السبت، 15 ديسمبر 2018 09:54 م
السبت، 15 ديسمبر 2018 09:54 م

مصطفى بكرى: مخطط تقسيم مصر لم ينته بعد..وحملة مجلس العموم البريطانى "وقاحة"

مصطفى بكرى: مخطط تقسيم مصر لم ينته بعد..وحملة مجلس العموم البريطانى "وقاحة" مصطفى بكرى
الأربعاء، 14 مارس 2018 12:00 ص
الإسكندرية - هناء أبو العز

قال النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، إن المؤامرة على مصر كانت تستهدف الشعب والمؤسسات، بخطة تقسيم الدولة الوطنية إلى طائفية وعرقية، ولكن المتآمرين أدركوا أن العودة إلى مصر هى البداية الصحيحة، ويدكون أنها لو حدث لها شئ فالمنطقة كلها إلى النهاية، ولكن الرئيس وقف فى عهد الإخوان، ليؤكد على عدم بيع مصر.

 

وأضاف بكرى، فى كلمته بمؤتمر دعم الرئيس لفترة ثانية، أنه حتى فى ظل محاولات تكالب قوى الداخل والخارج على الدولة تجاوزت مصر الأزمة وعبرت النفق المظلم الذى أرادوا دفعنا إليه، ولكن لم ينتهى المخطط بل تزايد حجم المؤامرات والحرب الإعلامية الممنهجة هذه الأيام أكثر من أى وقت مضى، بدليل تقرير نيويورك تايمز عن علاقة الجيش المصرى والقوات المسلحة فى كوريا واعتبارها علاقة مخالفة للأمم المتحدة، وادعاءات كاذبة فى الجارديان والحملة التى يقوم بها مجلس العموم البريطانى، والذى قرر أن يوفد عدد من أعضائه لزيارة مرسى فى السجن تحت زعم أنه يعانى التعذيب والمرض والذى وصفها بأنها "وقاحة" يجب الرد عليها بكل قوة وحزم، مشيرا إلى أنهم اختاروا هذا الوقت لأن المخطط عاد يطل بوجهه القبيح مرة أخرى.

 

وتابع النائب، أن مصر خلال الأربع سنوات الماضية، مرت بمراحل مختلفة، وفى الفترة القادمة، سنرى تراجعا فى معدل التضخم مع نهاية 2018 إلى 12% ، وسنرى تراجعا فى الأسعار، وسيكون هناك اكتفاء ذاتى من الغاز بعد اكتشاف حقل ظهر.

 

وتحدث مصطفى بكرى، عن زيارته الأخيرة للجالية المصرية فى دبى، قائلا: رأيت حشودا تدعم الرئيس، انطلاقا من شرعية الانجاز والحافظ على البلد.

 

واختتم النائب: لم يمنع الرئيس عبد الفتاح السيسى أحدا من الترشح، ولكن من يرغب فى خوض الانتخابات عليه أن تكون له شعبية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print