الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:10 م
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:10 م

نواب بالبرلمان ىيشيدون بقمة "السيسي- البشير": نقلة جديدة فى العلاقات المصرية السودانية

نواب بالبرلمان ىيشيدون بقمة "السيسي- البشير": نقلة جديدة فى العلاقات المصرية السودانية مجلس النواب
الثلاثاء، 20 مارس 2018 02:10 ص
كتب محمد كامل - محمد صبحى
أشاد عدد من نواب البرلمان، بالقمة التى تمت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس السودانى عمر البشير، مشددين على أنها نقلة جديدة فى العلاقات المصرية السودانية، وتعكس ترابط الشعبين.

 

فى البداية، شدد النائب أشرف رشاد عثمان نائب رئيس ائتلاف دعم مصر ونائب رئيس حزب مستقبل وطن، على أهمية الزيارة التى قام بها الرئيس السودانى عمر البشير إلى مصر ولقائه الرئيس السيسي قائلا، أنها جاءت فى وقتها تماما لتقضى على كل الشائعات المغلوطة عن تردى العلاقات المصرية – السودانية.

 

وأضاف رشاد فى فى تصريح له، أن لقاء السيسي – البشير نقلة جديدة فى العلاقات المصرية السودانية، وبداية لمرحلة هامة تقضى على سوء فهم وترسبات سابقة، مشددا على أن العلاقات بن القاهرة والخرطوم علاقات أبدية وطيدة خالدة، ومن المهم للبلدين تعزيزها وتطويرها باستمرار لصالح الشعبين المصرى والسودانى.

 

وتابع نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، أن لقاء الرئيسين السيسي والبشير مرحلة فارقة جديدة للتعاون بين دول حوض النيل.

 

 

وكيل نقل البرلمان: قمة السيسي والبشير ضربت مروجى الإشاعات فى مقتل 

من جانبه، أكد النائب محمد عبد الله زين الدين وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أن قمة القاهرة التى تمت بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي والرئيس السودانى عمر البشير أكدت عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين القاهرة والخرطوم، وضربت جميع مروجى الإشاعات والأكاذيب عن سوء العلاقات بين البلدين فى مقتل.

 

 وقال "زين الدين" أن التصريحات الصادرة من الرئيسين السيسي والبشير هى أفضل رد عملى من على أرض الواقع لكل من تسول له نفسه المساس بالأمن القومى المصرى - السودانى، وعلى كل من حاولوا تشويه العلاقات التاريخية بين مصر والسودان، مؤكدا أن تصريحات الرئيسين السيسي والبشير لاقت ارتياحا كبيرا وواسع النطاق لدى الشعبين المصرى والسودانى.

 

وتوقع النائب محمد عبد الله زين الدين أن يشهد ملف سد النهضة انفراجة كبيرة خاصة فى ضوء التقارب المصرى - السودانى، وأيضا حرص الجانب الاثيوبى على عدم الإضرار بحقوق مصر التاريخية فى مياه نهر النيل.

 

أحمد رسلان: قمة الأشقاء أكدت عمق العلاقات التاريخية بين القاهرة والخرطوم ‏

 

وقال أحمد رسلان النائب الأول لرئيس البرلمان العربى، وعضو مجلس النواب المصرى، إن قمة الأشقاء التى تمت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس السودانى عمر البشير ترسخ لمرحلة جديدة من التعاون الثنائى بين مصر والسودان فى مختلف المجالات، وأنها أكدت على عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين.

 

وأشاد "رسلان"، بتصريحات الرئيسين السيسي والبشير التى اكدت للعالم كله أن هناك علاقات تاريخية واستراتيجية بين مصر والسودان، وأن أى محاولة للنيل من هذه العلاقات الخاصة جدا سيكون مصيرها الفشل الذريع، متوقعا أن تشهد المرحلة القادمة المزيد من التعاون المشترك بين مصر والسودان فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والزراعية والصناعية وغيرها.

 

كما أشاد أحمد رسلان بتصريحات الرئيس السيسي، التى أكد فيها أن نهر النيل يمثل شربان الحياة لشعوب وادى النيل، وأن مصر أكدت عزمها العمل مع السودان والأشقاء فى أثيوبيا للتوصل لشراكة فى نهر النيل تحقق المنفعة للجميع دون الإضرار بأى طرف، مع مواصلة العمل على تنفيذ نتائج القمة الثلاثية حول سد النهضة.

 

 كما ثمن تصريحات الرئيس السودانى عمر البشير التى أكد فيها أنه ليس لدينا خيار سوى أن نتعاون ونعمل مع بعضنا البعض وان السودان مع مصر ومع دعم الرئيس السيسي وندعو الله أن يحفظ مصر وهى مقبلة على الانتخابات الرئاسية مؤكدا اهمية هذه التصريحات من الرئيسين السيسي والبشير التى تصب فى صالح مصر والسودان وشعبى وادى النيل.

 

أحمد الجزار: زيارة البشير لمصر تعكس ترابط الشعبين.. وتضرب التحالف القطرى التركي

 

فى السياق ذاته، أكد النائب أحمد عبده الجزار، عضو مجلس النواب عن دائرة البساتين، أن زيارة الرئيس السودانى عمر البشير تفتح صفحة جديدة فى العلاقات بين البلدين بعد التوتر الذى ظل فترة، مؤكدًا أن الزيارة تعكس مدى ترابط الشعبين المصرى والسودانى ببعضهم البعض، وتفشل التحالف القطرى التركى.

 

وقال "الجزار"، أن الرئيس السيسي استطاع تهيئة الظروف وإعادة العلاقات مع السودان، وهو أمر يحسب له، مؤكدًا أن العلاقات بين مصر والسودان استراتجية لا يمكن أن يستغنى عنها أحد من البلدين.

 

وأشار "نائب البساتين" إلى أن قطر وتركيا كان لديهم إصرار على توتر العلاقات بين مصر والسعودية، وشنت العديد من الحملات المغرضة من أجل زيادة هذا التوتر، مضيفًا " أن زيارة البشير لمصر تعتبر ضربة قوية لتحالف تركيا وقطر الذى يسعى لضم السودان الشقيق إلى صفهم.

 

وأضاف أن مصر والسودان يجمعهم العديد من الملفات المشتركة البالغة الخطورة منها ملف سد النهضة، والتعاون فى مكافحة الإرهاب والتنسيق بين الأجهزة الأمنية، مؤكدًا أن هذه الملفات التعاون فيها ضرورى بين البلدين.

 

على صعيد متصل، أكد اللواء يونس الجاحر عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن حفاوة اللقاء بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي والمشير عمر البشير الرئيس السودانى تعبر عن عمق العلاقات الطيبة التى تربط البلدين؛ مضيفا أن أمن السودان يعد من أولويات الأمن المصرى.

 

وأضاف الجاحر فى بيان له، عقب الحفل الذى عقد على شرف الرئيس السودانى، أن دولة السودان تمثل عمقا استراتيجيا للأمن القومى المصري؛ لافتا إلى أن تضافر جهود الدولتين فى سبيل حماية الأمن الإفريقى يمثل ركيزة أساسية من أولويات عمل الدولة المصرية.

 

وأشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب إلى أن كلمة الرئيس السيسي خلال الحفل كانت معبرة عن مدى اهتمام مصر بجيرانها من الدول الإفريقية بصفتها بوابة افريقيا الشماليةّ.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print