصبح قريبا جدا، وستكون عملية سيناء 2018 البداية الحقيقية لهزيمة الإرهاب فى مصر، متابعا: "مصر كلها تقف صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للبطل الزعيم عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وأيضا خلف الجيش والشرطة، لمواجهة شياطين الإرهاب".

 

وشدد النائب أحمد مصطفى عبد الواحد، على أن الرأى العام المصرى أيقن جيدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان على حق بعد نجاحه فى تسليح الجيش المصرى بأحدث المعدات العالمية جوا وبحرا وبرا، لأننا أصبحنا فى حالة حرب مع عدو لا دين له ولا وطن، ولا يعرف إلا لغة واحدة، هى سفك دماء الأبرياء وتمزيق وإسقاط الأوطان وتشريد ملايين البشر، مختتما بيانه بالقول: "مصر لن تسقط أو تنكسر أبدا، طالما كان بها هذا الجيش الباسل والشرطة الوطنية والشعب العظيم، والكل يلتف حول القيادة الحكيمة للرئيس السيسي، الذى أصبح الرأى العام العالمى على وعى كامل بأنه القائد الوحيد على مستوى العالم الذى كان صادقا فى خطورة ظاهرة الإرهاب الأسود وصادقا فى مكافحته نيابة عن العالم كله".

 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print