الخميس، 20 سبتمبر 2018 04:00 ص
الخميس، 20 سبتمبر 2018 04:00 ص

البرلمان يوافق مبدئيا على قانون حماية المستهلك ويرفع الجلسة العامة لـ4 مارس

البرلمان يوافق مبدئيا على قانون حماية المستهلك ويرفع الجلسة العامة لـ4 مارس مجلس النواب
الثلاثاء، 13 فبراير 2018 03:25 م
كتب عبد اللطيف صبح
أعلن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب موافقة المجلس على مشروع قانون بإصدار قانون حماية المستهلك من حيث المبدأ.

 

كما قرر عبد العال رفع الجلسة العامة للبرلمان المنعقدة اليوم الثلاثاء على أن يعود البرلمان للانعقاد يوم الأحد الموافق 4 مارس.

 

ويستهدف مشروع القانون يستهدف تلبية احتياجات المستهلك من المنتجات والخدمات المختلفة، كما أنه يضمن سلامة المستهلك وصحته عند استعمال المنتج أو تلقى الخدمات، والحصول على المعلومات والإرشادات والإعلان الصحيح عن كل ما يقدم إلى المستهلك من منتجات وخدمات، وتثقيف المستهلك وتوعيته بحقوقه والتزاماته الاقتصادية، وتوجيهه من حيث الاستهلاك وسبل التطوير بشكل مستمر ليتمكن من ممارستها.

 

ويسعى المشروع إلى ضمان ممارسة المستهلك لحقوقه فى الاختيار الأنسب للمنتج والخدمة المتاحة فى الأسواق وفقا لرغباته، كما وضع مواد منظمة لعدد من الظواهر الجديدة فى السوق، والتى لم يعالجها القانون الحالى، مثل التجارة الإلكترونية، والإعلانات المضللة عن بيع العقارات، ومراكز الخدمة والصيانة، والتعاقد عن بعد، مع تغليظ العقوبات على الأفعال المخالفة للقانون؛ لتحقيق الردع فى السوق.

 

كما حرص القانون على إلزام الشركات العقارية بمنع الإعلان أو الترويج عن  مشروعاتها وبيع الوحدات، إلا بعد الحصول على رخصة البناء أو على الأقل الموافقة الوزارية على المشروع (ترخيص المشروع)، وذلك للحد من الإعلانات المضللة والوهمية التى انتشرت مؤخرا.

 

ويمنح القانون جهاز حماية المستهلك الحق فى وقف بث أى إعلانات مضللة أو تحتوى على مواد مغلوطة، مع تغليظ العقوبة على المخالفين للقرارات، فيما يتعلق بالمسابقات التليفزيونية وغيرها، كما يُلزم الجهات المعلنة عن المسابقات بإخطار الجهاز قبل التنفيذ، لمراقبة أعمالها.

 

كما يُلزم مشروع القانون المنتج باستبدال أى سلعة يوجد فيها عيوب جوهرية خلال العام الأول من تاريخ الشراء، دون أدنى تكلفة على المستهلك، وذلك لمعالجة جزء كبير من الشكاوى التى ترد إلى الجهاز من قطاعات السلع الهندسية والسيارات، بالإضافة إلى إلزام مراكز الصيانة بإبلاغ المستهلك بأعمال الصيانة والإصلاح التى ستجرى على السلعة والحصول على موافقته قبل بدء العمل، وفى حال إتمام العملية يحصل المستهلك على فاتورة تفصيلية، بجميع التكاليف، كما تم إلزام مراكز الصيانة بتقديم شهادة ضمان للمستهلك لفترة زمنية عن أعمال الإصلاحات التى تمت على السلعة.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print